عرض مشاركة واحدة
قديم 21-11-2009, 08:21 AM   #10
التجارة في دمي
عضوية جديدة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 28
إفتراضي

السعودية اللة لا يغير علينا واللة الذي لا يحلف بأعز منه ان بلدنا احلى واكمل بلد فلو نظرنا الى الارض الطيبة مكة المكرمة او طيبة الطيبة الذي لا يستطيع مسلم في العالم الاستغناء عن السفر اليها كما نحن استغنينا عن السفر لبعض البلاد العربية والاجنبية ..

او لو نظرنا الى حجابنا الشرعي وغطاء الوجة الذي اكثر الدول تمسكا به ويمثل 98% من السعوديات بل اكثر وبينما الدول الاخرى 2% اذا كثر 4% وهو الاصل والذي تخرج وجهها وتقول الاسلام يقر به فهي مخطئة لان هذا الانقسام لم يأتي في عهد الرسول صلى اللة علية وسلم وانما اتى بعد الاستعمار الاجنبي لبلاد المسلمين بالالاف السنين من عهد الرسول اللهم صلي وسلم عليه اظهار الوجة والشعر مغطاء بكاملة هذا في الصلاة فقط ولم تسئل واحدة من المؤمنات في عهده عن كشف الوجة لانهن احرص مايكون على امور دينهن وتطبيقة بحب منهن لدينهن رضي اللة عنهن .
اونظرنا الى الهيئة ايدها بنصره وعزها بعزه واعلى كلمتها وحفظها من كل مكروة يارب وكل هذا بتوفيق من الله ان جعل هذا البلد بلدا لنا وجعل حكام ال سعود على هذا البلد الطيب حكاما له هذا لو نظرنا لملكنا الغالي عبداللة بن عبد العزيز الذي يحب شعبة وقرراته دائما تبحث لمصلحة شعبة حتى وان خالفني بعض الناس الذين يريدون ان تشيع الفتن ونكرة ملكنا وهو انقى واصفى مما وصفة الحقاد الذين لاينام لهم طرف ونحن والامة الاسلامية سعيدة او مرتاحة ويريدو الفتنة في الارض وتشوية الحقائق
لن اوفي الحديث عن وصف هذا البلد الطيب واهلة حتى وان ملئت الصفحات فهذا البلد لو اريد ان امدحة فلن اوفية حقة كفاية نحن الوحيدون في هذا الزمن المخيف الذي نقيم الشريعة الاسلامية فضلا عن الاشياء الاخرى التي تميزنا عنها ونشعر بنعمتها كل الوقت
وهذا من فضل ربي وحده لا شريك له
التجارة في دمي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس