المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حتى لا تنغشي عند شراء او بيع الذهب


vipmiss
12-10-2009, 01:34 PM
حبيت اضع الموضوع كله بصفحه واحده حتى تعم الفائده


1- تعتمد على اسعار النفط فكل ما زاد سعر النفط كل ما زاد سعر الذهب
2- تعتمد على سعر الدولار فكل ما زاد سعر الدولار كل ما انخفض سعر الذهب ( ... واسعار الدولار تنخفض كل ما زادت الحروب مع امريكا يعني بحرب الخليج الاولى ارتفع الذهب لمستويات عاليه جدا وذلك بسبب انخفاض الدولار وارتفاع سعر النفط ... كل ما زادت التوترات السياسيه بالمنطقه كل ما ارتفع سعر الذهب ( حرب افغانستان ثم العراق ثم لبنان ) و اذا زادت التوترات السياسيه يعني عندما اعلنت ايران عن مشروعها النووي زاد سعر الذهب ويعتمد كل هذا على توقعاتك للوضع السياسي والاقتصادي
3- يعتمد تقلب اسعار النفط وزيادته وبذلك زيادة اسعار الذهب على الاسباب السابقه ذكرها وايظا ترتفع اسعار النفط عند ارتفاع الشركات والمصانع الكبرى بالعالم
فلقد فتحت شركات الطيران جديده السنه الحاليه ادى ذلك الى ارتفاع اسعار النفط
4- عندما تحرق انابيب نفط او يتوقف عمل احدى مصافي النفط الكبيره تزيد اسعار الذهب

انا حاليا انصح الذي معه ذهب لا يبيعه ابدا ابدا والي ما عنده ذهب يشتري بس ايش افضل شي ممكن الوحده تشتريه وتربح فيه ارباح خياليه وما تخسر فيه ابدا عندما تبيعه؟؟؟ انا اقول لكم اهم شي اذا احببتي ان تشتري ذهب حاولي انك تبتعدي عن الذهب المشغول كثيرا والذهب الملون ايضا ابعدي عنه

واذا بدك نصيحتي لا تشتري الا الاونصات واليرات والدولار فهذه لا تخسري فيها ولا شي لان الشغل فيها صفر وهي المتداول عالميا اما الذهب المشغول كثيرا فحتخسري فيه بمقدار الشغل فيه وما رح تربحي الا قليل يعني اذا اشتريتي ذهب 10000 ريال بحساب الغرام ب72 مثلا وكان الذهب الي اشترتيه مشغول ( انتبهي لهذه النقطه جيدا عشان ما ينضحك عليك اسألي الصايغ قبل ما تشتريه كم مصنعية الذهب ؟؟( يعني كم دفعت يا ايها الصايغ لليد الي اشتغلت هذا الذهب؟) فيقول لك ال10000 ريال عليهم مصنعيه 2000 ريال ) الحين لما تيجي تبيعي الذهب اليب 10000 ريال لازم تخصمي منه ال2000 ريال وحتى لو صار سعر الذهب90 للغرام فرح ينقص مصنعيته


-----------------------

كيف تعرفي سعر الذهب قبل ما تدخلي على الصايغ وانا كل يوم رح احاول انزل سعر غرام الذهب بالريال وما عليكي الا تحددي اي عيار حتشتري وتحسبي مصنعية الصايغ عشان احنا قلنا ان المصنعيه اذا عرفتيها ( وهي الاهم ) حتعرفي كم رح تخسري لما تيجي تبيعي الذهب الي اشتريتيه واعلمي امر مهم مهم مهم انه كل ما زادت المصنعيه كل ما خسارتك بتزيد يعني لو بدك نعرف المصنعيه سنقول هي مقدار الربح الذي سيربحه الصايغ منك ( كل سلعه بالعالم لها سعر تكلفه والتاجر يزيد اي مبلغ يرغب بربحه على سعر التكلفه والذهب سلعه مثل كل السلع )

الان سنبدأ بأهم الامور التي يجب ان تراعيها حتى لا تنغشي عند شراء الذهب :

1- قبل ان تدخلي للصايغ اعرفي كم ثمن غرام الذهب وسأعلمك كيف تعرفيه وبالمقابل انا سأنزل كل يوم سعره بالريال اذا ربنا قدرني

2- يجب ان تنتبهي لعيار الذهب الذي ستشتريه اولا سأعرف لك شنو يعني عيار ذهب ؟ والعيار هو مقدار نقاوة الذهب لان فيه هناك ذهب يحتوي على شوائب والذهب له اربعة اعيره مرتبه بحسب الافضل والاغلى و الانقى من الشوائب وهي كالاتي

1- عيار 24 وهو الفضل والنقى ولا يأتي منه الا السبايك والليرات والجنيهات
2-عيار 22 وسيكون مكتوب على قطعة الذهب رقم 22 او رقم 0.9167 وهي مقدار نقاوة عيار ال22
3- عيار 21 وايضا سيكون مكتوب 21 او رقم 0.875
4- عيار 18 وهو اسوء شي لانه نسبة الشوائب فيه كثيره وسيكون الختم مكتوب فيه اما 18 او 0.75

** عيار 22 وعيار 21 وعيار 18 هو عيار للذهب المشغول ( ذكرت لك سابقا ان الذهب المشغول هو كل الذهب ما عدا السبايك والجنيهات والليرات لان هذه عيارها 24 ) ............ وافضل عيار للذهب المشغول هو عيار 22 وهو مطلوب بكثره بالهند ............. اما عيار 21 هو الاكثر طلبا بالنسبه للعرب والشرق الاوسط

*********** ولا تفكري ان عيار الذهب مو مهم الا هو مهم و مهم ومهم بل هو اهم شي وهو الذي لازم تنتبهي عليه قبل كل شي ... انتبهي هو اهم شي

لان الصايغ ممكن يعطيك قطعه عيار 18 وتكون اثقل من قطعه اخرى ويبيعك اياها غاليه على اساس انها ثقيله و بكذا تكون انخدعتي احلى خدعه بحياتك لان هذه القطعه الي غرتك بثقلها عيارها 18 ولما تيجي تبعيها حتبعيها بتراب الفلوس لان عيارها خرده .... وبالمقابل لو كانت هناك قطعه عيارها 22( وهو الافضل للذهب المشغول ) وكانت القطعه التي عيارها 22 اخف من هذه الي عيارها 18 واجيتي تبيعي القطعه الي عيارها 22 ستجدي انك حتربحي فيها ثلاث اضعاف القطعه التي عيارها 18 واثقل من تلك


خلصنا من العيارات والان سنذهب لكيفية معرفة اسعار المصنعيه وهي تأتي بالمرتبه الثانيه بالاهميه بعد العيار وها انتي انتبهتي على عيار قطعه احبتيها واعجبتك وجيتي ودك تشتريها فماذا ستفعلي لكي لا ينضحك عليك ؟؟ ستقومي بعمليه حسابيه وانا انصحك تاخذي اله حاسبه معك او من جوالك تقدري تحسبي ولا تخجلي ان تطلبي الة الصايغ

الصايغ دائما يقولك سعر جرام الذهب عيار 24 ولنفرض ان اليوم عرفتي ان سعر شراء جرام الذهب 76 ريال ( سأقول لك لاحقا كيف تعرفي هذا السعر لوحدك مثلك مثل الصايغ وحتعرفيه اما من الجريده او التلفزيون وحشرحه لاحقا ) واردتي شراء قطعه وزنها 30 جرام وعيارها 21 فالمفروض انك تعملي الاتي

بما ان سعر شراء الذهب عيار 24 = 76 ريال فأول شي ودنا نحسبو هو : كم سعر شراء الذهب عيار 21 ؟ فنقوم بضرب 76 × 0.875 ( هذا الرقم نقاوة عيار 21 وهو ثابت وكتبت ارقام النقاوه لكل عيار فوق ) 76× 0.875= 67ريال
( 67 سعر غرام عيار21) .... والقطعه حقتك الي اخترتيها كم قلنا وزنه ؟؟ وزنها 30 غرام وهي من عيار 21 فنضرب 30غرام×67 ريال=2010 ريال

الان اهم جزء الصايغ ما رح يقول لك ان سعر هذه القطعه 2010 ريال !! بل سيزيد مبلغ عليها وهذا المبلغ ( المصنعيه) يعتمد على امانته و كم حاب هو يربح منك وبكذا انتي حتعرفي كم انتي حتربحي هذا الصايغ ولازم تعرفي ان الربح هذا كل ما زاد كل ما انتي خسرتي لانك لما تيجي تبيعي هذه القطعه مره اخرى سيخصم الصايغ الذي سيشتريها منك المصنعيه التي حسبها البايع الاول







معرفة سعر جرام الذهب

عليك معرفة سعره الاونصة ( الاوقية ) من الذهب
هذا موقع يمكن الحصول علي سعر الاونصة
http://www.kitco.com

الان سعر الاونصة من الذهب ب 406.9 دولار امريكي

و لتحويل السعر بالكيلو نضرب سعر الاونصة 406.9 في 32.15 = 13081.85 دولار لكيلو الذهب عيار 24
ثم تقوم بضرب الناتج 3.75 لتصل إلى سعر كيلو الذهب عيار 24 بالريال = 49056 ريال لكيلو الذهب عيار 24
وبالتقسيم سعر الكيلو على 1000 تحصول على سعر جرام الذهب عيار 24 = 49 ريال لجرام الذهب عيار 24
اما بالنسبة لباقي العيارات من الذهب 21 و 18

لحساب سعر الذهب عيار 21

تقسم سعر كيلو الذهب عيار 24 ( 49000 ) على 1142.7 = 42.9 ريال لجرام الذهب عيار 21 خام (غير مصنع )
اما بالنسبة لالذهب المصنع فسوف يضاف على سعر الذهب عيار 21 خام سعر تكلفة الصناعة والربح للبائع
اما في حالة البيع سيخصم نصف ريال وذلك لشوائب و الاوساخ العالقه + الفرق بين العرض و الطلب
اي ستبيع الذهب عيار 21 بسعر 42.4 ريال للجرام الذهب عيار 21 خام

لحساب سعر الذهب عيار 18

تقسم سعر كيلو الذهب عيار 24 ( 49000 ) على 1333.33 = 36.7 ريال لجرام الذهب عيار 18 خام
سوف يكون مثل عيار 21 في باقي الامور المذكور اعلاه

&سولاف&
12-10-2009, 05:04 PM
انا عندي مبلغ من المال ودي اني اشتري سبايك او جنيهات وبعد كم شهر ابيعهم هل بتنفعني هالطريقه

بنت النوخذه
15-10-2009, 11:26 PM
موضوع روعه يعطيك العافيه

[جميله
23-10-2009, 06:29 AM
السلام عليكم الله يخليكم تدلوني انا من زمان ودي ادخل مشروع الذهب ومتردده مين منكم دخل وينصحني

واخوي قيس ممكن اعرف هل الذهب الان نازل ام مرتفع

والف شكر ارجو الرد

دعاسم
31-10-2009, 09:56 PM
معلومات قيمة


شكراااا جزيلاا لك

برفان
01-11-2009, 09:12 AM
موضووع حلوو بس ابي اسئلك قيس كل قطعه ذهب وكل عيار له مصنعيه محدده ..؟

طيب كم تكون عمولة الصائغ وكيف اعرف اذا هو يبي ربح كثير او قليل ..؟؟طيب تحسب خسارتي بأنخفاظ سعر الغرام ..او بمصنعية وعمولة الصائغ ..؟؟

انا ابي ابد بتجارة الذهب هل تنصحن بشراء السباك عيار24 .؟
انا ودي اشري ذهب مشغول البسه واذا ارتفع الذهب بعته وش نصائحك لي ..؟؟

ADEBA
13-11-2009, 01:18 PM
اقتباس:
و لتحويل السعر بالكيلو نضرب سعر الاونصة 406.9 في 32.15 = 13081.85 دولار لكيلو الذهب عيار 24
ثم تقوم بضرب الناتج 3.75 لتصل إلى سعر كيلو الذهب عيار 24 بالريال = 49056 ريال لكيلو الذهب عيار 24
وبالتقسيم سعر الكيلو على 1000 تحصول على سعر جرام الذهب عيار 24 = 49 ريال لجرام الذهب عيار 24
___________________________

اخي الكريم الأرقام الاتيه ترمز لماذا؟؟ يعني ايش هي هذي الأرقام بالضبط
32.15
ثم تقوم بضرب الناتج 3.75

وشكرا لك مسبقا

المحاولة
14-11-2009, 05:22 AM
السلام عليكم انا كان نفسى حد يفدنى فى الموضوع دة و الحمد للة اخيرا ممكن اسال حد انا كنت عايزة اشترى ذهب بس خايفة من تقلب سعرة يعنى هو دلوقتى فى مصر ب 166 للجرام ال 21 و كل يوم فى زيادة بس انا خايفة ينزل فاجة بعد لما اشترى من فضلكم حد ينصحنى اشترى ولا استنى لما السعر يستقر شوية

سموه
16-12-2009, 08:45 PM
مشكوره اختى على هذا الطرح جزاكى الله كل الخير

doaa elnaggar
26-12-2009, 09:44 PM
موضوع جميل اووى شكرا لك على هذه النصائح

بصمت فنان
29-01-2010, 02:26 PM
موضوع جيد شكرا جزيلا

duosrl
08-02-2010, 01:24 PM
حبيت اضع الموضوع كله بصفحه واحده حتى تعم الفائده


1- تعتمد على اسعار النفط فكل ما زاد سعر النفط كل ما زاد سعر الذهب
2- تعتمد على سعر الدولار فكل ما زاد سعر الدولار كل ما انخفض سعر الذهب ( ... واسعار الدولار تنخفض كل ما زادت الحروب مع امريكا يعني بحرب الخليج الاولى ارتفع الذهب لمستويات عاليه جدا وذلك بسبب انخفاض الدولار وارتفاع سعر النفط ... كل ما زادت التوترات السياسيه بالمنطقه كل ما ارتفع سعر الذهب ( حرب افغانستان ثم العراق ثم لبنان ) و اذا زادت التوترات السياسيه يعني عندما اعلنت ايران عن مشروعها النووي زاد سعر الذهب ويعتمد كل هذا على توقعاتك للوضع السياسي والاقتصادي
3- يعتمد تقلب اسعار النفط وزيادته وبذلك زيادة اسعار الذهب على الاسباب السابقه ذكرها وايظا ترتفع اسعار النفط عند ارتفاع الشركات والمصانع الكبرى بالعالم
فلقد فتحت شركات الطيران جديده السنه الحاليه ادى ذلك الى ارتفاع اسعار النفط
4- عندما تحرق انابيب نفط او يتوقف عمل احدى مصافي النفط الكبيره تزيد اسعار الذهب

انا حاليا انصح الذي معه ذهب لا يبيعه ابدا ابدا والي ما عنده ذهب يشتري بس ايش افضل شي ممكن الوحده تشتريه وتربح فيه ارباح خياليه وما تخسر فيه ابدا عندما تبيعه؟؟؟ انا اقول لكم اهم شي اذا احببتي ان تشتري ذهب حاولي انك تبتعدي عن الذهب المشغول كثيرا والذهب الملون ايضا ابعدي عنه

واذا بدك نصيحتي لا تشتري الا الاونصات واليرات والدولار فهذه لا تخسري فيها ولا شي لان الشغل فيها صفر وهي المتداول عالميا اما الذهب المشغول كثيرا فحتخسري فيه بمقدار الشغل فيه وما رح تربحي الا قليل يعني اذا اشتريتي ذهب 10000 ريال بحساب الغرام ب72 مثلا وكان الذهب الي اشترتيه مشغول ( انتبهي لهذه النقطه جيدا عشان ما ينضحك عليك اسألي الصايغ قبل ما تشتريه كم مصنعية الذهب ؟؟( يعني كم دفعت يا ايها الصايغ لليد الي اشتغلت هذا الذهب؟) فيقول لك ال10000 ريال عليهم مصنعيه 2000 ريال ) الحين لما تيجي تبيعي الذهب اليب 10000 ريال لازم تخصمي منه ال2000 ريال وحتى لو صار سعر الذهب90 للغرام فرح ينقص مصنعيته


-----------------------

كيف تعرفي سعر الذهب قبل ما تدخلي على الصايغ وانا كل يوم رح احاول انزل سعر غرام الذهب بالريال وما عليكي الا تحددي اي عيار حتشتري وتحسبي مصنعية الصايغ عشان احنا قلنا ان المصنعيه اذا عرفتيها ( وهي الاهم ) حتعرفي كم رح تخسري لما تيجي تبيعي الذهب الي اشتريتيه واعلمي امر مهم مهم مهم انه كل ما زادت المصنعيه كل ما خسارتك بتزيد يعني لو بدك نعرف المصنعيه سنقول هي مقدار الربح الذي سيربحه الصايغ منك ( كل سلعه بالعالم لها سعر تكلفه والتاجر يزيد اي مبلغ يرغب بربحه على سعر التكلفه والذهب سلعه مثل كل السلع )

الان سنبدأ بأهم الامور التي يجب ان تراعيها حتى لا تنغشي عند شراء الذهب :

1- قبل ان تدخلي للصايغ اعرفي كم ثمن غرام الذهب وسأعلمك كيف تعرفيه وبالمقابل انا سأنزل كل يوم سعره بالريال اذا ربنا قدرني

2- يجب ان تنتبهي لعيار الذهب الذي ستشتريه اولا سأعرف لك شنو يعني عيار ذهب ؟ والعيار هو مقدار نقاوة الذهب لان فيه هناك ذهب يحتوي على شوائب والذهب له اربعة اعيره مرتبه بحسب الافضل والاغلى و الانقى من الشوائب وهي كالاتي

1- عيار 24 وهو الفضل والنقى ولا يأتي منه الا السبايك والليرات والجنيهات
2-عيار 22 وسيكون مكتوب على قطعة الذهب رقم 22 او رقم 0.9167 وهي مقدار نقاوة عيار ال22
3- عيار 21 وايضا سيكون مكتوب 21 او رقم 0.875
4- عيار 18 وهو اسوء شي لانه نسبة الشوائب فيه كثيره وسيكون الختم مكتوب فيه اما 18 او 0.75

** عيار 22 وعيار 21 وعيار 18 هو عيار للذهب المشغول ( ذكرت لك سابقا ان الذهب المشغول هو كل الذهب ما عدا السبايك والجنيهات والليرات لان هذه عيارها 24 ) ............ وافضل عيار للذهب المشغول هو عيار 22 وهو مطلوب بكثره بالهند ............. اما عيار 21 هو الاكثر طلبا بالنسبه للعرب والشرق الاوسط

*********** ولا تفكري ان عيار الذهب مو مهم الا هو مهم و مهم ومهم بل هو اهم شي وهو الذي لازم تنتبهي عليه قبل كل شي ... انتبهي هو اهم شي

لان الصايغ ممكن يعطيك قطعه عيار 18 وتكون اثقل من قطعه اخرى ويبيعك اياها غاليه على اساس انها ثقيله و بكذا تكون انخدعتي احلى خدعه بحياتك لان هذه القطعه الي غرتك بثقلها عيارها 18 ولما تيجي تبعيها حتبعيها بتراب الفلوس لان عيارها خرده .... وبالمقابل لو كانت هناك قطعه عيارها 22( وهو الافضل للذهب المشغول ) وكانت القطعه التي عيارها 22 اخف من هذه الي عيارها 18 واجيتي تبيعي القطعه الي عيارها 22 ستجدي انك حتربحي فيها ثلاث اضعاف القطعه التي عيارها 18 واثقل من تلك


خلصنا من العيارات والان سنذهب لكيفية معرفة اسعار المصنعيه وهي تأتي بالمرتبه الثانيه بالاهميه بعد العيار وها انتي انتبهتي على عيار قطعه احبتيها واعجبتك وجيتي ودك تشتريها فماذا ستفعلي لكي لا ينضحك عليك ؟؟ ستقومي بعمليه حسابيه وانا انصحك تاخذي اله حاسبه معك او من جوالك تقدري تحسبي ولا تخجلي ان تطلبي الة الصايغ

الصايغ دائما يقولك سعر جرام الذهب عيار 24 ولنفرض ان اليوم عرفتي ان سعر شراء جرام الذهب 76 ريال ( سأقول لك لاحقا كيف تعرفي هذا السعر لوحدك مثلك مثل الصايغ وحتعرفيه اما من الجريده او التلفزيون وحشرحه لاحقا ) واردتي شراء قطعه وزنها 30 جرام وعيارها 21 فالمفروض انك تعملي الاتي

بما ان سعر شراء الذهب عيار 24 = 76 ريال فأول شي ودنا نحسبو هو : كم سعر شراء الذهب عيار 21 ؟ فنقوم بضرب 76 × 0.875 ( هذا الرقم نقاوة عيار 21 وهو ثابت وكتبت ارقام النقاوه لكل عيار فوق ) 76× 0.875= 67ريال
( 67 سعر غرام عيار21) .... والقطعه حقتك الي اخترتيها كم قلنا وزنه ؟؟ وزنها 30 غرام وهي من عيار 21 فنضرب 30غرام×67 ريال=2010 ريال

الان اهم جزء الصايغ ما رح يقول لك ان سعر هذه القطعه 2010 ريال !! بل سيزيد مبلغ عليها وهذا المبلغ ( المصنعيه) يعتمد على امانته و كم حاب هو يربح منك وبكذا انتي حتعرفي كم انتي حتربحي هذا الصايغ ولازم تعرفي ان الربح هذا كل ما زاد كل ما انتي خسرتي لانك لما تيجي تبيعي هذه القطعه مره اخرى سيخصم الصايغ الذي سيشتريها منك المصنعيه التي حسبها البايع الاول







معرفة سعر جرام الذهب

عليك معرفة سعره الاونصة ( الاوقية ) من الذهب
هذا موقع يمكن الحصول علي سعر الاونصة
http://www.kitco.com

الان سعر الاونصة من الذهب ب 406.9 دولار امريكي

و لتحويل السعر بالكيلو نضرب سعر الاونصة 406.9 في 32.15 = 13081.85 دولار لكيلو الذهب عيار 24
ثم تقوم بضرب الناتج 3.75 لتصل إلى سعر كيلو الذهب عيار 24 بالريال = 49056 ريال لكيلو الذهب عيار 24
وبالتقسيم سعر الكيلو على 1000 تحصول على سعر جرام الذهب عيار 24 = 49 ريال لجرام الذهب عيار 24
اما بالنسبة لباقي العيارات من الذهب 21 و 18

لحساب سعر الذهب عيار 21

تقسم سعر كيلو الذهب عيار 24 ( 49000 ) على 1142.7 = 42.9 ريال لجرام الذهب عيار 21 خام (غير مصنع )
اما بالنسبة لالذهب المصنع فسوف يضاف على سعر الذهب عيار 21 خام سعر تكلفة الصناعة والربح للبائع
اما في حالة البيع سيخصم نصف ريال وذلك لشوائب و الاوساخ العالقه + الفرق بين العرض و الطلب
اي ستبيع الذهب عيار 21 بسعر 42.4 ريال للجرام الذهب عيار 21 خام

لحساب سعر الذهب عيار 18

تقسم سعر كيلو الذهب عيار 24 ( 49000 ) على 1333.33 = 36.7 ريال لجرام الذهب عيار 18 خام
سوف يكون مثل عيار 21 في باقي الامور المذكور اعلاه
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

hicham roudani
15-02-2010, 06:12 PM
]بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين




المواقع الإباحية على شبكة الإنترنت
وأثرها على الفرد والمجتمع

إعداد
د/ مشعل بن عبدالله القدهي

وحدة خدمات الإنترنت
مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية






مقدمة:
بسم الله والحمد الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع سنته إلى يوم الدين، أما بعد

‏نحن أمة الإسلام قد من الله علينا بكتابه الكريم وهديه القويم والصراط المستقيم. ما من خير إلا قد دلنا الله عليه وما من شر إلا قد نهانا عنه. السعيد من اعتصم بحبل الله واتبع سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم ففاز بخيري الدنيا والآخرة.

خدمة الإنترنت هي ثورة العصر وحديث المجالس. ولكنها أيضا سلاح ذو حدين يستخدم للخير أو للشر. حالها في ذلك حال كثير من المصالح العامة الأخرى، فاستخداماتها تابعة لنوايا المستخدم، إن كان خيرا فخير وإن كان شرا فشر. وخدمة الإنترنت خدمة منافعها جمة وعطاؤها غزير وهي مصدر لخير وعلم ومعرفة وهداية وصلة وتطور لأمما وأفواجا. وهي في الوقت نفسه قد تكون مصدر لشر عظيم لمن أصر على سوء استخدامها. فإذا أدركنا هذه الحقائق وجب علينا أن نقرر: أي الاستخدامين سنختاره؟

نحن أمة الإسلام جعلنا الله أمة وسطا. وينبغي علينا مراعاة التروي والاتزان في كل أمورنا. فلا إفراط ولا تفريط. ولكننا لا نجد إخواننا دائما يتحلون بهذه السمة. فنجد من يرى أن الإنترنت كلها شر. شر ما فيها شر ما تبعها شر من جاء بها، وهؤلاء في نظري قلة. وهنالك من قال إن الإنترنت كله خير ويتجاهل تواجد أي مصادر للشر في هذه الوسيلة النافعة. وهؤلاء في نظري أكثر. وإن النفس لأمارة بالسوء وكان الإنسان أكثر شئ جدلا. ومن طبيعة النفس البشرية الجدل والخوض في النقاشات. ويريد الله ليبين لنا ويهدينا سنن الذين من قبلنا ويتوب علينا وكان الله عليما حكيما.

أقدم بين يدي القارئ الكريم بعض الحقائق والدراسات ليقرأها على مكث بقلب واع وتأمل. ولا حاجة للشرح المطول فالحقائق تغني عن كلامي. وإن من حق الأخ على أخيه أن ينصحه وينبهه إلى ما قد يضره. ألا فالحذر الحذر والنجاة النجاة. فلينظر كل في نفسه وليتقي الله في رعيته.


بعض الآيات والأحاديث:
‏‏عن ‏ ‏أسامة بن زيد ‏ ‏رضي الله عنهما ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏‏‏ (ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء) رواه البخاري في صحيحه

 زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والخيل المسومة والأنعام والحرث ذلك متاع الحياة الدنيا (آل عمران: 14) ‏قال ‏ ‏عمر: ‏ ‏اللهم إنا لا نستطيع إلا أن نفرح بما زينته لنا ‏ ‏اللهم إني أسألك أن أنفقه في حقه ‏


‏عن ‏ ‏أبي سعيد الخدري ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ (‏إن الدنيا ‏حلوة خضرة ‏ ‏وإن الله مستخلفكم فيها فينظر كيف تعملون فاتقوا الدنيا واتقوا النساء فإن أول فتنة ‏ ‏بني إسرائيل ‏ ‏كانت في النساء) رواه مسلم في صحيحه

‏ قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون ، وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ...  النور : 30-31

‏ إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات والقانتين والقانتات والصادقين والصادقات والصابرين والصابرات والخاشعين والخاشعات والمتصدقين والمتصدقات والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيرا والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيما  الأحزاب : 35

‏ قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون والذين هم عن اللغو معرضون والذين هم للزكاة فاعلون والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون المؤمنون : 1-7

‏ ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا  الإسراء : 32

‏‏‏عن ‏أبي هريرة ‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال (‏لكل بني ‏آدم ‏حظ من الزنا فالعينان تزنيان‏ وزناهما النظر واليدان تزنيان وزناهما البطش والرجلان يزنيان وزناهما المشي والفم يزني وزناه القبل والقلب ‏يهوى‏ ‏ويتمنى والفرج يصدق ذلك أو يكذبه) رواه أحمد في مسنده

عن ‏جرير ‏ ‏قال ‏ ‏(سألت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏عن نظرة الفجأة فقال اصرف بصرك) رواه أبو داود في سننه

عن الهيثم بن مالك الطائي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ما من ذنب بعد الشرك أعظم عند الله من نطفة وضعها رجل في رحم لا يحل له).




حجم وأبعاد المشكلة:
مقدمة وتاريخ:
إن مسألة الإباحية الخلقية والدعارة من المخاطر العظيمة على المجتمعات القديمة والمعاصرة وقد أوردنا سابقا قول الرسول الله صلى الله عليه وسلم : (ما تركت بعدي فتنة هي أخطر على الرجال من النساء)

لقد ذكرت وزارة العدل الأمريكية في دراسة لها أن تجارة الدعارة والإباحية الخلقية تجارة رائجة جدا يبلغ رأس مالها ثمانية مليار دولارا ولها أواصر وثيقة تربطها بالجريمة المنظمة. وإن تجارة الدعارة هذه تشمل وسائل عديدة كالكتب والمجلات وأشرطة الفيديو والقنوات الفضائية الإباحية والإنترنت. وتفيد الإحصاءات الاستخبارات الأمريكية (FBI) أن تجارة الدعارة هي ثالث أكبر مصدر دخل للجريمة المنظمة بعد المخدرات والقمار حيث إن بأيديهم 85% من أرباح المجلات والأفلام الإباحية .

وهنالك في الوقت الحاضر في أمريكا وحدها أكثر من 900 دار سينما متخصصة بالأفلام الإباحية وأكثر من 15000 مكتبة ومحل فيديو تتاجر بأفلام ومجلات إباحية. وهذا العدد يفوق حتى عدد مطاعم ماكدونالد بنسبة ثلاثة أضعاف . ولقد كانت أمريكا في الماضي تحارب إلى درجة كبيرة انتشار الإباحية في مجتمعها بفرض بعض الأنظمة والقوانين، ولكن من الملاحظ في هذا العصر أن المعارضين لانتشار الإباحية بدءوا يخسرون هذه الحرب حيث نجحت الاستوديوهات بتخفيف المراقبة على الأفلام وتغيير مفهوم الإباحية لدى المقيّمين فأصبحت الأفلام التي كانت لتندرج تحت بند الأفلام الإباحية(X) قبل قرن يعاد تقييمها اليوم وإدراجها تحت بند (R) الأخف. كما تم إنشاء فئات أخرى بينية كفئة (NC-17) للهدف نفسه. ولقد تم بنجاح مؤخرا في أمريكا قلب وإلغاء قانون "العفة في الاتصالات" (Communications Decency Act of 1996) ليتمكن الناس من الاستمرار في أعمال الإباحية دون أي قيود قانونية.

ومن المعلوم أن أمريكا هي أولى دول العالم في إنتاج المواد الإباحية. فهي تصدر سنويا 150 مجلة من هذه النوع أو8000 عددا سنويا . وتجارة تأجير الأفلام الإباحية قد زادت من 75 مليون سنة 1985 إلى 665 مليون سنة 1996.

ولقد عرف أهل هذه التجارة في السابق أن هنالك فئة من الناس قد تطاوعهم نفوسهم الخوض في هذه الأمور لولا خوف العار من أن يراهم الناس وهم يدخلون أمثال هذه المتاجر أو دور السينما. لذا أخذوا في تسهيل هذه الأمور قدر المستطاع كالسماح للناس باقتناء هذه المواد عن طريق البريد. واستكمالا لهذه الجهود (وبعد ضغوط من الحكومة) قاموا بتغليف هذه المواد بورق بني (plain brown wrapper) يخفي محتوياتها قبل الإرسال. ومع ذلك أصبح الناس يعرفون محتويات أمثال هذه الرسائل فكان ذلك رادعا للبعض ممن لازالت فطرته سليمة ويخشى العار.

لاحظ تجار الدعارة هذه العوامل فأصبح من اللازم إيجاد طرقا لتوصيل هذه المواد إلى منازل الناس بطريقة مباشرة وخفية. ومن هذا المنطلق تم الاستفادة من البث المباشر والهاتف وشبكة الإنترنت. وقد تمثل شبكة الإنترنت في الوقت الحاضر اكثر هذه الطرق نجاحا في هذا الصدد حيث إن صفحات النسيج العالمي المتعلقة بالدعارة تمثل – بلا منافس – أشد الصفحات إقبالا في كل العالم.


ما هي شبكة الإنترنت؟:
شبكة الإنترنت عبارة عن مئات الملايين من الحاسبات الآلية حول العالم مرتبطة بعضها ببعض. ومع ترابط هذا العدد الهائل من الحاسبات أمكن إرسال الرسائل الإلكترونية بينها بلمح البصر بالإضافة إلى تبادل الملفات والصور الثابتة أو المتحركة والأصوات. وقد تم الاتفاق على نظام موحد لتبادل جميع هذه الأنماط من المعلومات تم تسميته النسيج العالمي.



انتقال الداء إلى الإنترنت وتوغله في المنازل
إن حجم الإقبال على شبكة الإنترنت يتضاعف تقريبا كل مائة يوم . حيث صرحت وزارة التجارة الأمريكية بأن عدد الصفحات في النسيج العالمي بلغ 200 مليون صفحة في نهاية عام 1997 و 440 مليون صفحة في نهاية عام 1998 وأن عدد رواد النسيج بلغوا 140 مليون في عام 1998م . ولقد أقر هذا العدد شركة جنيرال ماجيك ومجلة تايم . ولكن هنالك من يرى أن هذا العدد فيه تحفظ وأن العدد الحقيقي للصفحات في عام 1998 قد بلغ 650 مليون صفحة . ويتوقع لهذا العدد أن يزداد إلى 8 مليار في عام 2002م. وعدد الصفحات الإباحية في الإنترنت تقدر بنحو 2.3% من حجم الصفحات الكلية في الإنترنت . وهذا العدد يعد صغيرا نسبيا إلا أنه لا يعطي الصورة الحقيقية لحجم المشكلة.

وكمثال على ذلك يمكن أن يكون في مدينة واحدة مائة سوق ولكن أكثر الناس مقبلون على سوق واحد بين هذه المائة. وبالفعل نجد الأرقام تعضد هذه النظرية. فشركة (Playboy) الإباحية مثلا تزعم بأن 4.7 مليون زائر يزور صفحاتهم في الأسبوع الواحد . وقامت بعض الشركات بدراسة عدد الزوار لصفحات الدعارة والإباحية في الإنترنت فوجدت شركة (WebSide Story) أن بعض هذه الصفحات الإباحية يزورها 280034 زائر في اليوم الواحد وهنالك أكثر من مائة صفحة مشابهة تستقبل أكثر من 20000 زائر يوميا وأكثر من 2000 صفحة مشابهة تستقبل أكثر من 1400 زائر يوميا. وإن صفحة واحدة فقط من هذه الصفحات قد استقبلت خلال سنتين 43613508 زائر. وإن واحدة من هذه الجهات تزعم أن لديها أكثر من ثلاثمائة ألف صورة خليعة تم توزيعها أكثر من مليار مرة. ولقد قام باحثون في جامعة كارنيجي ميلون بإجراء دراسة إحصائية على 917410 صورة استرجعت 8.5 مليون مرة من 2000 مدينة في 40 دولة فوجدوا أن نصف الصور المستعادة من الإنترنت هي صور إباحية وأن 83.5% من الصور المتداولة في المجموعات الأخبارية هي صورٌ إباحية .

وفي عملية إحصاء أجرتها مؤسسة زوجبي (Zogby) في مارس عام 2000 وجد أن أكثر من 20% من سكان أمريكا يزورون الصفحات الإباحية. ويقول الباحث ستيف واترز أنه غالبا ما تبدأ هذه العملية بفضول بريء ثم تتطور بعد ذلك إلى إدمان مع عواقب وخيمة كإفساد العلاقات الزوجية أو تبعات شرٍ من ذلك.

وقد وجد التجار صعوبة فائقة في جمع الأموال عن طريق صفحات النسيج العالمي إلا في شريحة واحدة وهي شريحة صفحات الدعارة فإنها تجارة مربحة جدا ويقبل الناس عليها بكثرة ولو اضطروا لدفع الأموال الطائلة مقابل الحصول على هذه الخدمة. وفي سنة 1999 بلغت مجموعة مشتريات مواد الدعارة في الإنترنت 8% من التجارة الإلكترونية والبالغ دخلها 18 مليار دولارا كما بلغت مجموعة الأموال المنفقة على الدخول على الصفحات الإباحية 970 مليون دولارا ويتوقع أن ترتفع إلى 3 مليار دولارا في عام 2003 . وهذه الصفحات تتكاثر بشكل مهول تبلغ مئات الصفحات الإباحية الجديدة في الأسبوع الواحد، كثير منها تؤمن هذه الخدمة مجانا.

ولقد صرحت وزارة العدل الأمريكية قائلة: "لم يسبق في فترة من تاريخ وسائل الإعلام بأمريكا أن تفشت مثل هذا العدد الهائل الحالي من مواد الدعارة أمام هذه الكثرة من الأطفال في هذه الكثرة من البيوت من غير أي قيود" .

كما تفيد الإحصاءات بأن 63% من المراهقين الذين يرتادون صفحات وصور الدعارة لا يدري أولياء أمورهم طبيعة ما يتصفحونه على الإنترنت علما بأن الدراسات تفيد أن أكثر مستخدمي المواد الإباحية تتراوح أعمارهم ما بين 12 و17 سنة . والصفحات الإباحية تمثل بلا منافس أكثر فئات صفحات الإنترنت بحثا وطلبا .

وهل نتأثر بما نشاهده؟:
فمن قال إن الإنسان لا يتأثر بما يشاهد نقول له ليتأمل الآتي:
1) إن أكبر الشركات التجارية العالمية تدرك أهمية الدعاية والإعلام على استمرارية تجارتها وجلب الناس لشراء بضاعتها. فشركة ماكدونالد مثلا تنفق 287 مليون دولارا سنويا على الإعلام وحده. وشركة سيرز تنفق 225 مليون دولارا سنويا في نفس هذا المجال، وهكذا. ولو كان الناس لا يتأثرون بما يشاهدون لما أنفقت هذه الشركات تلك المبالغ السنوية الطائلة في هذا الصدد.

2) تثبت الدراسات العلمية المكثفة أن هنالك تأثيرا مباشرا وملحوظا للتلفاز على سلوك وتفكير مشاهديه. فمثلا لقد صرح الدكتور براندون سنتروال المتخصص بدراسة مصادر الأمراض (Epidemiology) أنه لو لم يخترع جهاز التلفاز لكان هنالك في أمريكا في هذا العصر انخفاض في الإجرام بنسبة عشرة الآف جريمة قتل سنويا وسبعين ألف جريمة اغتصاب وسبعمائة ألف جريمة عنيفة. ولقد توصل الدكتور براندون إلى هذه النتائج إثر دراسة دامت قريبا من ثلاثين سنة .

لاحظ الدكتور براندون أن جهاز التلفاز قد دخل في أمريكا وكندا في سنة 1945م. وفي الفترة ما بين 1945 و 1974 ارتفعت نسبة القتل في تلك الدولتين بنسبة 93% في أمريكا و92% في كندا. فرأى الدكتور أن يعضد نظريته بعلاقة وسائل الإعلام في تفشي الإجرام بأن أجرى بحثا على مجتمع جنوب أفريقيا.

كانت حكومة جنوب أفريقيا قد منعت دخول جهاز التلفاز في دولتهم لأسباب سياسية حتى سنة 1975م. ولقد كانت وسائل الإعلام الأخرى كالكتب والإذاعة والمجلات وغيرها متوافرة بكثرة ومتطورة، لذا أمكن استبعاد تأثيرها على دراسته هذه. لاحظ الدكتور براندون أن نسبة جريمة القتل قد انخفضت في جنوب أفريقيا بنسبة 7% في نفس الفترة ما بين 1945 و 1974 التي ارتفعت فيها نسبة جرائم القتل في أمريكا وكندا. وفي سنة 1975 دخل جهاز التلفاز في جنوب أفريقيا فرأى الدكتور أن يتابع أثر هذا الجهاز على سلوك المجتمع وقيمه.

تنبأ الدكتور براندون بأن مجتمع جنوب أفريقيا سيشهد ارتفاعا في نسبة الإجرام خلال 10 إلى 15 سنة من تاريخ 1975 – سنة دخول التلفاز، وأن أول فئة ستقبل على هذه الجريمة الشباب البيض، ثم يلحقهم الشباب السود بعد ذلك بحوالي ثلاث سنوات. وبالفعل، لقد نشرت سنة 1989 إحصاءات عن عدد ضحايا جريمة القتل في جنوب أفريقيا في سنة 1987 فوجدوا أن نسبة القتل في تلك السنة قد ارتفعت بنسبة 130% عما كانت عليه سنة 1975. أي أن عدد ضحايا جريمة القتل قد ازداد إلى أكثر من الضعفين خلال فترة الإثنا عشرة سنة هذه.

وحينما سُئل الدكتور براندون كيف عرف أن الشباب البيض سيسبقون الشباب السود إلى هذا الأمر صرح قائلا أن الطائفة الثرية في مجتمع جنوب أفريقيا في ذلك الوقت كانت طائفة البيض. لذا عرف الدكتور أنهم سيكونون أول المقتنين لتلك الأجهزة الجديدة وأن أطفالهم سيكونون أول الأطفال تعرضا لهذه الوسيلة وتشبعا منه. ثم بعد مضي ثلاثة سنوات سيشتري السود الأجهزة المستخدمة عند البيض فتبدأ بالتأثير عليهم. فإذا مضى قرابة عشرة سنوات فسوف يشب أولئك الأطفال البيض الذين تربوا على التلفاز فيبدأ ظهور تأثيره عليهم، وهكذا مع السود. وبالفعل حصل الأمر كما توقع الدكتور براندون.

ولقد بحث الدكتور براندون مجموعة أخرى كبيرة من العوامل المؤثرة المحتملة كفوارق السن والتمدن وانتشار الأسلحة والأحوال الاقتصادية وتناول الخمور وتطبيق القصاص والاضطرابات السياسية والقومية فلم يجد لأي من هذه العوامل تزامنا أو توافقا لهذه الأحداث حتى يتمكن من عزو هذه الظاهرة إلى شيء منها.

يلاحظ أن هذه دراسة واحدة فقط من ضمن عدد كبير جدا من الدراسات المشابهة التي تثبت تأثر البشر بما يشاهدونه والتأثير السلبي لتلك الوسائل على سلوكهم.




أثر الإباحية في انحطاط القيم وتفشي الإجرام:
ولقد وجد عالم النفس د/ ادوارد دونرستين من جامعة وسكونسون بأمريكا بأن الذين يخوضون في الدعارة والإباحية غالبا ما يؤثر ذلك في سلوكهم من زيادة في العنف وعدم الاكتراث لمصائب الآخرين وتقبل لجرائم الاغتصاب .

كما وجد عدد من الباحثين بأن مثل هذه الإباحية تورث جرائم الاغتصاب، وإرغام الآخرين على الفاحشة، وهواجس النفس باغتصاب الآخرين، وعدم المبالاة لجرائم الاغتصاب وتحقير هذه الجرائم .

ولقد قام الباحث الكندي جيمز شِك بدراسة عدد من الرجال الذين تعرضوا لمصادر مواد إباحية بعضها مقترنة بالعنف وبعضها لا تختلط بعنف. وكانت نتيجة هذه الدراسة أن وجد هذا الباحث أن النتيجة واحدة في كلتا الحالتين ووجد تأثيرا ملحوظا في مبادئهم وسلوكهم وتقبلهم بعد ذلك لاستعمال العنف لإشباع غرائزهم .

ولقد وجد الباحثان دولف زيلمان وجينينجز براينت أن من أكثر تداول هذه المواد أصبح لا يرى أن الاغتصاب جريمة جنائية كما لاحظ هذان الباحثان على هؤلاء المبتلين الإدمان والانحطاط والتدني والشغف بما هو أشنع وأبشع من ناحية الإباحية الأخلاقية كالاغتصاب وتعذيب المُغتَصَبين واللواط واغتصاب الأطفال وفعل الفاحشة بالجمادات والحيوانات وفعل الفاحشة بالمحارم وغير ذلك – نسأل الله العافية.

ويؤكد هذه الحقيقة بحث أجراه الباحثون اليزابيث باولوتشي ومارك جينيوس و كلوديو فايولاتو في كندا حيث قاموا بدراسة 74 بحثا مختلفا كلها تدرس تأثير المواد الإباحية الجنسية على الجرائم الجنسية بشتى أنواعها. ولقد شملت هذه الدراسات عددا من الدول الصناعية مثل أمريكا وكندا ودول أوروبا ما بين السنوات 1953 و 1997م تشمل في مجموعها دراسة 12912 شخصا قد تعرضوا لمثل هذه المواد. كان من نتائج هذا البحث أن نسبة الانحطاط الخلقي العام - حسب معايير الغرب- هي 28% (وتشمل التعري، والتجسس على أعراض الآخرين بالكاميرات الخفية، والاحتكاك الجسماني بالآخرين في الأماكن المزدحمة، الخ). كما وجدوا أن نسبة الازدياد في جرائم العنف والاغتصاب تزداد عند متداولي المواد الإباحية بنسبة 30%. وإن نسبة الانحطاط في العلاقات الزوجية والقدرة الجنسية مع الزوجة تتدنى بنسبة 32%. ونسبة تقبل جرائم الاغتصاب وعدم المبالاة بها تزداد بنسبة 31% .

ولقد قام دارل بوب الضابط في شرطة ميشيغان بأمريكا بدراسة 38000 حالة اغتصاب ما بين السنوات 1956 و 1979 فوجد أن نسبة 41% من مقترفي تلك الجريمة كان قد عرض نفسه قبل أو خلال ارتكاب جريمته إلى مواد إباحية. ويدعم هذا الموقف الباحث ديفد سكات الذي وجد أن 50% من المغتصِبين قد عرضوا أنفسهم لمواد خليعة لتهيئة وتنشيط أنفسهم جنسيا قبل المباشرة بجريمتهم . وإن الاستخبارات الأمريكية (FBI) قد وجدوا أن في 80% من حالات جرائم الاغتصاب يتم العثور على مواد إباحية إما في موطن الجريمة أو في منزل الجاني . وفي دراسة للدكتور وليام مارشال اعترف 86% من المغتصبين بأنهم يكثرون من استخدام المواد الإباحية واعترف 57% منهم أنه كان يقلد مشهدا رآه في تلك المصادر حين تنفيذه لجريمته .

أما بالنسبة لجريمة اغتصاب الأطفال فلقد وُجد بعد دراسة 1400 حالة من هذا النوع في مدينة لويسفيل ما بين السنوات 1980 و1984م أن صورا عارية للبالغين متواجدة عند جميع هؤلاء المجرمين وصورا خليعة للأطفال موجودة عند أغلبهم ووجد لاحقا في دراسة شاملة لهذه المأساة من قبل مجلس النواب بأمريكا أن أكثر سمة موحدة بين هؤلاء المجرمين – من غير منافس - هو تداولهم للصور العارية للأطفال . وإن الشرطة الأمريكية كثيرا ما يتقمصون شخصيات الأطفال في الإنترنت ليصيدوا المجرمين المستدرجين للأطفال والمغتصبين لهم.

ولقد صرح الدكتور مايكل مهتا من جامعة كوينز في كينجستون باونتاريو بكندا بعد دراسة دامت 18 شهرا أن هنالك اتجاها ملحوظا في الصور الخليعة إلى تصوير الأطفال وقد زادت نسبتها من 15% عام 1994 إلى 20% عام1996 .

كما قام عدد من ضباط الشرطة بدراسة ظواهر الاغتصاب والقتل المفرد والقتل الجماعي فوجدوا أن للمواد الإباحية تأثيرا مباشرا وملحوظا في جميع هذه الجرائم حتى أصبحت هذه سمة معروفة وموحدة لدى المكثرين من الاغتصاب أو القتل (standard profile among serial rapists and serial killers) .



شواهد حية:
ولقد وجد الدكتور فيكتور كلاين بعد دراسة له لمجموعة كبيرة ممن ابتلوا بهذا الداء أن تواجد المواد الإباحية بسهولة أمام الناس من غير حجب أو تصفية يشكل إغراء شديدا يصعب على الأفراد عليهم مقاومته حتى لو كلف ذلك فقدان مبالغ ضخمة من المال . كما وجد أن تواجد القنوات الفضائية الإباحية في المنزل يؤدي إلى نتائج وخيمة كاعتداء الأطفال على أخواتهم الصغار واغتصابهم جنسيا. وأخيرا وجد الدكتور فيكتور أن أمثال هؤلاء المعتدين ربما لا يُعرف عنهم سوء الخلق أو فعل الشر مثل ذلك الرجل المتفوق دراسيا والرئيس لشركته والفاعل للخير الذي ظهر بعد ذلك أنه كان يغتصب النساء بحد السكين أو المسدس في منطقتي فينكس وتوسون وكان الدافع الوحيد لهذه الأعمال الذي وجدوه هو سهولة حصوله على المواد الإباحية في صباه وتشبعه بها منذ الصغر.

ولقد قامت الاستخبارات الأمريكية (FBI) بمقابلة واستجواب 24 مجرما في السجون، كلهم قد اغتصب وقتل عددا كبيرا من البالغين أو الأطفال فوجدوا أن 81% منهم كان يعرض نفسه بكثرة للمواد الإباحية ثم يقوم بتطبيق ما قد رأى على الآخرين بطرق شنيعة وفظيعة تفوق الوصف. وكان من هؤلاء المجرمين رجلا اسمه ارثور جاري بيشوب (Arthur Gary Bishop) والذي قام بالاعتداء الجنسي المريع على خمسة أولاد ثم قتلهم جميعا. وكان اصغر ضحاياه سنا يبلغ من العمر 4 سنوات فقط(Danny Davis)! ولقد اعتاد هذا المجرم أمثال هذه الجرائم لدرجة أنه لم يعد يلقي لها بالا. فكان مثلا يقتل أحد الأطفال فيلقي بجسده في شنطة السيارة ثم يذهب إلى العمل ويتناول الغداء فإذا فرغ من جميع مشاغله ذهب وتخلص من الجثة. وكان أحد ضحاياه الطفل كيم بيترسون (Kim Petersen) والبالغ من العمر 11 سنة والذي قام آرثور بقتله بالرصاص والإغراق ثم شوهه جنسيا. ولقد وصف دون بيل الضابط في شرطة يوتا هذا المجرم بأنه رجل في ظاهره في غاية اللطف والمرح والامتناع عن السذاجة في الكلام ولا يمكن أبدا لأي كان أن يشك بحقيقة ما تخفيه نفسه. ويؤكد ذلك ما عرف عن هذا المجرم في نشأته من كونه عضو فعال في الكشافة ومن أحد البارزين والمتفوقين لديهم والحائز على أسمى أوسمتهم. كما كان أحد المبشرين لدين النصرانية(Mormon Missionary)

وبعد اعتقاله وإدانته ودخوله السجن صرح قائلا: "لو أن مواد الدعارة والإباحية قد مُنعت مني في صباي لم يكن شغفي بالجنس والشذوذ والإجرام ليتحقق" كما قال واصفا تأثير مواد الدعارة عليه: "إن أثرها علي كان شنيعا للغاية فأنا شاذ جنسيا ومغتصب للأطفال وقاتل. وما كان كل ذلك ليتحقق لولا وجود مواد الدعارة والإباحية وتفشيها" لقد اعدم جاري بيشوب في 10/6/1988م.

وهنالك مثال حي آخر للنتائج الوخيمة وتفشي الإجرام نتيجة الانغماس في مواد الدعارة. وهذا المثال هو مثال القاتل السفاح الذي ذاع صيته في كل أنحاء أمريكا والمعروف باسم تيد باندي (Ted Bundy). وكان هذا الرجل من بيت محافظ وعضو في الكشافة وطالب قانون وشاب وسيم وجذاب وخلوق. لقد تم القبض على هذا السفاح بعد أن اختطف وعذب وشوه وقتل قريبا من 40 امرأة. وكان لا يكتفي بتعذيب وخنق واغتصاب ضحاياه فحسب ولكنه كان يتفنن في ألوان الشناعة المريعة كأن ينهش ويأكل لحومهن ويشوه أخريات بالسكاكين. وكانت أصغر ضحاياه طفلة تبلغ من العمر 10 سنوات. قام هذا السفاح باختطافها وتعذيبها واغتصابها وأكل لحم وِركها ثم قتلها شنقا وترك جثتها ليأكلها العفن في مرحاض للخنازير. ولقد تم إدانته بجريمة القتل تلك بعد أن تم تطبيق آثار أسنانه على آثار اللحم المفقود في جسم الطفلة القتيلة وتطابقهما. ولقد استمر هذا المجرم يدعي البراءة فترة طويلة جدا من الزمن حتى التف عليه آلاف من الناس الذين صدقوا مزاعمه وطالبوا بإطلاق سراحه فورا ومن غير تردد. ولكن في نهاية الأمر حُكم عليه بالإعدام فحينذاك اعترف بجرائمه. ففي مقابلة مصورة مسجلة معه قبل إعدامه بقليل صرح قائلا: "أنتم سوف تقتلونني، وهذا سوف يحمي المجتمع من شري، ولكن هنالك الكثير الكثير أمثالي ممن قد أدمنوا الصور الإباحية، وأنتم لا تفعلون شيئا لحل تلك المشكلة." وقال أيضا: "في البداية هي [الصور الإباحية] تغذي هذا النوع من التفكير ... مثل الإدمان، فإنك تتطلع دائما إلى ما هو أصعب وأصعب، شيئا يولد درجة أعلى من الإثارة، ثم تصل إلى حد لا يمكن لصور الدعارة أن تشبع غرائزك وتصل إلى نقطة انطلاق حيث تبدأ تقول لنفسك هل تستطيع ممارسة هذه الأفعال أن تشبع تلك الغرائز بشكل أفضل من مجرد القراءة أو النظر؟”

واستطرد قائلا في اعترافه للدكتور جايمز دوبسون في اليوم السابق لإعدامه: "اشد أنواع المواد الإباحية فتكا تلك المقترنة بعنف أو بالعنف الجنسي. لأن تزاوج هذين العاملين – كما تيقنت جيدا – تورث ما لا يمكن وصفه من التصرفات التي هي في منتهى الشناعة والبشاعة"

وقال أيضا: "[أنا وأمثالي] لم نولد وحوشا, نحن أبناؤكم وأزواجكم, تربينا في بيوت محافظة, ولكن المواد الإباحية يمكنها اليوم أن تمد يديها داخل أي منزل فتخطف أطفالهم"

وقال قبل ساعات من إعدامه: "لقد عشت الآن فترة طويلة في السجون وصاحبت رجالا كثيرين قد اعتادوا العنف مثلي. وبدون استثناء فإن كلهم كان شديد الانغماس في الصور الإباحية وشديد التأثر بتلك المواد ومدمنا لها."

وبشكل مماثل فإن القاتل جيفري دامر (Jeffrey Dahmer) قد بدأ حياته الإجرامية بالاغتصاب المتكرر للنساء. ثم تطورت اتجاهاته الإجرامية بعد ذلك إلى الشذوذ والقتل الذي يفوق الأوصاف حيث اغتصب وقتل عشرات من الرجال والأطفال. وكان يحبس ضحاياه لفترات طويلة جدا يغتصبهم ويعذبهم ويشوههم فيها يوميا بطرق مبتدعة وجديدة في كل مرة، ثم إذا مل من ذلك قتلهم وقطع أجسادهم بالمناشير ثم أكل بعض أعضائهم وترك بعضها في الثلاجات وأذاب بعضها بالأحماض. وحينما قبضت الشرطة عليه وجدوا في منزله رؤوسا بلا أجساد في الثلاجات والدواليب وموزعة هنا وهناك. ووجدوا أيضا قلب أحد ضحاياه في الثلاجة، فحين سألوه عن ذلك قال "كنت احتفظ به لأكله لاحقا." وكان يهتم بالمشاركة في "مسيرات أهل الشذوذ" ووجدت الشرطة في منزله حينما قبضوا عليه أعدادا مهولة تكاد لا تحصى من الأفلام والصور الإباحية . ولقد توفي جيفري في حمام السجن عام 1996 إثر الضرب المتتالي بقضيب من حديد أنزله به سجين آخر.

لقد أصدرت مجلة (Hustler) الإباحية في عددها الأخير عام 1990 مقالا من خمسة صفحات بعنوان "دليل القتل" تصف فيه كيفية اقتلاع عين الضحية وكيفية تشويه فرجه. واثر ذلك بقليل في مدينة نورمان بولاية أوكلاهوما كان الطفل سام(Sam) والبالغ من العمر 9 سنوات يتمشى عائدا من مدرسته إلى المنزل عندما اختطفه شخص غير معروف ثم اعتدى عليه جنسيا ثم قتله واقتلع أحد عينيه وشوه فرجه – تقليدا لما قرأه في ذلك المقال.

وبشكل مماثل ففي مدينة سبرينجفيلد بولاية الينوي طُلب من رجل يبلغ من العمر 43 سنة أن يرعى(babysit) ولد اسمه جيم (Jim) يبلغ من العمر 11 سنة وثلاثة بنات أعمارهن 7 و 11 و 13 سنة. فاعتدى هذا الرجل على البنات جميعا ثم قتل الطفل جيم. وعندما فتشت الشرطة منزل الجاني وجدوا فيه عددا من المجلات الإباحية ومسدس تخدير وإعلان لبرنامج تلفاز يتحدث عن شواهد لتعذيب وتشوه الأطفال من قبل المربين (babysitters)- فهو بذلك كان يقلد ما ورد في برنامج التلفاز ذلك.

أما عن الذين ينتجون تلك المواد فحدث ولا حرج. ومثال ذلك مخرج الأفلام الإباحية جوني زِن الذي دفع عام 1986 لثلاثة من "ممثليه" 1500 دولارا حتى يحضروا له بنتا شقراء تمثل في أفلامه. فقام هؤلاء الثلاثة باختطاف امرأة اسمها ليندا لي دانيالز وجدوها تمشي في شوارع نيومكسيكو ثم خدروها واغتصبوها مرارا أمام كاميرات المخرج. وفي الصباح فقدها أهلها ونُشرت صورتها في الجرائد. وحينما رأى المخرج جوني صورتها في الجرائد أمر الثلاثة بقتلها فأطلقوا عليها النار مرارا - وهي تترجاهم أن يرحموها – حتى ماتت.


عواقب الإباحية وتأثيرها على المجتمع:
كما تفيد إحصاءات وزارة العدل الأمريكية بأن تفشي وسائل الدعارة من الأسباب المباشرة في تفشي أنواع أخرى من الجرائم والمآسي الاجتماعية، ومنها:
في بحث أجرته الوزارة سنة 1979 في فينكس ارازونا وُجد أن الأحياء التي فيها متاجر تتاجر بوسائل الدعارة تزداد فيها جرائم الممتلكات بنسبة 40% وتزداد فيها جرائم الاغتصاب بنسبة 500% مقارنة بالأحياء الأخرى .
وبشكل مماثل فإن دراسة مماثلة في تكساس وُجد أن نسبة الازدياد في الجرائم الجنسية تزداد في أمثال هذه الأحياء من 177% إلى 482% مقارنة بالأحياء الأخرى .
يرى العلماء أن السمة الموحدة لمقترفي القتل الجماعي (serial killers) هو كونهم غالبا ما يقدمون على جرائمهم لأسباب جنسية في بادئ الأمر. ثم تتطور عملياتهم الإجرامية بعد حين من إدمان الجنس إلى التعذيب والقتل وفعل الفاحشة في جثث الأموات وغير ذلك من الجرائم المريعة.
الذين يروجون الوسائل الإباحية غالبا ما تكون لهم علاقات وطيدة بالجريمة المنظمة، كما يدعون إلى تفشي جرائم أخرى. فمؤسسة Playboy تدعو منذ سنة 1966 إلى إباحة المخدرات . وقد بدأت المؤسسة منذ سنة 1971 بالتبرع سنويا بمبالغ لا تقل عن مائة ألف دولار لإلغاء قوانين منع المخدرات . وتصدر هذه المؤسسة سنويا عددا من المقالات التي تدعو الناس إلى نصرتهم في تلك المساعي.
إدمان الوسائل الإباحية كما أسلفنا يجر تبعات أسرية كتفكك الروابط الزوجية وضعف قدرة الرجل مع زوجته وتفشي الزنا وعواقب أسرية واجتماعية غير حميدة مشابهة.
وتفيد الإحصاءات أن 33% من ضحايا الاغتصاب يفكرون بالانتحار أو ينتحرون .
في الوقت الحاضر فإن نسبة 12% من نساء أمريكا يتعرضن لنوع من الاعتداء الجنسي في حياتهن
80% من ضحايا الاعتداء الجنسي من الأولاد الذكور يصبحون بعد ذلك مدمنين لأنواع المخدرات والمسكرات. و50% منهم يفكر بالانتحار و23% منهم يقدم على الانتحار و70% تبقى معهم عقد نفسية .
الذين يدمنون المواد الإباحية غالبا ما تصبح أحوالهم مثل مدمني المخدرات والمسكرات، فبعد حين من الزمن فإنهم يجدون أنهم لا يتمالكون أنفسهم أمام هذا البلاء وهم على استعداد لإفناء أموالهم من أجل إشباع غرائزهم .
لا يُعرف المدى الحقيقي لهذه الكارثة الاجتماعية لأن أكثر الضحايا يعرفون الجاني وغالبا ما يكون محرما أو قريبا أو صديقا للعائلة ويدوم الاعتداء سنوات طويلة متوسطها 7.6 سنوات عند البنات ويكون أول عهدهن بالاغتصاب في سن ست سنوات !

وتجدر الإشارة هنا إلى أن كل هذه الأبحاث قام بها غربيون غير مسلمين. وإن القيم والمبادئ والأخلاق الإسلامية أرفع وأجل وأشمخ من قيمهم. فهم لا يقيسون مثلا نسبة الازدياد في جريمة الزنا لأنهم لا يرون ذلك جريمة. فكيف بهذه الإحصاءات كلها لو أخذت معايير الإسلام في الحسبان؟



التبعات
‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم (لم تظهر ‏الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا ‏فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت ‏في أسلافهم الذين مضوا) رواه ابن ماجه

لقد قام الباحث الدكتور دايفد ويت في جامعة آكرون أوهايو بدراسة ظاهرة تفشي الفاحشة والإباحية بين الشباب والشابات الذين تتراوح أعمارهم ما بين 16-20 سنة عبر العقود الستة الأخيرة فوجدوا ازديادا ملحوظا في هذه الظاهرة كما هو مبين في الجدول الآتي:

الإناث الذكور السنة
20% 40% 1940
21% 42% 1950
25% 60% 1960
40% 60% 1970
64% 77% 1980
70% 85% 1990

كما قام بتوزيع استبانات ورصد بعض الحقائق المتعلقة بزنا المتزوجين في أمريكا فوجد أن 50% من الرجال و25% من النساء قد اعترفوا بممارسة الزنا بعد الزواج.

وعند قراءتنا للآية السابقة نتوقع أن نجد الطاعون والأمراض الجديدة متفشية فيهم، وبالفعل ابتلى هؤلاء عبر السنوات الأخير بشتى أصناف الأمراض كالزهري والهربس(القُوباء) والسيلان والحرشفية والايدز وغيرها (Syphillis, Herpes, Gonorrhea, Chlamydia, AIDS). فمثلا لقد شاع وباء الزهري المسبب للعقم وأمراض الدماغ في أمريكا في فترة 1930 كما شاع من قبل قي القرن الخامس عشر. وهذا المرض لا ينتقل إلا بالإباحية الجنسية.

وفي عام 1981 صرح متحدث باسم مركز مكافحة الأوبئة بأمريكا (Center for Disease Control) أن هنالك قرابة 325000 مريض مصاب بمرض الزهري بأمريكا. كما أنه يتم رصد 2.5 مليون حالة جديدة سنويا لشباب في مرحلة الثانوية العامة مصابين بأمراض جنسية منوعة كالزهري والسيلان والحرشفية والالتهاب الكبدي الوبائي.

ولكن مرض هذا العصر بلا شك هو مرض الإيدز. ولقد صرح كثير من الباحثين بأن أكثر من 80% من حالات الإيدز مصدرها الإباحية الخلقية . أما اليوم فإن مركز مكافحة الأوبئة بأمريكا (Center for Disease Control) يقدرون عدد حالات الإصابة بفايروس HIV فيما بين 650000 إلى 900000 حالة وأن أكثر من 200000 منهم لا يعلم أنه يحمل هذا الفيروس . وحتى تاريخ 31/12/1999 فقد رصد المركز 430441 حالة وفاة من جراء هذا المرض الخبيث فأصبح مرض الإيدز يحتل المركز الخامس في قائمة أسباب الوفيات في أمريكا للفئة ما بين 25-44 سنة . وهذا الرقم يفوق عدد قتلى أمريكا في حربي فيتنام وكوريا معا. أما في نيويورك ولوسانجلوس وسانفرانسسكو فإن مرض الإيدز هو السبب الرئيسي للوفاة بين الشباب والشابات.

وإن منظمة الصحة العالمية (World Health Organization) تقدر عدد المصابين بفيروس الإيدز HIV حول العالم بـ 13 مليون حالة، منها 611589 حالة قد تطورت إلى مرض الإيدز.

ومن المعروف عن فيروس الإيدز أنه أسرع الفيروسات المعروفة على وجه الأرض تغيرا وتحولا إلى أشكال جديدة. كما أنه من المعلوم أن أول ظهوره في الغرب كان في أهل الشذوذ في مدينتي سانفرانسسكو ونيويورك، ثم انتقل بعد ذلك إلى ممارسي الزنا. وكان في بادئ الأمر يعرف هذا المرض باسم "مرض تدني المناعة في أهل الشذوذ" ("GRID" for Gay Related Immune Deficiency) وإن المعهد الوطني لدراسة الحساسيات والأمراض المعدية بأمريكا (NIAID) رصد في أول ستة أشهر من سنة 1996م تزايدا في تفشي الإيدز جله بين المراهقين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 13-19 سنة يبلغ 524% وأن جل هذه الزيادة كانت في الشاذين منهم ثم الزناة . وفي عقد 1980 قام أهل الشذوذ بحملة إعلامية مكثفة لتوعية أفراد مجتمعهم الخبيث لمخاطر هذا المرض نتج عنها نزول ملحوظ في عدد المصابين. ولكن إثر وفاة كثير من الجيل الأول من أهل الشذوذ وتدني نسبة المصابين بهذا المرض في تلك الفترة فقد أخذ المراهقين الشاذين بالتشجع للعودة إلى أعمالهم الخبيثة مرة أخرى .

فلولا إذا جاءهم بأسنا تضرعوا ولكن قست قلوبهم وزين لهم الشيطان ما كانوا يعملون الأنعام: 43

‏أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ  ‏ ‏

وإن لهذه الأمراض تبعات اجتماعية واقتصادية وسياسية عديدة. فمثلا من المعلوم أن متوسط تكلفة معالجة (وليس شفاء) شخص مصاب بالإيدز حتى يتوفى تبلغ 120 ألف دولار. كما أن هذه الأمراض تجلب كوارث عائلية واجتماعية وارتفاعا في نسبة البطالة وتفشي للفقر وغير ذلك من التبعات السيئة. ناهيك عما يتعرض إليه الأطباء والممرضون وغيرهم من الأخطار الجسيمة.


محاولة تصدير الإباحية بدعوى الحرية:
إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون, ولولا فضل الله عليكم ورحمته وأن الله رؤوف رحيم
أما في زماننا فإن أهل الغرب بقيمهم الفاسدة وأمراضهم الخبيثة ومبادئهم الذميمة لم يكتفوا بإفشاء الرذائل والمنكرات ودواعي غضب الجبار بينهم ولكن تمادى بهم الحال إلى محاولة تصدير هذه المصائب والأمراض إلى دول الإسلام. فنجد جمعية "مراقبة حقوق الإنسان" (Human Rights Watch) مثلا تذم وتنكر بشدة أي محاولات لدول الخليج العربي لحجب الإنترنت ويدعوننا إلى "الانفتاح والحرية" .




جدوى الحجب:
الحجب من الأساليب المجدية والفعالة التي هدانا إليه ربنا عز وجل في كتابه الكريم. فنحن نقرأ في قصة نبي الله يوسف عليه السلام أنه حينما وجد نفسه أمام فتنة النساء وخشي على نفسه المعصية دعا الله قائلا: قال ربي السجن أحب إلى مما يدعونني إليه وإلا تصرف عني كيدهن أصب إليهن وأكن من الجاهلين وبالفعل عصم الله نبيه يوسف عليه السلام من هذه الفتنة بحجبها عنه فاستجاب له ربه فصرف عنه كيدهن إنه هو السميع العليم، ثم بدا لهم من بعد ما رأوا الآيات ليسجننه حتى حين

نلاحظ أن مع كون سيدنا يوسف عليه السلام من الأنبياء والمقربين ومن أشد الناس طاعة لله وأكثرهم عبادة وأهداهم وأشدهم خشية لله فلم يأمن على نفسه هذه الفتنة الحاضرة المستمرة غير المحجوبة ولا الممنوعة فدعا ربه أن يحجب هذا الشر عنه فاستجاب ربه لدعائه. فإن قال قائل إن البشر – في غالبهم - يستطيعون ضبط أنفسهم والاستعصام عند حضور الفتنة، فهو بذلك أمير نفسه ولا حاجة للحجب، نقول له هل أنت خير أم نبي الله يوسف عليه السلام؟

وكدليل آخر على جدوى الحجب وجد الاستاذ الدكتور كاس سانستين بأن الدول التي تفرض قوانين صارمة في منع المواد الإباحية تنخفض فيها نسبة هذه الجرائم . وبعد دراسة لبرامج الحجب والتصفية في مدارس ولاية يوتا وُجد أنه بعد 54 مليون عملية تصفح فإن الخطأ في الحجب يبلغ 64 خطأ لكل 205737 عملية حجب صحيحة، وهذا يمثل نسبة نجاح 99.9994% .

ولقد قام باحثان من جامعة نيوهامبشير بأمريكا هما لاري بارون وموري ستراوس بدراسة ظاهرة تفشي الإباحية والدعارة وأثر ذلك على جريمة الاغتصاب. وبعد دراسة شملت جميع الولايات الأمريكية وجدا أن الولايات التي تكثر فيها وسائل الدعارة والإباحية ترتفع فيها نسبة جرائم الاغتصاب، والعكس صحيح. ووجدوا أن ولايتي الاسكا ونيفادا فيهما أكبر نسبة من المواد الإباحية (خمسة أضعاف ولايات أخرى) ترافقها أكبر نسبة من جرائم الاغتصاب (ثمانية أضعاف ولايات أخرى) .



دور وحدة خدمات الإنترنت:
والمملكة العربية السعودية هي من الدول القليلة جدا التي أدركت حكومتها الرائدة أهمية هذا الأمر فطبقت أمثال هذه البرامج على مستوى الدولة ككل فهي بذلك تعتبر من الرواد في هذا المجال. أما باقي الدول التي تتبع سياسة الحجب فإنها في غالبها تحجب شيئا قليلا جدا من المواد الإباحية بالإضافة إلى كون أجهزة الحجب لديها ضعيفة جدا ومقترنة بثغرات كبيرة. وإن إخوانكم القائمين على حجب الصفحات الإباحية يعملون جاهدين على حفظ وحماية المجتمع من سلبيات الإنترنت من غير أن يمنعوهم من محاسنها الجمة. فهم بذلك قائمون على ثغرة في بالغ الخطورة والأهمية على هذا المجتمع الإسلامي ، وهم يدركون جيدا حجم الأمانة الملقاة على عواتقهم ويسألون الله عز وجل أن يعينهم على حسن رعاية تلك الأمانة.

في عام 1417هـ(1997م) صدر قرار مجلس الوزراء رقم 163 بتاريخ 24/10/1417هـ الذي أناط بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية مهمة إدخال خدمة الإنترنت العالمية إلى المملكة. وتبعا لذلك أنشئت وحدة خدمات الإنترنت التي تولت كافة الإجراءات اللازمة لإدخال هذه الخدمة وتشغيل الشبكة وتسجيل مقدمي الخدمة وترشيح المحتوى وتأهيل القطاع الخاص.

وقد بدأت الخدمة بالمملكة في 26/8/1419هـ حيث تم ربط الجامعات وشركات تقديم الخدمة المحلية بهذه الشبكة. وتتكون وحدة خدمات الإنترنت من أربعة مراكز أساسية هي:
مركز معلومات الشبكة: الخاصة بتسجيل النطاقات وعناوين الشبكة وتطوير صفحات المعلومات وإدارة خدمات المستفيدين
مركز تشغيل الشبكة: ويقوم بتركيب وصيانة كل مكونات الشبكة من معدات وبرمجيات ومتابعة الأعطال والصيانة.
قسم خدمات المساندة وعلاقات مقدمي الخدمة: ويتولى تأهيل مقدمي الخدمة والترخيص لهم وتنمية الموارد البشرية ومتابعة الشؤون المالية والإدارية بالوحدة
مركز أمن المعلومات: ويتولى الترشيح وتوثيق الطوارئ وتوعية المستخدمين والتنسيق مع اللجنة الأمنية فيما يخص الضبط الأمني للمعلومات.

لقد حرص موظفو وحدة خدمات الإنترنت على تقديم خدمة الإنترنت بشكل موزون إلى أفراد المجتمع وذلك بترشيح الصفحات الإباحية بطريقة تترك أكبر قدر ممكن من الحرية للمستخدمين ومع عدم إغلاق شيء من المنافذ أو الصفحات إلا للضرورة القصوى. فلقد تم وضع قوائم حجب بمئات الألوف من الصفحات الإباحية وجلبت أجهزة وبرمجيات خاصة لحجب تلك الصفحات الإباحية دون المساس بالصفحات المفيدة. كما قامت الوحدة بتطوير الخبرات الوطنية التي تمكنت على إثره من اكتشاف وإغلاق الصفحات الإباحية الجديدة بشكل آلي وآني ومنع بعض أساليب العبث.

ولقد نتجت تلك السياسة السمحة عن عدد من التعديات من قبل بعض أفراد المجتمع لاستغلال هذه المنافذ المفتوحة والسياسة السمحة لمحاولة تخطي أو كسر نظام الترشيح. ومع كثرة هذه المحاولات إلا أن الوحدة مصرة على سياستها بعدم الإفراط في إقفال المنافذ ولو تطلبت هذه السياسة مضاعفة الجهود لرد العابثين دون الإضرار بالباقين. وبذلك فإن كل عمل تقوم به الوحدة تعد سباقة ورائدة في العالم ومبتكرة، وما زالت بذلك تهتدي في كل يوم إلى أساليب جديدة لم يسبقهم إليها أحد لرد تلك المحاولات من غير أن تضطر إلى تغيير سياستها الأساسية السمحة.

ولكن الكمال غاية لا تدرك ولو أصر الإنسان على الوصول إلى هذه المنكرات فيمكنه تخطي الوحدة تماما والاتصال بإحدى الدول المجاورة للتواصل مع الإنترنت. وهنا ينبغي علينا أن ندرك أن الوحدة تمثل جهة فنية تنفيذية فقط وعلى أولياء الأمور أن يقوموا بما أوكله الله إليهم من حسن التربية والتوجيه والمراقبة والنصح لذراريهم ومن يعولونه.



خاتمة:
كلنا أمير نفسه وكلنا عليه الاختيار. خدمة الإنترنت واقع لا مفر منه. وهذه الخدمة تفتح أمامنا أيديها بعطاء وخير ومنافع لا تحصى. ولكنها خدمة تجر معها مسؤوليات. فعلينا نحن أن نكون خير مستخدمين وخير مربين لأبنائنا ومن نعول.

كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته. فيا رب البيت هل تعلم ما يفعل أبناؤك وبناتك عندما ينعزلون ساعات لا تحصى في غرف مغلقة أمام شاشة الإنترنت؟

وهل سألت عنهم حينما غابوا عنك أياما في مقاهي الإنترنت في الغرف الخاصة أو وراء الشاشات المستورة؟

هل تابعت ابنتك وعرفت ما تكتب للشباب في "ساحات الحوار" أو ما ترسل لهم من صور؟

إخوانك في وحدة الإنترنت لن يألوا جهدا بإذن الله في الوقوف معك لحماية أبنائك وبناتك من سوء استغلال هذه الخدمة النافعة ولكن الأمر بيديك وأنت مسؤول عن أهل بيتك. ألا هل بلغت؟

أسأل المولى عز وجل أن يعيننا على حسن استخدام هذه الخدمة وعدم استخدامها فيما يضر. وختاما نقول سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا اله إلا أنت استغفرك وأتوب

hicham roudani
15-02-2010, 06:21 PM
الحسد
وأثره على حياة المسلم


معلومات عن الرسالة :
رسالة في الحسد وأسبابه وأضراره وعلاجه مع الكلام على تحاسد العلماء وموقف أهل العلم من ذلك

إعداد :
هاني بن الشيخ بن جمعة بن سهل

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي نعمه على عباده تترى ، وآلاؤه عليهم لا تعد ولا تحصى ، والصلاة والسلام على النبي المصطفى ، الذي أرسله الله إلى جميع الورى ، بشيراً ونذيراً ، وهادياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً ، ففتح الله به أعيناً عمياً وآذاناً صماً وقلوباً غلفاً ، أما بعد ..
فإن الله تعالى قد قدر في هذه الدار ( الحياة الدنيا ) أن يجتمع الخير والشر ، والحق والباطل ، والحسن والقبيح ، والمؤمنون والكافرون .. ثم يجتمع الخير والحق وأهله كلهم في الجنة ، ويجتمع الشر والباطل وأهله كلهم في النار .. فهناك يميز الله الخبيث من الطيب ..
كما قدر سبحانه أن الطريق إلى الجنة مليء بالعقبات والمعوقات فقد حفت الجنة بالمكاره كما حفت النار بالشهوات .. وإن أكبر عقبة بين العبد وربه هي عقبة النفس كما ذكر ذلك الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى وشبهها بالجبل الحائل بين العبد والرب .
ومن هنا كان لزاماً على كل عاقل أن يتفحص نفسه بحثاً عن الآفات والقواطع التي تعترضه في طريق سيره إلى الله تعالى كي يعد العدة لمحاربتها ، وأن يجتهد في دفعها ما استطاع قبل أن تتمكن منه ، فلعل آفة من هذه الآفات تجره إلى طريق هلاكه ، ومحل عطبه ، وهو لا يشعر .
ولما كان الحسد آفة من هذه الآفات الخطيرة التي إن تمكنت من قلب صاحبها فسد فساداً لا يرجى معه صلاح إلا بعد توفيق الله كانت هذه الكلمات المختصرة في ذم الحسد وبيان أثره على قلب المؤمن، ودينه ، ونفسه ، وأهله ، وأصحابه ، ولما كان – مع خطورته – مرضاً شائعاً في أوساط كثير من أهل الخير بل ومن المنتسبين للعلم ، فقد أفردت مبحثاً مستقلاً عن الحسد بين العلماء وطلبة العلم ( وهو المبحث السابع ) ، وذكرت جملة من أقوال أهل العلم في طرحه وعدم الاعتداد به ..
أسأل الله تعالى أن يجعل هذا العمل خالصاً لوجهه الكريم وأن يتقبله عنده سبحانه وتعالى ..
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله .. هاني الشيخ جمعة سهل
السودان – أم درمان
alirshad@maktoob.com
المقدمة
قال تعالى : ( أم يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله ) [ النساء : 54 ] .
الحسد أعاذنا الله وإياك منه مرض من أمراض القلوب ، إذا استولى على القلب فسد فساداً لا يرجى معه صلاح إلا بعون من الواحد الأحد سبحانه . ومشكلة الحسد أنه داء قلبي خفي يكمن في الصدر ، ويجمع لصاحبه من أنواع البلايا وألوان العذاب ما لا يجتمع في غيره ، ثم هو يتضمن عدة أمراض تحتك مع بعضها لتؤدي دورها في إشعال النار في صدر الحاسد وإحراق قلبه فإن الحاسد يجتمع له الكره والحقد والعداوة والبغضاء والحسرة والكمد والسخط على قضاء الله وقدره ، والهم والغم والترقب والتربص والقلق والحيرة واستراق النظرات مع التجسس ، وإجهاد القلب والبدن ، والترصد واستقصاء الحيل ، هذا كله دون أن يتضرر المحسود ثم هو مع ذلك كله يأكل الحسنات نعوذ بالله من شر حاسد إذا حسد .
وقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الحسد في الحديث الذي في الصحيحين أنه قال: " لا تباغضوا ، ولا تقاطعوا ، ولا تحاسدوا ، ولا تدابروا ، وكونوا عباد الله إخواناً " .
ورغب في سلامة الصدر في الحديث المشهور أنه قال : " يطلع عليكم الآن من هذا الفج رجل من أهل الجنة " فسئل عن عمله فقال : ( لا أجد في نفسي على أحد من المسلمين غشاً ولا أحسده على خير أعطاه الله إياه ) [ رواه أحمد ] .
قال الجاحظ : ( الحسد أبقاك الله داء ينهك الجسد ويفسد الود ، علاجه عسر ، وصاحبه ضجر، وهو باب غامض ، وأمر متعذر ، فما ظهر منه فلا يداوى ، وما بطن منه فمداويه في عناء ) ا.هـ
وقال ابن القيم رحمه الله : ( والحسد خلق نفس ذميمة وضيعه ساقطة ليس فيها حرص على الخير فلعجزها ومهانتها تحسد من يكسب الخير والمحامد ويفوز بها دونها وتتمنى أن لوفاته كسبها حتى يساويها في العدم كما قال تعالى : " ودوا لو تكفرون كما كفروا فتكونون سواء " وقال تعالى : " ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارا حسداً من عند أنفسهم من بعد ما تبين لهم الحق" فالحسود عدو النعمة متمن زوالها عن المحسود كما زالت عنه هو والمنافس مسابق النعمة متمن تمامها عليه وعلى من ينافسه ) ا.هـ
والحسد هو أول ذنب عصي الله به في السماء وأول ذنب عصي الله به في الأرض .
أما في السماء فحسد إبليس لآدم عليه السلام حين قال : ( خلقتني من نار وخلقته من طين ) وأما في الأرض فحسد قابيل لهابيل حين تقبل الله من أحدهما ولم يتقبل من الآخر .
وقال ابن قدامة المقدسي رحمه الله في كتابه مختصر منهاج القاصدين : ( قال إبليس لنوح عليه السلام : إياك والحسد فإنه صيرني إلى هذه الحال ) .










المبحث الأول :
تعريف الحسد وتفسيره
تعريف الحسد :
قال ابن حجر رحمه الله : الحسد تمني زوال النعمة عن مستحق لها .
وقال النووي رحمه الله : الحسد هو تمني زوال النعمة عن صاحبها سواء كانت نعمة دين أو دنيا .
تفسير الحسد :
قال الإمام ابن قدامة المقدسي رحمه الله : ( اعلم أن الغيظ إذا كظم لعجز عن التشفي في الحال رجع إلى الباطن فاحتقن فيه فصار حقداً وعلامته دوام بغض الشخص واستثقاله والنفور منه ، فالحقد ثمرة الغضب ، والحسد من نتائج الحقد ) ا.هـ
ومن المعلوم أن النفس بطبيعتها قد جبلت على حب الرفعة على الآخرين ، فهي تحب أن تعلو على أقرانها ، فإذا علا عليها أحد كرهت ذلك واحتبس الحقد فيها وربما سعت لتنفيس ما احتقن فيها بإيذاء صاحب النعمة أو بالسعي لإزالتها عنه حتى لا يفضل عليها ، وهذا أمر مشاهد ومعلوم . وليس حب النفس لعلوها على غيرها مذموماً بذاته حتى يصبح حسداً أو تسعى النفس لإزالة النعمة عن أقرانها ، فإن حب العلو مركوز في الفطر لا يلام عليه أحد .




المبحث الثاني :
أنواع الحسد
1) الحسد المذموم : وهو تمني زوال النعمة من الغير ، وحكمه التحريم وهو المقصود هنا .
2) الحسد المحمود : ويسمى ( الغبطة ) وهو تمني الإنسان أن يكون له من النعمة نظير ما للآخرين من غير أن تزول عنهم وهو المقصود في قول النبي صلى الله عليه وسلم: [ لا حسد إلا في اثنتين رجل أتاه الله مالاً فسلطه على هلكته في الحق ورجل أتاه الله الحكمة فهو يقضي بها ويعلمها ] ( متفق عليه ) .
ماذا عن الحاسد ؟
قال الجاحظ عن الحاسد : ( هو الكلب الكلِب ، والنمر الحرِب ، والسم القشِب ، والفحل القطِم، والسيل العرم ، إن مَـلَـكَ قتل وسبا ، وإن مُلِك عصى وبغى ، حياتك موته وثبوره ، وموتك عرسه وسروره ، يصدق عليك كل شاهد زور ، ويكذب فيك كل عدل مرضيّ ، لا يحب من الناس إلا من يبغضك ، ولا يبغض إلا من يحبك ... إنه لا يأتيك ولكنه يناديك ، ولا يحاكمك ولكنه يوازنك ، أحسن ما تكون عنده حالاً : أقل ما تزيد مالاً ، وأكثر ما تكون عيالاً ، وأعظم ما تكون ضلالاً . وأفرح ما يكون بك أقرب ما تكون بالمصيبة عهداً وأبعد ما تكون من الناس حمداً ، فإذا كان الأمر على هذا فمجاورة الأموات ، ومخالطة الزمنى ، والاجتنان بالجدران ، ومص المصران ، وأكل القردان ، أهون من معاشرة مثله ، والاتصال بحبله ) ا.هـ



المبحث الثالث :
علامات الحاسد
1- يترصد أخطاء المحسود ، حتى إذا رأى منه زلة أو هفوة أشاعها على الملأ ، وطار بها فرحاً، ونشرها في المجالس والأماكن العامة ما استطاع إلى ذلك سبيلاً .
2- يرتاح قلبه إذا سمع أحداً يغتاب ويقدح في صاحبه المحسود .
3- ربما يقع هو نفسه في غيبة أخيه المحسود وغالباً ما يثني عليه في البداية حتى يظهر أنه منصف ثم يقول : ولكن ... كذا وكذا ، وهذا ما يسميه بعض العلماء : ( غيبة لكن ) كأن يقول : فلان نحسبه من الأتقياء ولكن يغلب عليه الجهل فهو يفتي بغير علم وينام عن صلاة الفجر ، و .. و .. إلخ.
4- يفرح إذا غاب أخوه المحسود عن مجلس أو نزهة ، و ذلك من أجل أن يتفرد بالصدارة وحده.
5- يتضايق الحاسد إذا أُثني على أخيه و هو يسمع .
6- يحاول تخطئة أخيه المنافس له وربما أول كلامه أو بتره حتى يخرج بأخطاء وهمية .
7 - محاولة الدخول في نية المحسود ، فربما اتهمه أنه من المبغضين لأهل العلم ، أو أن قلبه مريض بالهوى أو غير ذلك .
8- عدم شعور و مبالاة الحاسد بحسده لأخيه ، مع علمه بتحريم الحسد وحفظه لبعض النصوص فيه ، و هذا دليل على ضعف في إيمانه ، و تلبيس الشيطان عليه .
قال الجاحظ : ( وما لقيت حاسداً قط إلا تبين لك مكتومه بتغيير لونه، وتخويص عينيه، وإخفاء سلامه، والإعراض عنك، والإقبال على غيرك والاستثقال لحديثك والخلاف لرأيك) ا.هـ

المبحث الرابع :
أسباب الحسد
اعلم رحمك الله أن للحسد أسباباً نجملها فيما يلي :
1) عدم الرضى والقناعة بقسمة الله تعالى بين عباده .
2) بغض الحاسد للمحسود لأسباب مختلفة والحقد عليه مما يولد الحسد في آخر الأمر .
3) التكبر والعجب بالنفس ، فإذا كان الحاسد معجباً بنفسه رأى أنه أحق بالثناء من غيره
4) خبث النفس ، فبعض النفوس نعوذ بالله منها لا تتمنى لأحد خيراً أبداً ، بل ربما تتمنى الشر لمن أحسن إليها .
5) تفوق المحسود بفضل يعجز عنه الحاسد ، كالعلم أو المال أو الأدب ... إلخ .
6) حب الرياسة ، فإذا كانت النفس مريضة بحب التصدر والرياسة فإنها تحسد كل من تشعر أنه يزاحمها ويضايقها في الوصول إلى المناصب ، ومن ثم تسعى لإسقاط الطرف الآخر لتتفرد هي بالرياسة .
7) الاشتراك في عمل واحد ، فهذا مما يسبب الحسد في كثير من الأحوال ، حيث تجد التاجر يحسد التاجر ، والمزارع يحسد المزارع ، والعالم يحسد العالم ، والواعظ يحسد الواعظ وقلَّ أن تجد عالماً يحسد طبيباً ، أو مهندساً يحسد مزارعاً إلا لأغراض أخرى.
8) الخوف من فوت المقاصد ، فإذا كان الحاسد مشتهراً بأمر ، حتى صار الناس يتزاحمون عليه بسببه ، وصار اسمه مذكوراً على جميع الألسن ، واشتهر أمره ، ثم برز من يساويه أو يتفوق عليه في ذلك الأمر تراه يحسده ويتمنى أن ينتقل إلى مكان آخر ، أو أن ينجفل الناس عنه ، خوفاً من فوات مقصده من الشهرة والمال والثناء وغير ذلك .

المبحث الخامس :
أضرار الحسد وآثاره السيئة
للحسد أضرار كثيرة وعواقب وخيمة على الحاسد نذكر منها ما يلي :
1) الحسرة التي تأكل قلب الحاسد حتى تصبح ألماً في جسده : فإن الحاسد يحقن في جسده الهم والغم والحقد والبغض وتمني زوال نعم الآخرين عنهم ، وربما زادت هذه النعم فزاد غيظه.
2) انخفاض منزلته في قلوب الناس ، ونفورهم منه حتى يصبح مبغوضاً عندهم ، وقد قيل : الحسود لا يسود .
3) إسخاط الله تعالى في معارضته ومخالفة قضائه وقدره .
4) إهدار الحسنات وكسب الخطايا والآثام ، فإن الحاسد غالباً ما يسعى لإزالة النعمة عن المحسود بقوله أو فعله وفي ذلك إهدار للحسنات ، وكسب للسيئات .
5) زرع العداوة بين الأصحاب والأقارب وتفكيك المجتمع المسلم ، قال الجاحظ عن آثار الحسد: ( فمنه تتولد العداوة ، وهو سبب كل قطيعة ، ومنتج كل وحشة ، ومفرق كل جماعة ، وقاطع كل رحم بين الأقرباء ، ومحدث التفرق بين القرناء ، وملحق الشر بين الخلطاء ، يكمن في الصدور كمون النار في الحجر ) ا.هـ




المبحث السادس :
بعض كلام العلماء والحكماء والشعراء في ذم الحسد و بيان أضراره
 قال السمرقندي : ليس شيء من الشر أضر من الحسد ، لأنه يصل إلى الحاسد خمس عقوبات قبل أن يصل إلى المحسود مكروه :
1) غم لا ينقطع .
2) مصيبة لا يؤجر عليها .
3) مذمة لا يحمد بها .
4) يسخط عليه الرب .
5) تغلق عليه أبواب التوفيق .
 قال بعض الحكماء : ثلاثة لا يهنأ لصاحبها عيش : الحقد والحسد وسوء الخلق .
 وقال عمر رضي الله عنه : يكفيك من الحاسد أن يغتم وقت سرورك .
 قال القرطبي رحمه الله : والحسد مذموم وصاحبه مغموم ، وهو يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب .
 وقال الحسن رحمه الله : ما رأيت ظالماً أشبه بمظلوم من حاسد ، نغص دائم وحزن لازم .
 قال الجاحظ : أما أنا فحقاً أقول : لو ملكتُ عقوبة الحاسد لم أعاقبه بأكثر مما عاقبه الله به ، بإلزام الهموم قلبه ، وتسليطها عليه فزاده الله حسداً ، وأقامه عليه أبداً .
 وقال كذلك : ( ولو لم يدخل رحمك الله على الحاسد بعد تراكم الهموم على قلبه ، واستمكان الحزن في جوفه ، وكثرة مضضه ، ووسواس ضميره ، وتنغيص عمره ، وكدر نفسه ، ونكد لذاذة معاشه ، إلا استصغاره لنعمة الله عنده ، وسخطه على سيده بما أفاد الله عبده ، وتمنيه عليه أن يرجع في هبته إياه ، وألا يرزق أحداً سواه ، لكان عند ذوي العقول مرحوماً ، وكان عندهم في القياس مظلوماً ) ا.هـ
 وقال ابن مسعود : ألا لا تعادوا نعم الله ، قيل : ومن يعادي نعم الله ؟ قال : الذين يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله .
 وقال الأحنف : لا راحة لحسود .
 وقال الأصمعي لأعرابي : ما طول عمرك؟ فقال : تركت الحسد فبقيت .
 وقيل لعبد الله بن عروة : لم لزمت البدو وتركت قومك ؟ قال : وهل بقي إلا حاسد على نعمة أو شامت على نكبة ؟
وقيل : الحسود عدو النعمة ، غضبان على القدر .
 قال الشاعر :
أيا حاسداً لي على نعمتي *** أتدري على من أسأت الأدب
أسأت على الله في حكمه *** لأنك لم ترض لي ما وهب
فأخزاك ربي بأن زادنـي *** وسد عليك وجوه الطلـب
 وقال آخر :
اصبر على كيد الحـسود *** فـإن صـبـرك قـاتله
الـنـار تـأكـل بعضها *** إن لـم تـجـد ما تأكله
 وقال آخر :
يا طالب العيش في أمن وفي دعة *** رغـداً بـلا قتر صـفواً بلا رنق
خـلص فؤادك من غل ومن حسد *** فالغل في القلب مثل الغل في العنق
 وقال الشافعي :
كل العداوات قد ترجى مودتها *** إلا عداوة من عاداك من حسد

 وقال آخر :
وإذا أراد الله نـشـر فـضيلة *** طـويت أتاح لها لسان حسـود
لولا اشتعـال النار في جزل الغضا *** ما كان يُعرف طيب ريح العود
لولا التخـوف للعواقب لم يزل *** للحاسـد النعمى على المـحسود
 وقال آخر :
إني حُسِـدت فـزاد الله في حسـدي *** لا عاش من عاش يوماً غير محسود
ما يُحـسَـد المرء إلا من فـضائله *** بالعلـم والظُّـرف أو بالبأس والجود
 وقال آخر :
أعطيت كل الناس من نفسي الرضا *** إلا الحـسـود فـإنـه أعـيـاني
مـا إنَّ لـي ذنـبا إليـه علمتـه *** إلا تـظـاهـر نعـمة الـرحمـن
وأبى فـما يـرضـيه إلا ذِلـتـي *** وذهـاب أمـوالـي وقطع لسانـي
 وقال الشافعي رحمه الله :
وداريت كل الـناس لكن حاسدي *** مـداراتــه عزت وعز منالهـا
وكـيف يداوي المرء حاسد نعمة *** إذا كـان لا يـرضيه إلا زوالـها
 وقال آخر :
لـما عفوت ولم أحقد على أحدٍ *** أرحت نفـسي من هم العداوات
إني أحـيي عـدوي عند رؤيته *** لأدفـع الشـر عـني بالتحيات
 وقال آخر :
الق العدو بوجه لا قطـوب به *** يكاد يقطر من ماء البشاشـات
فأحزم الناس من يلقى أعاديه *** في جسم حقد وثوب من مودات








المبحث السابع:
تحاسد العلماء
ذكرنا فيما مضى تعريف الحسد وأسبابه وأعراضه وآثاره ، وقبل أن ننتقل إلى العلاج نشير إلى قضية خطيرة وهي: التحاسد بين العلماء وطلبة العلم ، فهذه قاصمة للظهر ، وإذا ظهر التحاسد بين طلبة العلم تفرقت الأمة ودخلت الأهواء والضلالات على أفرادها .
والحسد بين العلماء نوع من أنواع التحاسد بين الأقران ، وكما ذكرنا فإن سبب تحاسدهم هو اجتماعهم على شيء واحد هو طلب العلم ، فكما يحسد التاجر التاجر ، والطبيب الطبيب ، والمهندس المهندس ، فكذلك يحسد العالم العالم .
ولعلنا نذكر بعض المقولات السلفية في هذا الموضوع لنعلم من خلالها أن كثيراً من الجرح الذي يحصل في هذا العصر لا يعتد به أصلاً عند السلف ، ولو عاصروه لعدوه من تحاسد الأقران لا غير .
نقولات سلفية في تحاسد الأقران :
 قال ابن عباس رضي الله عنهما : " خذوا العلم حيث وجدتم ، ولا تقبلوا قول الفقهاء بعضهم على بعض ، فإنهم يتغايرون تغاير التيوس في الزريبة "(1)
 وقال مالك بن دينار : " يؤخذ بقول العلماء والقراء في كل شيء إلا قول بعضهم في بعض ؛ فإنهم أشد تحاسداً من التيوس " (2)
 وقال أبو حازم : " العلماء كانوا فيما مضى من الزمان إذا لقي العالم من هو فوقه في العلم كان ذلك يوم غنيمة ، وإذا لقي من هو مثله ذاكره ، وإذا لقي من هو دونه لم يزهُ عليه حتى كان هذا الزمان ، فصار الرجل يعيب من هو فوقه ابتغاء أن ينقطع منه حتى يرى الناس أنه ليس به حاجة إليه ، ولا يذاكر من هو مثله ، ويزهى على من هو دونه ، فهلك الناس "(3)
 وقال ابن عبد البر : " هذا باب غلط فيه كثير من الناس ، وضلت به نابتة جاهلة لا تدري ما عليها في ذلك ، والصحيح في هذا الباب : أن من صحت عدالته وثبتت في العلم أمانته وبانت ثقته وعنايته بالعلم ، لم يُلتفَت فيه إلـى قول أحد إلا أن يأتي في جرحته ببينة عادلة تصح بها جرحتـه على طريق الشهادات والعمل فيها من المشاهدة والمعاينة لذلك بما يوجب قوله من جهة الفقه والنظر ، وأما من لم تثبت إمامته ولا عرفت عدالته ، ولا صحت – لعدم الحفظ والإتقان – روايته فإنه ينظر فيه إلى ما اتفق أهل العلم عليه ويجتهد في قبول ما جاء به على حسب ما يؤدي النظر إليه ، والدليل على أنه لا يقبل فيمن اتخذه جمهور من جماهير المسلمين إماماً في الدين قول أحد من الطاعنين : أن السلف رضوان الله عليهم قد سبق من بعضهم في بعض كلام كثير في حال الغضب ، ومنه ما حمل عليه الحسد كما قال ابن عباس ومالك ابن دينار وأبو حازم ، ومنه على جهة التأويل مما لا يلزم القول فيه ما قاله القائل فيه ، وقد حمل بعضهم على بعض بالسيف تأويلاً واجتهاداً لا يلزم تقليدهم في شيء منه دون برهان ولا حجة توجبه " (1)
 وقال الإمام ابن جرير الطبري رحمه الله : " لو كان كل من ادُّعِيَ عليه مذهب من المذاهب الرديئة ثبت عليه ما ادُّعِي به ، وسقطت عدالته ، وبطلت شهادته بذلك ، للزم ترك أكثر محدثي الأمصار ؛ لأنه ما منهم إلا وقد نسبه قوم إلى ما يرغب به عنه "(2) .
 وقال الإمام الذهبي رحمه الله : " كلام الأقران بعضه في بعض لا يؤبه به ، لا سيما إذا لاح لك أنه لعداوة أو لمذهب أو لحسد ، وما ينجو منه إلا من عصمه الله ، وما علمت أن عصراً من الأعصار سلم أهله من ذلك سوى الأنبياء والصديقين ، ولو شئتُ لسردتُّ من ذلك كراريس !! " (3) .
 وقال الإمام ابن حجر العسقلاني رحمه الله : " واعلم أنه قد وقع من جماعة الطعن في جماعة بسبب اختلافهم في العقائد ، فينبغي التنبه لذلك وعدم الاعتداد به إلا بحق " (4) .
 وقال السبكي رحمه الله : " والحذر الحذر من هذا الحسبان ، بل إن الصواب عندنا أن من ثبتت إمامته وعدالته ، وكثر مادحوه ومزكوه ، وندر جارحوه ، وكانت هناك قرينة دالة على سبب جرحه من تعصب مذهبي أو غيره ، فإنا لا نلتفت إلى الجرح فيه ، ونعمل فيه بالعدالة ، ولو فتحنا هذا الباب ، وأخذنا تقديم الجرح على إطلاقه لما سلم لنا أحد من الأئمة، إذ ما من إمام إلا وقد طعن فيه طاعنون ، وهلك فيه هالكون " (1) .
 وقال الذهبي رحمه الله : " كلام الأقران إذا تبرهن أنه بهوى وعصبية لا يلتفت إليه ، بل يطوى ولا يروى " (2) .











المبحث الثامن :
نماذج من كلام العلماء في بعضهم
في كتاب ( منطلقات طالب العلم ) للشيخ محمد حسين يعقوب ذكرٌ لبعض العلماء الذين تكلموا في بعضهم(1) ومع ذلك فلم تذهب مكانتهم في الأمة ولم يعتد السلف بهذا الجرح لأنهم علموا أن ذلك قد يكون من تقادح الأقران ، وقد ذكر الإمام ابن عبد البر في ( جامعه ) هذه المواقف بالتفصيل ورد عليها(2) لكننا نسوقها هنا مجملة ، فقد :
 تكلم ابن أبي ذئب في مالك لأنه بلغه أن مالكاً رحمه الله لا يأخذ بحديث: ( البيعان بالخيار ... ) فاشتدت مقالة ابن أبي ذئب رحمه الله في الإمام مالك ، ولم يعول العلماء على ذلك ، فبقيت إمامتهما معتبرة ، ولكنهما كانا عالمي المدينة ، فحدث بينهما ما يكون بين الأقران في البلد الواحد .
 وتكلم سعيد بن المسيب رحمه الله في عكرمة رحمه الله .
 وتكلم الثوري رحمه الله في الإمام أبي حنيفة رحمه الله .
 ولم يقبل العلماء قول الأمام مالك في محمد بن إسحاق صاحب المغازي .
* وقد طوى العلماء هذه المقالات وطعنوا في صحتها أحياناً ، ووجهوا بعضها بأن هذا هو شأن المعاصرة والمنافرة ونحوهما ، وقد قال علماء الجرح والتعديل : ( لا يقبل جرح المعاصر على المعاصر – أي إذا كان بلا حجة – لأن المعاصرة تفضي غالباً إلى المنافرة ) .
 قال الإمام البخاري رحمه الله : " ولم ينج كثير من الناس من كلام بعض الناس فيهم ، وذلك نحو ما يذكر عن إبراهيم في كلامه في الشعبي ، وكلام الشعبي في عكرمه، وكذلك من كان قبلهم ، وتناول بعضهم في العرض والنفس ، ولم يلتفت أهل العلم إلى ذلك ، ولا سقطت عدالة أحد إلا ببرهان ثابت وحجة " .
 قال التاج السبكي رحمه الله في طبقات الشافعية : " ينبغي لك – أيها المسترشد – أن تسلك سبيل الأدب مع الأئمة الماضين ، وأن لا تنظر إلى كلام بعضهم في بعض إلا إذا أتى ببرهان واضح ، ثم إن قدرت على التأويل وتحسين الظن فدونك ، وإلا فاضرب صفحاً عما جرى بينهم ، فإنك لم تخلق لهذا، فاشتغل بما يعنيك ، ودع عنك ما لا يعنيك ، ولا يزال طالب العلم نبيلاً حتى يخوض فيما جرى بين الماضين " .
وبعد أن ذكر كلام الأئمة في بعض قال رحمه الله : " فإنك إن اشتغلت بذلك خفتُ عليك الهلاك ؛ فالقوم أئمة أعلام ، ولأقوالهم محامل ، وربما لم نفهم بعضها ، فليس لنا إلا الترضي عنهم والسكوت عما جرى بينهم كما يفعل فيما جرى بين الصحابة رضي الله عنهم " (1) .
ونختم الكلام على هذه الفقرة بكلام قيم للإمام ابن عبد البر رحمه الله إذ يقول : " فمن أراد أن يقبل قول العلماء الثقات الأئمة الأثبات بعضهم في بعض فليقبل قول من ذكرنا قوله من الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين بعضهم في بعض ، فإن فعل ذلك ضل ضلالاً بعيداً وخسر خسراناً مبيناً ، وكذلك إن قبل في سعيد بن المسيب قول عكرمة ، وفي الشعبي والنخعي وأهل الحجاز وأهل مكة وأهل الكوفة وأهل الشام على الجملة ، وفي مالك والشافعي وسائر من ذكرنا في هذا الباب ، ما ذكرنا عن بعضهم في بعض ، فإن لم يفعل – ولن يفعل إن هداه الله وألهمه رشده – فليقف عند ما شرطنا : أن لا يقبل فيمن صحت عدالته وعلمت بالعلم عنايته ، وسلم من الكبائر ، ولزم المروءة والتعاون ، وكان خيره غالباً ، وشره أقل عمله ، فهذا لا يقبل فيه قول قائل لا برهان له به فهذا هو الحق الذي لا يصح غيره إن شاء الله "(2) ا.هـ



المبحث التاسع :
هل هناك أحد يسلم من ألسنة الناس ؟
بعدما ذكرنا كلام العلماء في مسألة الحسد المتواجد بين أهل العلم وتحذيرهم من قبول الجرح إذا تبين أنه لحسد أو منافرة نطرح سؤالاً له أهمية كبرى وهو : هل يسلم أحد من ألسنة الناس الطاعنين بلا دليل ؟ وهل إلى إسكات الحساد عن قولهم الإفك من سبيل ؟ ولعل الإجابة على هذا السؤال تكون عزاءً لمن كثر حساده ، وغار من فضائله أقرانه ، كما تكون إشارات تنبيه لطلبة العلم أن يتثبتوا مما يسمعون من كلام في العلماء حتى إن سمعوا الطعن من إمام ثقة كما ذكر ذلك ابن عبد البر في النقل السابق .
وللإجابة على سؤال : هل يسلم من ألسنة الناس أحد ؟ نقول وبالله التوفيق :
إن رضى الناس غاية لا تدرك ، وأمنية لا تتحقق ، فإن اختلاف أمزجة الناس وأفكارهم كفيل بتحقيق الاختلاف بينهم مما يجر كلام بعضهم في بعض .
قال الإمام الذهبي رحمه الله : " وقلَّ من برز في الإمامة ورد على من خالفه إلا عودي ، نعوذ بالله من الهوى " (1) .
وقال أيضاً : " فمن ذا الذي يسلم من ألسنة الناس ؟!! لكن إذا ثبتت إمامة الرجل وفضله لم يضره ما قيل فيه ، وإنما الكلام في العلماء يفتقر إلى وزنٍ بالعدل والورع " (2) .
وقال الإمام الشافعي رحمه الله : " ليس إلى السلامة من الناس سبيل ، فانظر الذي فيه صلاحك فالزمه " (3) .
وهذا الإمام الشاطبي مع جلالة قدره لم يسلم من ألسنة الناس ، حيث يحكي محنته في كلام الناس فيه فيقول(4) :

[[ فتردد النظر بين - أن أتبع السنة على شرط مخالفة ما اعتاد الناس فلابد من حصول نحو مما حصل لمخالفي العوائد ، لاسيما إذا ادعى أهلها أن ماهم عليه هو السنة لا سواها إلا أن في ذلك العبء الثقيل مافيه من الأجر الجزيل - وبين أن أتبعهم على شرط مخالفة السنة والسلف الصالح ، فأدخل تحت ترجمة الضلال عائذاً بالله من ذلك ، إلا أني أوافق المعتاد ، وأعد من المؤالفين ، لا من المخالفين .
فرأيت أن الهلاك في اتباع السنة هو النجاة ، وأن الناس لن يغنوا عني من الله شيئاً ، فأخذت في ذلك على حكم التدريج في بعض الأمور .
فقامت علي القيامة ، وتواترت علي الملامة ، وفوق إلي العتاب سهامه ، ونسبت إلي البدعة والضلالة ، وأنزلت منزلة أهل الغباوة والجهالة .
وإني لو التمست لتلك المحدثات مخرجاً لوجدت غير أن ضيق العطن والبعد عن أهل الفطن رقي بي مرتقى صعباً ، وضيق علي مجالاً رحباً .
وهو كلامٌ يشير بظاهره إلى أن اتباع المتشابهات لموافقة العادات ، أولى من اتباع الواضحات ، وإن خالفت السلف الأول .
وربما ألموا في تقبيح ما وجهت إليه وجهتي بما تشمئز منه القلوب، أو خرجوا بالنسبة إلى بعض الفرق الخارجة عن السنة شهادة ستكتب ويسألون عنها يوم القيامة .
فتـارةً نُسبتُ إلى القول بأن الدعاء لاينفع ولا فائدة فيه كما يعزى إلى بعض الناس ، بسبب أني لم ألتزم الدعاء بهيئة الاجتماع في أدبار الصلاة حالة الإمامة . وسيأتي ما في ذلك من المخالفة للسنة وللسلف الصالح والعلماء .
وتـارةً نُسبتُ إلى الرفض وبغض الصحابة - رضي الله عنهم - ، بسبب أني لم ألتزم ذكر الخلفاء الراشدين منهم في الخطبة على الخصوص ، إذ لم يكن ذلك من شأن السلف في خطبهم ، ولا ذكره أحد من العلماء المعتبرين في أجزاء الخطب .
وقد سئل " أصبغ " عن دعاء الخطيب للخلفاء المتقدمين(1) فقال : هو بدعة ولا ينبغي العمل به ، وأحسنـه أن يدعو للمسلمين عامة . قيل له : فدعاؤه للغزاة والمرابطين ؟ قال: ما أرى به بأساً عند الحاجة إليه ، وأما أن يكون شيئاً يصمد له في خطبته دائماً فإني أكره ذلك .
ونص أيضاً عز الدين بن عبد السلام : على أن الدعاء للخلفاء في الخطبة بدعة غير محبوبة .
وتـارة أضيف إلي القول بجواز القيام على الأئمة ، وما أضافوه إلا من عدم ذكري لهم في الخطبة ، وذكرهم فيها محدث لم يكن عليه من تقـدم .
وتـارة أحمل على التزام الحرج والتنطع في الدين ، وإنما حملهم على ذلك أني التزمت في التكليف والفـتيا الحمل على مشهور المذهب الملتزم لا أتعداه ، وهم يتعدونه ويفتون بما يسهل على السائل ويوافق هواه ، وإن كان شاذاً في المذهب الملتزم أو في غيره . وأئمة أهل العلم على خلاف ذلك وللمسألة بسط في كتاب " الموافقات " .
وتـارة نسبت إلى معاداة أولياء الله ، وسبب ذلك أني عاديت بعض الفقراء المبتدعين المخالفين للسنة ، المنتصبين - بزعمهم - لهداية الخلق ، وتكلمت للجمهور على جملة من أحوال هؤلاء الذين نسبوا إلى الصوفية ولم يتشبهوا بهم .
وتـارة نسبت إلى مخالفة السنة والجماعة ، بناء منهم على أن الجماعة التي أمر باتباعها - وهي الناجية – ما عليه العموم ، ولم يعلموا أن الجماعة ما كان عليه النبي - - وأصحابه والتابعون لهم بإحسان . وسيأتي بيان ذلك بحول الله ، وكذبوا علي في جميع ذلك، أو وهموا، والحمد لله على كل حال .
فكنت على حالة تشبه حالة الإمام الشهير عبد الرحمن بن بطة الحافظ مع أهل زمانه ، إذ حكى عن نفسه فقال: (( عجبت من حالي في سفري وحضري مع الأقربين مني ، والأبعدين ، والعارفين ، والمنكرين ، فإني وجدت بمكة ، وخراسـان وغيرهما من الأماكن أكثر من لقيت بها موافقاً أو مخالفاً ، دعاني إلى متابعته على ما يقوله ، وتصديق قوله والشهادة له فإن كنت صدقته فيما يقول وأجزت له ذلك - كما يفعل أهل هذا الزمان - سماني موافقاً .
وإن وقفت في حرف من قوله أو في شيء من فعله - سماني مخالفاً .
وإن ذكرت في واحد منها أن الكتاب والسنة بخلاف ذلك وارد ، سماني خارجياً .
وإن قرأت عليه حديثاً في التوحيد سماني مشبهاً .
وإن كان في الرؤية سماني سالمياً .
وإن كان في الإيمان سماني مرجئياً .
وإن كان في الأعمال ، سماني قدرياً .
وإن كان في المعرفة سماني كرامياً .
وإن كان في فضائل أبي بكر وعمر ، سماني ناصبياً .
وإن كان في فضائل أهل البيت ، سماني رافضياً .
وإن سكتُ عن تفسير آية أو حديث فلم أجب فيهما إلا بهما ، سماني ظاهرياً .
وإن أجبت بغيرهما ، سماني باطنياً .
وإن أجبت بتأويل ، سماني أشعرياً .
وإن جحدتهما ، سماني معتزلياً .
وإن كان في السنن مثل القراءة ، سماني شافعياً .
وإن كان في القنوت ، سماني حنفياً .
وإن كان في القرآن ، سماني حنبلياً .
وإن ذكرت رجحان ما ذهب كل واحد إليه من الأخيار – إذ ليس في الحكم والحديث محاباة – قالوا : طعن في تزكيتهم .
ثم أعجب من ذلك أنهم يسمونني فيما يقرؤون علي من أحاديث رسول الله ما يشتهون من هذه الأسامي ، ومهما وافقت بعضهم عاداني غيره ، وإن داهنت جماعتهم أسخطت الله تبارك وتعالى ، ولن يغنوا عني من الله شيئاً . وإني مستمسك بالكتاب والسنة ، وأستغفر الله الذي لا اله إلا هو الغفور الرحيم )) .
هذا تمام الحكاية فكأنه رحمه الله تعالى تكلم على لسان الجميع . فقلما تجد عالماً مشهوراً أو فاضلاً مذكوراً ، إلا وقد نُبز بهذه الأمور أو بعضها ، لأن الهوى قد يداخل المخالف ، بل سبب الخروج عن السنة : الجهل بها ، والهوى المتبع الغالب على أهل الخلاف ، فإذا كان كذلك حُمل على صاحب السنة ، أنه غير صاحبها ، ورُجع بالتشنيع عليــه والتقبيح لقوله وفعله ، حتى ينسب هذه المناسب .
وقد نُقل عن سيد العباد بعد الصحابة أويس القرني أنه قال : " إن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لم يدعا للمؤمن صديقاً ، نأمرهم بالمعروف فيشتمون أعراضنا ، ويجدون في ذلك أعواناً من الفاسقين ، حتى - والله - لقد رموني بالعظائم ، وأيم الله لا أدع أن أقوم فيهم بحقه " ]] انتهى كلام الشاطبي رحمه الله .






المبحث العاشر :
أسباب دفع شر الحاسد
ويمكن أن يندفع حسد الحاسد وشره عن المحسود بأسباب عشرة ، ذكرها العلامة بن القيم رحمه الله في كتابه بدائع الفوائد وأذكرها ملخصة فيما يلي :
1- التعوذ بالله من شره .
2- تقوى الله وحفظه عند أمره ونهيه .
3- الصبر على عدوه وأن لا يقاتله ولا يشكوه ولا يحدث نفسه بأذاه .
4- التوكل على الله ، ومن يتوكل الله على فهو حسبه . ومن يتوكل على الله يهد قلبه .
5- فراغ القلب من الاشتغال بحاسده أو الفكر فيه وأن يقصد أن يمحوه من باله .
6- الإقبال على الله والإخلاص له .
7- تجريد التوبة إلى الله من جميع الذنوب والمعاصي .
8- الصدقة والإحسان ما أمكنه ذلك .
9- وهو من أصعب الأسباب على النفس وأشقها عليها ولا يوفق له إلا من عظم حظه عند الله وهو طفئ نار الحاسد والباغي والمؤذي بالإحسان إليه ، فكلما ازداد أذى وشراً وبغياً وحسداً ازددت إليه إحساناً وله نصيحة وعليه شفقة .
10- وهو الجامع لذلك كله وعليه مدار هذه الأسباب وهو تجريد التوحيد والترحل بالفكر في الأسباب إلى المسبب العزيز الحكيم . . فإذا جرَّد العبد التوحيد فقد خرج من قلبه خوف ما سواه و كان عدوه أهون عليه من أن يخافه مع الله .


المبحث الحادي عشر :
كيفية التعامل مع الحاسد
1 – الابتعاد عنه قدر المستطاع .
2- محاولة إخفاء النعم عنه ، قال بعضهم : ( إني لأشتري اللحم فأخفيه من جيراني مخافة أن يحسدوني عليه ) .
3- عدم إفشاء السر إليه .
4- الدعاء له بالهداية والصلاح .
5- استخدام ( العزلة الشعورية ) بإهمال التفكير فيه تماماً وعدم محاولة الانتقام .
6- مداراته والتلطف معه اتقاء لشره .
 قال الجاحظ : ( فإذا أحسستَ رحمك الله من صديقك بالحسد فأقلل ما استطعت من مخالطته ، فإنه أعون الأشياء لك على مسالمته ، وحصِّن سرك منه تسلم من شذاة شره وعوائق ضره ، وإياك والرغبة في مشاورته ، فتمكن نفسك من سهام مساورته ، ولا يغرنك خدع ملقه وبيان زلقه فإن ذلك من حبائل ثقافه ) .
 وقال أيضاً في آخر رسالته التي كتبها عن الحسد : ( وما أرى السلامة إلا في قطع الحاسد ، ولا السرور إلا في افتقاد وجهه ، ولا الراحة إلا في صرم مداراته ، ولا الربح إلا في ترك مصافاته ) ا.هـ



المبحث الثاني عشر :
علاج الحسد
ينقسم علاج الحسد إلى نوعين : نظري وعملي .
أولاً : العلاج النظري :
1- قوة الإيمان والخوف من الله التي تمنع صاحبها من الحسد ؛ خشية الإثم وضياع الحسنات.
2- التسليم بقضاء الله وقده وجبر النفس عليه .
3- العقل الذي يستقبح به نتائج الحسد .
4- أن يتفكر في نفور الناس منه وكراهيتهم له .
5- أن يترك الحسد طلباً للراحة النفسية .
6- أن يزهد في الدنيا وأن يعلم أنها أقل شأناً من إثارة الحسد عليها فهي حطام فانٍ زائل.
7- أن يتفكر في ما يتعلق بالنعمة التي عند صاحبه من هموم الدنيا وحساب الآخرة فيتسلى بذلك .

ثانياً : العلاج العملي :

1- الدعاء لأخيه بظهر الغيب حتى يزيل الله ما في النفس عليه .
2- محاولة التحبُّب لأخيه ، والسؤال عن حاله و حال أهله وإجبار النفس على ذلك .
3- زيارته ، و إظهار مالَهُ من الفضل و الأخوة .
4- عدم السماح أو الرضى بغيبته ، أو همزه ، أو لمزه .
5- إيثار أخيك على نفسك في الأمور التي تؤْثَر فيها ، كإلقاء كلمة أو نصيحة على مجموعة من الناس إذا طلبوا منك ذلك ، فتؤثر أخاك بهذا حتى لا يتأثر بتقديمك عليه ويبقى ذلك في نفسه.
6- استشارة أخيك و طلب نصيحته ، و إظهار حاجتك لرأيه . فذلك من أعظم الأسباب لطرد الشيطان عن نفسه .
7- تقديم هدية مشفوعة برسالة ، تظهر فيها روح الأخوة الصادقة .
8- تكلف الثناء عليه في حال حضوره ، وفي حال غيابه كذلك .






الخاتمة
أخي الكريم .. إن هذا العمل جهد بشري ، فما كان فيه من حق فمن الله وحده ، وهذا فضله وتوفيقه ولا تنس صاحبه من الدعاء ، وما كان فيه من خطأ فمن نفسي والشيطان والله ورسوله منه بريئان ولا يعدم صاحبه منك الاستغفار ، فلعل دعوة منك في ظهر الغيب تنجيه في يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم ..
أسأل الله العظيم بمنه وكرمه أن يهدينا لأحسن الأخلاق فإنه لا يهدي لأحسنها إلا هو وأن يصرف عنا سيئها فإنه لا يصرف عنا سيئها إلا هو ، وأن يصرف عنا السوء والفحشاء والفتن ما ظهر منها وما بطن ، وأن يجنبنا الآفات ومساوئ الصفات ..
كما أسأله سبحانه أن يجعل هذا العمل خالصاً لوجهه الكريم وأن يتقبله عنده بمنه وكرمه .. إنه ولي ذلك والقادر عليه ..
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

hicham roudani
15-02-2010, 06:25 PM
الجَريمَةُ الخُلُقِيَّة
– عمل قوم لوط –
الأضرار – سبل الوقاية والعلاج

محمد بن إبراهيم الحمد

العناصر :
1- تعريف عمل قوم لوط .
2- أسماؤه الأخرى.
3- تحريم عمل قوم لوط وعقوبة مرتكبة .
4- الآثار الواردة في ذم عمل قوم لوط .
5- أضرار عمل قوم لوط :
أولاً : أضراره الدينية .
ثانياً : أضراره الخُلقية .
ثالثاً : أضراره النفسية .
رابعاً : أضراره الصحية .
6- سبل الوقاية والعلاج .

بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد:
فإن عمل قوم لوط جريمة منكرة، وفعلة قبيحة، يمجها الذوق السليم، وتأباها الفطرة السوية، وتمقتها الشرائع السماوية، وذلك لما لها من عظيم الأضرار، ولما يترتبت على فعلها من جسيم الأخطار.
ولقد يسر الله لي أن كتبت في هذا الشأن كتابًا بعنوان: " الفاحـشـة (( عمل قوم لوط )) الأضرار ـ الأسباب ـ سبل الوقاية والعلاج ".
ولما كان ذلك الكتاب مطوَّلاً تشق قراءته على كثير من الشباب ـ رأى بعض الأخوة الفضلاء أن يُختصرَ هذا الكتاب، ويُلخَّصَ منه نبذة خاصة بالشباب؛ ليسهل اقتناؤه، وقراءته، وتداوله بينهم.
فوافق ذلك رغبة في نفسي، فاستعنت بالله ـ عز وجل ـ واختصرت ذلك الكتاب في هذا الكتيِّب الذي أسميته " الجريمة الخلقية ـ عمل قوم لوط ـ الأضرار ـ سبل الوقاية والعلاج ".
وقد حرصت ـ قدر المستطاع ـ على الاختـصار، وحذفت أكثر الحواشـي إلا مـا لا بدّ منـه؛ فمن أراد التفصيل فليراجع الأصل.
والله المستعان وعليه التكلان، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

محمد بن إبراهيم الحمد
الزلفي 5/12/1414هـ
الرمز البريدي 11932 ، ص.ب 460

.:: تعريف عمل قوم لوط ::.

عرف هذا العمل بأنه : إتيان الذكور في الدبر ، وعرف أيضاً بأنه : اكتفاء الرجال بالرجال ، وعرف بأنه : وطء الذكرِ الذكرَ .


.:: أسماؤه الأخرى ::.

لهذا العمل القبيح أسماء أخرى يعرف بها منها ما يلي :

1- عمل قوم لوط : لأنهم أول من ابتدعه .

2- الفاحشة : وقد سماها الله – عز وجل – بذلك ؛ لأنها فعلة متناهية في القبح.

3- اللواط : كذلك نسبة إلى قوم لوط – عليه السلام - .

4- الشذوذ الجنسي : لأنه شذوذ منحرف ، وانتكاس في الفطرة .

5- الجنسية المثلية فقد سماه بعض الباحثين بذلك ؛ لأنه يمثل الميل نحو نفس الجنس

6- المدابرة : لأنه عبارة عن إتيان الرجال في أدبارهم .

ولهذا فلا غضاضة في استعمال أيٍّ من هذه الأسماء في ثنايا هذا البحث .


.:: تحريم عمل قوم لوط وعقوبة مرتكبة ::.

تحريم اللواط معلوم بالكتاب والسنة والإجماع قال تعالى { أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّن الْعَالَمِينَ} [ سورة الأعراف:80] . وسماهم معتدين ومسرفين ولعن رسول الله –صلى الله عليه وسلم – الفاعل والمفعول به .

وأجمع الصحابة – رضي الله عنهم – على قتل مرتكب هذه الكبيرة ، وقد نقل هذا الإجماعَ غيرُ واحدٍ من أهل العلم ، كابن قدامة ، وابن القيم – رحمهما الله - .

ولم يختلف الصحابة في القتل ، وإنما اختلفوا في كيفيته ، فقال بعضهم : يقتل بالسيف ، وقال بعضهم : يرمى بالحجارة ، وقال بعضهم : يحرق بالنار ، وقال بعضهم : يرفع على أعلى بناء في القرية فيرمى منه منكساً ثم يتبعه بالحجارة .

قال الشيخ بكر أبو زيد – حفظه الله - : (( وأما صفة القتل فإن الذي يظهر لي – والله أعلم – هو أن هذا عائد إلى رأي الإمام من القتل بالسيف أو رجماً بالحجارة أو نحو ذلك ، حسب مصلحة الردع والزجر والله أعلم )) .

وهذا الحكم يشمل الفاعل والمفعول به سواء كانا بكرين أو ثيبين إذا كانا عاقلين بالغين عند جمهور العلماء .

ودليل هذا قوله – صلى الله عليه وسلم - : (( من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل و المفعول به )) .

قال الشيخ بكر أبو زيد تعليقاً على هذا الحديث : (( ووجه الدلالة من هذا الحديث نصيةٌ على قتل الفاعل والمفعول به ، وليس فيه تفصيل لمن أحصن أو لم يحصن ، فدل بعمومه على قتله مطلقاً )) .


.:: الآثار الواردة في ذم عمل قوم لوط ::.

ورد في ذم عمل قوم لوط آثار عديدة من الكتاب والسنة ، كما ورد ذلك – أيضاً – في أقوال السلف الصالح .

فلقد قص الله – عز وجل – علينا شأنهم في سور عديدة من القرآن الكريم كما في : سورة الأعراف [80-84 ] ، وهود [ 77-83 ] ، و الحجر [ 57 – 77 ] ، والأنبياء [ 74-75] ، والشعراء [ 160-175] ، والنمل [ 54-58] ، والعنكبوت [28-35] والصافات [ 133-138] ، والقمر [ 33-39] .

ومما ورد في ذم هذا العمل من السنة – قول النبي- صلى الله عليه وسلم - : (( لعن الله من عمِل عَمَلَ قوم لوط )) وقوله صلى الله عليه وسلم (( إن أخوف ما أخاف على أمتي عمل قوم لوط )) .

ومما ورد عن السلف الصالح في ذمه – قول الفضيل بن عياض – رحمه الله تعالى - : (( لو أن لوطياً اغتسل بكل قطرة من السماء – لقي الله غير طاهر .

ومما قيل في ذمه :
فيـا ناكحي الذكران تهنيكمُ البشرى *** فيوم معاد الله إن لكم أجرا
كلوا واشربوا وازنوا ولوطوا وأكثروا *** فإن لكم زفاً إلى ناره الكبرى
فإخوانكم قد مهدوا الـدار قبلكم *** وقالوا إلينا عجلوا لكم البشرى
وها نحن أسلاف لكم في انتظاركم *** سيجمعنا الجبار في ناره الكبرى
ولا تحسبوا أن الذيـن نكحتموا *** يغيبون عنكم بـل ترونهم جهرا
ويلعن كـل منكـم خليـله *** ويشقى به المحزون في الكرة الأخرى
يعذب كل منهم بشريــكه *** كما اشتركا في لذة توجب الوزرا
.:: أضرار عمل قوم لوط ::.

لعمل قوم لوط أضرار كثيرة جداً ، يقصر دونها العد والإحصاء ، والبحث والاستقصاء ، وذلك على الأفراد والجماعات في الدنيا والآخرة .

وهذه الأضرار متشعبة ومتنوعة ، فله أضرار دينية ، وخلقية ، ونفسية ، وصحية ، وإليك بعض التفصيل في ذلك :

أولاً : أضراره الدينية

أما أضراره الدينية – فلكونه كبيرة من كبائر الذنوب ، ولأنه يصد عن كثير من الطاعات ، بل ولخطره على توحيد الإنسان ؛ وذلك لأنه ذ1ريعة للعشق والتعلق بالصور المحرمة ، وهذا ذريعة للشرك بالله ؛ ولأن الاستمرار على فعله قد يقود الفاعل إلى محبة الفحشاء وبغض التعفف ، فيقع في محبة ما كرهه الله – عز وجل – وبغض ما أحبه الله .

وقد يتمادى الأمر بمرتكب هذه الجريمة ، فيستمرؤها ، وقد يقود ذلك إلى استحلالها – عياذاً بالله - .

وهذا كله خطر على أصل التوحيد ، وذريعة للكفر والشرك والخروج من الإسلام –عياذاً بالله - .

قل الإمام ابن القيم – رحمه الله – بعد أن تحدث عن الذنوب والمعاصي ، وأن التوحيد يمحوها ، ويزيل نجاستها - : (( ولكن نجاسة الزنا واللواطة أغلظ من غيرها من النجاسات ؛ من جهة أنها تفسد القلب ، وتضعف توحيده جداً ؛ ولهذا كان أحظى الناس بهذه النجاسة أكثرهم شركاً ، فكلما كان الشرك في العبد أغلب – كانت هذه النجاسة والخبائث فيه أكثر ، وكلما كان أعظم إخلاصاً – كان منها أبعد ، كما قال تعالى عن يوسف الصديق –عليه السلام- : {كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاء إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ} [سورة يوسف : 24]، فإن عشق الصور المرحمة نوع تعبد لها ، بل هو من أعلى أنواع التعبد ، ولا سيما إذا استولى على القلب ، وتمكن منه صار تتيماً ، والتتيم : التعبد ، فيصير العاشق عابداً لمعشوقه ، وكثيراً ما يغلب حبه وذكره ، والشوق إليه ، والسعي في مرضاته وإيثار محابه على محاب الله ، وذكره ، والسعي في مرضاته .

بل كثيراً ما يذهب ذلك من قلب العاشق بالكلية ، ويصير متعلقاً بمعشوقه من الصور ، فيصير المعشوق هو إله من دون الله –عز وجل- يقدم رضاه وحبه على رضا الله وحبه ، ويتقرب إليه ما لا يتقرب إلى الله – عز وجل - ، وينفق في مرضاته ما لا ينفقه في مرضاة الله ، ويتجنب من سخطه ما لا يتجنب من سخط الله تعالى فيصير آثر عنده من ربه حبا ، وخضوعاً ، وذلاً ، وسمعاً وطاعةً .

ولهذا كان العشق والشرك متلازمين ، وإنما حكى الله سبحانه العشق عن المشركين من قوم لوط ، وعن امرأة العزيز وكانت إذ ذاك مشركة .

فكلما قوي شرك العبد بلي بعشق الصور ، وكلما قوي توحيده صرف ذلك عنه .

والزنا واللواطه كما لذاتهما إنما يكون مع العشق ، ولا يخلو صاحبهما منه ، وإنما لتنقله من محل إلى محل – لا يبقى عشقه مقصوراً على محل واحد ، بل ينقسم على سهامٍ كثيرة ، لكل محبوب نصيب من تألهه وتعبده .

فليس في الذنوب أفسد للقلب والدين من هاتين الفاحشتين ، ولهما خاصية في تبعيد القلب من الله ؛ فإنهما من أعظم الخبائث ، فإذا انصبغ القلب بهما بعد ممن هو طيب لا يصعد إليه إلا طيب ، وكلما ازداد خبثاً ازداد من الله بعداً )) .

ثانياً : أضراره الخُلُقية

أما أضراره الخلقية فكثيرة جداً ، فاللواط لوثة خلقية ، وانحراف عن الفطرة السوية ، وهو سبب لقلة الحياء ، وسوء الخلق ، وبذاءة اللسان ، وقسوة القلب ، وانعدام الرحمة ، وقتل المروءة والرجولة ، وذهاب الشهامة والشجاعة والنخوة والعزة والكرامة، وهو سبب للاتصاف بالشر والعدوانية ، وحبّ الجريمة والجرأة عليها .

وهو سبب لسفول الهمة ، وضعف الإرادة والحمق ، والنزق والخرق .

وهو سبب لذهاب الغيرة من القلب ، وحلول الدياثة محلها .

ومن أضراره الخُلقية أيضاً حرمان العلم والترقي في مدارج الكمال ومراتب الفضيلة .

ثالثاً : أضراره النفسية

ومن جملة الأضرار لهذا العمل القبيح الأضرار النفسية ، فهذا العمل يورث صاحبه أضراراً نفسية كثيرة منها :

1- الخوف الشديد والوحشة والاضطراب :
فالذي يمارس هذا العمل لا تراه إلا خائفاً مذعوراً ، يحسب كل صيحة عليه ، وكل مكروه قاصداً إليه ،/ فلا تجده إلا وقلبه كأنه في جناحي طائر ؛ ذلك لأن الطاعة حصن الله الأعظم الذي من دخله كان من الآمنين ، ومن خرج عنه أحاطت به المخاوف من كل جانب .

فمن أطاع الله انقلبت المخاوف في حقه أماناً . ومن عصاه انقلبت مآمنه خوفاً ، ومن خاف الله آمنه من كل شيء ، ومن لم يخف الله أخافه الله من كل شيء .

فالجزاء من جنس العمل ؛ فمن بحث عن الأمن والأنس في معصية الله انقلب الأمر عليه رأساً على عقب ، فأصبح أمنه خوفاً وأنسه هماً وغماً .

2- الحزن والعذاب والقلق :
وهذا جزاء عاجل لمن أحب لغير الله ، أو تعلق بغير الله ، فبقدر تلك المحبة أو التعلق بغير الله يصيب الإنسان ما يصيبه من العذاب والحزن والألم والقلق .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى : (( واعلم أن كل من أحب شيئاً لغير الله فلا بد أن يضره محبوبه ، ويكون ذلك سبباً لعذابه ))

وقال العلامة ابن القيم -رحمه الله- : (( والمقصود أن من أحب شيئاً سوى الله عز وجل فالضرر حاصل له بمحبوبه ، إن وجد وإن فقد ، فإن فُقد عُذِّب بفواته ، وتألم على قدر تعلق قلبه به ، وإن وجده كان ما يحصل له من الألم قبل حصوله ، ومن النكد حال حصوله ومن الحسرة عليه بعد فوته أضعاف أضعاف ما في حصوله من اللذة )) ولهذا قيل :

وما في الأرض أشقى من محبٍّ *** وإن وجد الهوى حلوَ المذاقِ

تـراه باكيـاً في كل حيـنٍ *** مخافـة فرقـةٍ أو لاشتيـاقِ

فيبكي إن نأوا شوقاً إليهم *** ويبكي إن دنوا خـوف الفراقِ

فتسخن عينه عنـد التنائي *** وتسخن عيـنه عنـد التلاقي

3- هذه الفاحشة تجعل صاحبها عرضة للإصابة بأمراض عصبية شاذة ، وعلل نفسية شائنة : تفقده لذة الحياة وتسلبه الأمن والطمأنينة .

4- الرغبة في العزلة والانطواء :
فالذي يمارس هذا العمل تجده مؤثراً للعزلة والانطواء ، لا يأنس إلا بمن يلائمه ويشاكله .

5- تقلب المزاج وضعف الشخصية وعدم استقلالها .

6- الانهزامية وعدم الثقة بالنفس .

7- الشعور بالذنب :
فمن يمارس هذا العمل يشعر بالذنب ، وأن الناس يعملون بقبيح فعله ، فلسوء فعله ساء ظنه . كما قال المتنبي :

إذا ساء فعل المرء ساءت ظنونه *** وصدق ما يعتاده من توهـم

وعادى محبيـه لقول عداتـه *** وأصبح في ليلٍ من الشك مظلم

8- كثرة الوساوس والأوهام :
فهذا الداء العضال إذا تمكن من القلب واستحكم وقوي سلطانه أفسد الذهن ، وأحدث الوساوس ، وربما التحق صاحبه بالمجانين الذين فسدت عقولهم فلا ينتفعون بها .

9- الإصابة بمرض الهوس الجنسي :
ذلك المرض الذي يجعل صاحبه الشهواني المندفع مشغولاً في جميع أوقاته بتخيلات شهوانية غريزية .

10- التوتر النفسي ، والتردد ، والتخاذل ، وعدم المبالاة .

11- الارتباك ، واليأس ، والتشاؤم ، والملل ، والتبلد العاطفي .

12- التأثير على الأعصاب :
فهذه الفعلة تغزو النفس ، وتؤثر على الأعصاب تأثيراً خاصاً ، أحد نتائجه الإصابة بالانعكاس النفسي في خلق الفرد ، فيشعر داخلياً بأنه لم يخلق ليكون رجلاً ، وينقلب ذلك الشعور إلى شذوذ جنسي ، فيميل إلى بني جنسه ، وتتجه أفكاره إلى أعضائه التناسلية .

ومن هنا يتبين لنا العلة الحقيقية من إسراف بعض الشباب الساقطين في التزين وتقليد النساء .

رابعاً : أضراره الصحية

أما أضراره الصحية فحدث ولا حرج ؛ فها هو الطب الحديث يكتشف لنا بين الفينة والأخرى كارثة من كوارث الشذوذ الجنسي ، وهاهي وسائل الإعلام تطل علينا من وقت لآخر بقارعة تحل بساحة الشذاذ .

وما أن يجد الأطباء علاجاً نافعاً لأحد الأمراض إلا ويستجد مرض جديد يشغلهم عن المرض السابق ، مما جعلهم يقفون واجمين متحيرين أما هذا الخضم الموار من تلك الشرور والأخطار .

وهذا مصداق لقول النبي صلى الله عليه وسلم : (( لم تظهر الفاحشة في قوم حتى يلعنوا بها – إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم الذين مضوا )).

ومن الأضرار الصحية الناجمة عن اللواط ما يلي :

1- الرغبة عن المرأة :
فمن شأن اللواط أن يصرف الرجل عن المرأة ، وقد يبلغ به الأمر إلى حد العجز عن مباشرتها .

2- ارتخاء عضلات المستقيم وتمزقه :
فاللواط سبب في تمزق المستقيم ، وهتك أنسجته ، وارتخاء عضلاته ، وسقوط بعض أجزاءه ، وفقد السيطرة على المواد البرازية ، وعدم استطاعة القبض عليها ؛ ولذلك تجد بعض الوالغين في هذا العمل دائمي التلوث بهذه المواد المتعفنة ، بحيث تخرج منهم بدون شعور .

3- التيفوئيد والدوسنتاريا :
فهو يسبب العدوى بالحمى التيفوئيدية والدوسنتارية وغيرها من الأمراض الخبيثة التي تنقل عن طريق التلوث بالمواد البرازية المزودة بمختلف الجراثيم والعلل والأمراض .

4- الزهري :
وهو أحد ثمار الشذوذ الجنسي ، وقد عرف مع نهاية القرن الخامس عشر ميلادي ، وهو عادة لا يصيب إلا الإنسان دون سائر المخلوقات ، وتسببه جرثومة سمها (( تريبوينما بالديم )) وهي جرثومة صغيرة ودقيقة جداً ، بحيث لا ترى بالعين المجردة .

أما عن أسباب هذا المرض فإنه لا يوجد لهذا المرض الخطير سبب غير العلاقة الجنسية المحرمة ، والوطء في نكاح محرم غير صحيح ، ولا يمكن أن يحصل مطبقاً نتيجة وطء حلال .

أما أعراضه فنها ميظهر على شكل تقرحات على الأعضاء التناسلية ، ومنها مايكون داخلياً ، فيظهر على كبد المريض ، وأمعائه ، ومعدته ، وبعومه ، ورئتيه ، وخصيتيه .

وأما الآثار التي يتركها على قلب المريض ، وشرايينه ، وأعصابه ، فكبيرة ورهيبة ؛ فهو يسبب الشلل ، وتصلب الشرايين ، والعمى ، والذبحة الصدرية ، والتشوهات الجسمية ، وسرطان اللسان ، والسل .

وهذا المرض سريع العدوى ، وانتشاره في العالم - عامة- وفي أوربا وأمريكا – خاصة -0 يزداد ويتضاعف يوماً بعد يوم .

5- السيلان :
ويعد السيلان أكثر الأمراض الجنسية شيوعاً في العالم إذ يبلغ المصابين به سنوياً حسب تقرير منظمة الصحة العالمية لعام 1975-250مليون شخص ، وأكثر الناس عرضة لهذا المرض هم الشاذون جنسياً ، ولقد أوضحت الدراسات الميدانية أن الشاذين جنسياً – وعددهم في الولايات المتحدة قد جاوز 18 مليوناً – هم أكثر الناس إصابة بالأمراض الجنسية .

ويعد السيلان من أكثر الأمراض المعدية انتشاراً في الوقت الحاضر وقد يصاب به 200-500 مليون شخص كل عام معظمهم في ريعان الشباب .

وهذا المرض يعرف بـ (( السيلان )) ويسمى في بعض البلاد العربية (( التعقيبة )) ، وفي بعضها الآخر (( الرَّدَّة )) .

وهذا المرض ينتقل نتيجة اتصال جنسي مباشر ، ونكاح في فرج محرم ، ولا يمكن أن ينتقل مطلقاً من عفيف إلى عفيفة .

وهذا المرض يحدث التهابات شديدة في الأعضاء التناسلية ، يصحبه قيح وصديد كريه الرائحة ، ويعد هذا المرض من أهم الأمراض التي تؤدي بالمصاب إلى العقم ، ويسبب أيضاً ضيق مجرى البول ، والتهاب القناة الشرجية ـ والتهاب الفم ، كما أن المريض يشعر بضيق وحرقان عند التبول ، وتحمر المنطقة المحيطة بفتحة القضيب نتيجة الالتهاب ، ويتقدم الالتهاب في الإحليل صعوداً ، حيث يصب عد 10-14 يوماً إلى نهايته المتاخمة للمثانة ، فتلتهب هي الأخرى ، فيزداد الحرقان ، وألم التبول ، ويصاحب ذلك صداع ، وحمى ، وإنهاك عام .

ويمكن لجرثومة هذا المرض أن تصل لأي مكان في الجسم عندما تدخل في الدورة الدموية ، وحينئذ تسبب التهاب الكبد ، والسحايا ، والتهابات أخرى في القلب وصماماته .

6- الهربس :
ومن تلك الأمراض الجنسية المخيفة مرض الهربس الذي فرض نفسه شبحاً مرعباً في نفوس أولئك الذين انغمسوا في العلاقات الجنسية المحرمة ، فلقد أوضح تقرير لوزارة الصحة الأمريكية أن الهربس لا علاج له حتى الآن وأنه يفوق في خطورته مرض السرطان .

ولقد واصل مرض الهربس زحفه إلى الأمام ، حتى تصدر قائمة الأمراض الجنسية .

وبلغ عدد المصابين به في الولايات المتحدة الأمريكية 20 مليون شخص ، وتقدر عدد الإصابة في بريطانيا بمائة ألف شخص سنوياً .

فما الهربس ؟ وما حقيقته ؟

إنه مرض حاد جداً يتميز بتقرحات شديدة حمراء اللون ، تكبر وتتكاثر بسرعة ، ويسببه فيروس ( هربس هومنس ) وينتقل هذا المرض بالاتصال الجنسي إلى الأعضاء التناسلية ، أو الفم عند الشاذين ، وتبدأ أعراضه عند الرجال بالشعور بالحكة ، فتتهيج المنطقة وتظهر البثور ، والتقرحات على مقدمة القضيب ، والقضيب نفسه ، وعلى منطقة الشرج عند الذين يلاط بهم .

وهذه البثور الصغيرة الحجم الكثيرة العدد يكبر حجمها ، ويزداد ألمها ، وتتآكل ، فتلتهب من البكتريا المحيطة ، فيزداد المرض تعقيداً ، ويخرج منه سائل يشبه البلازما ثم صديد ، وربما يمتد الالتهاب إلى الفخذ ، ومنطقة العانة ، فتتضخم الغدد اللمفاوية ، وتصبح مؤلمة جداً .

وأضرار الهربس لا تقف عند حد الأعضاء التناسلية فحسب ، بل إنها تتعدى ذلك إلى سائر أعضاء الجسم ، وله مضاعفات شديدة ، فقد ينتقل إلى الدماغ ، وإصابة الدماغ مميتة في أغلب الحالات أكثر من 90% .

ومما يؤكد خطورته أيضاً أنه لا يقتصر على الأعراض الجسدية البحتة ؛ إذ أن المرض يحدث أعراضاً نفسية وعصبية ربما تكون أخطر بكثير من الأمراض الأولى ، فلقد أجمع الأطباء على أن الآثار النفسية المدمرة لمرض الهربس أكثر بكثير من آثار المرض التي تتمثل في القروح والآلام الجسدية .

وهذا المرض ينتشر لدى الشاذين جنسياً (( ويذكر الدكتور مورس – أخصائي أمراض الهربس – أن نتيجة الدراسة التي قام بها في بريطانيا تشير إلى أن انتشار هذا المرض يزداد يوماً بعد يوم وأن أكثر الإصابات تقع بين الشباب والشابات الذين تتراوح أعمارهم بين 15-30 سنة ، وأن هذا المرض يتناسب طردياً مع الجنس وطرق ممارسته وازدياده في المجتمع بطرق غير صحيحة ، فيما يقل بالمقابل عند الذين يحبون العفاف ويسعون إليه )) .

ولا يوجد علاج فعال لهذا المرض ، ولكن يجب أن يحمى المريض من الاتهابات البكتيرية الثانوية ، مع استمرار فحص المصاب مدة ثلاثة أشهر بحثاً عن أمراض جنسية أخرى .

هذه نبذة يسيرة عن هذا المرض الفتاك .

7- الإيدز :
وما أدراك ما الإيدز ذك المرض الخطير الذي أصاب العالم – عموماً – والعالم الغربي –خصوصاً – بسببه موجةٌ من الذعر والخوف .

فلقد عرف هذا المرض حديثاً ، فأصبح يهدد إنسان الغرب وحضارة الغرب بالفناء .

وخطورة هذا المرض ترجع لأسباب عديدة منها :

أ- أن نسبة المصابين به ونسبة الوفيات به عالية جداً .

ب- الغموض المريع الذي يكتنفه ، لدرجة أن الأسئلة حوله كثيرة ومحيرة ، وإجابات المختصين عليها قليلة .

ج- قلة العلاج أو انعدامه بالكلية .

د- سرعة انتشار هذا المرض .

وكلمة (( إيدز )) هي عبارة للأحرف الأولى للكلمات التي يتكون منها اسم المرض بالإنجليزية ؟، ومعناه في العربية (( نقص المناعة المكتسب )) أو (( انهيار المناعة المكتسب )) ذلك أن الله عز وجل أودع جسم الإنسان مناعة تضاد وتكافح مختلف الأمراض التي تغزو الجسم ، فإذا ما أصيب الإنسان بمرض الإيدز فإنه لا يكاد يتحمل أدنى الأمراض ، وربما قضى عليه أقلها ضرراً ؛ إذ تنهار لدى المصاب بالإيدز وسائل الدفاع ، فيصبح نهبة سهلة لشتى الأمراض .

أما أكثرية المصابين بهذا المرض فقد ذكر المختصون أن نسبة 95% منهم هم ممن يمارسون اللواط ، وأن نسبة قليلة منهم هم من مرضى المخدرات .

كما ذكر المختصون أيضاً أن تسعة أعشار المصابين بالإيدز يموتون خلال ثلاث سنوات من بداية المرض .

أما عدد المصابين فإنه يزداد بشكل مستمر .

8- فيروس الحب :
وقبل أن يفيق العالم من هول الصدمة التي أحدثها الإيدز إذا بمرض جديد يحل بساحة الشذاذ ، وهذا المرض أشد افتراساً وأعظم وطأه من الإيدز ، بل إن الإيدز كما يؤكد الدكتور (( كينيث مور )) مكتشف هذا المرض يعد لعبة أطفال مقارنة بهذا المرض الجديد .

هذا وقد سماه الدكتور (( مور )) فيروس الحب أو مرض الحب .

أما أعراض هذا المرض فإنه بعد ستة أشهر من استلام الجسم لهذا الفيروس العجيب يمتلئ جسم المريض بأكمله بالبثور والقروح ، والتقيحات ، ويستمر نزيف المريض إلى أن يموت .

ويوقل الدكتور (( مور )) : إن الفيروس الجديد قد لا يستلمه الجسم بسهوله ، ولكن متى تغلغل في جسم الإنسان فإن العلوم الطبية العاصرة تقف تماماً عاجزة بإزائه .

وإن مما يجعل هذا الفيروس غير عادي أبداً هو أنه يستمر ساكناً ، ويبقى في حالة كمون تام ، وذلك إلى لحظة معينة هي لحظة جيشان الهرمونات التي تتوافق مع تهيج الجسم عند ممارسة الجنس .

وعند ذلك تدِبُّ الحياة في الفيروس ، وذلك بعد قضائه لفترة حضانة استمرت ستة أشهر .

أما انتقال هذا المرض فإنه ليس كغيره من الأمراض الجنسية التي لا تنتقل إلا عن طريق الدم والسوائل ، أو الممارسات الجنسية ، وإنما ينتقل بشتى الطرق ، حتى أنه يصيب الذين لا يمارسون الجنس أبداً ، وتبدوا طريقة انتشاره خفية نوعاً ما ، ولكن الدكتور مور يقول : إن انتشاره ربما يتم عن طريق انتقاله عبر الهواء ، وتنفسه بواسطة البشر ، حيث يستقر أولاً داخل الرئتين .

وفي ختام الحديث عن فيروس الحب نصل إلى نهاية الحديث عن أضرار اللواط .

فهذا شيء من أضراره ، وهذا جزء من آثاره ، أوبعد هذا يليق بعاقل أن يسلم قياده لنزوةٍ خاطئةٍ ، أو لذة عابرة ثم يدفع بعدها الثمن غالياً ؟!

ولكن :

إذا لم يكن للمرء عينٌ صحيحةٌ *** فلا غرو أن يرتاب والصبح مسفر

.:: سبل الوقاية والعلاج ::.

وبعد نهاية الحديث عن أضرار اللواط نصل إلى مربط الفرس وبيت القصيدة ، ألا وهو الحديث عن سبل الوقاية و العلاج ؛ وذلك أن أكثر من يقع في تلك الجريمة لا ينقصه معرفة حكم الإسلام فيها ، ولا معرفة الأضرار الناتجة عنها ، وإنما ينقصه معرفة كيفية العلاج من هذا الداء العضال ، وسبل الفكاك من تلك الشهوة الجامحة .

وفيما يلي سيتم الحديث عن بعض السبل المعينة على التخلص والوقاية من هذا البلاء ، والتي يجدر بمن ابتلي به أن يسلكها ، ويأخذ بها ؛ علَّ الله أن ينفعه بها .

فمن ذلك ، ما يلي :

1- التوبة النصوح :
فيا أيها المبتلى بهذا الداء اللهَ اللهَ بالتوبة النصوح ؛ فإن باب التوبة مفتوح ، وبروارق الأمل عليك تلوح .

فإياك أيها المتمرد أن يأخذك على غرة فإنه غيور ، وإذا أقمت على معصيته وهو يمدك بنعمته فاحذره فإنه لم يهملك ولكنه صبور وبشراك أيها التائب بمغفرته ورحمته فإنه غفور شكور .

فأقدم على غير هياب ولا متردد ، وإياك والتأجيلَ والتسويفَ ، والعم أن من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه ، فإنك إن صدقت في توبتك ، وأنبت إلى ربك ، وتركت ما تهواه رغبةً في رضاه ، وخشيةً من سخطه وأليم عقابه فإنه سيقبلك ولن يخذلك ، واعلم بأن العبرة بكمال النهاية لا بنقص البداية .


2- الإخلاص لله عز وجل :
فالإخلاص لله عز وجل أنفع الأدوية ، فما أحرى بمن وقع في البلاء أن يلجأ إلى ربه بإخلاص وصدق ؛ فإنه إذا اخلص لله وفقه الله وأعانه وصرف عنه السوء والفحشاء ، قال سبحانه عن يوسف عليه السلام {كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاء إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ} [سورة يوسف : 24] فأخبر سبحانه أنه صرف عن يوسفَ السوءَ من العشق ، والفحشاء من الفعل بإخلاصه ؛ فإن القلب إذا أُخلص وأَخلص عمله لله لم يتمكن منه عشق الصور ؛ فإنه إنما يتمكن من القلب الفارغ .

3- الصبر :
فالصبر خصلة محمودة ، وسجية مرغوبة ، عواقبه جميله ، وآثاره حميدة ، فهو علاج ناجح ، ودواء نافع فما أدر بمن ابتلي باللواط أن يترع بالصبر ويتدرع به ، وأن يتكلفه ويوطن نفسه عليه ، ويتجرع مرارته ليذوق حلاوته ، ومن ثم يصبح سجية وعادة له ، قال النبي صلى الله عليه وسلم (( ومن يتصبَّر يُصبره الله )) وما أجمل قول من قال :

والصبر مثل اسمه مرٌّ مذاقتُه *** لكن عواقبه أحلى من العسل

ثم إن الصبر على الشهوة أسهل من الصبر على ما توجبه الشهوة ؛ فإنها تورث ألماً وعقوبة ، وذلاً ، وحسرةً وندامة ، وتجلب هماً وغماً وحزناً وخوفاً .

4- مجاهدة النفس ومخالفة الهوى :
فمجاهدة النفس ومخالفة الهوى من أعظم الأسباب على ترك الفواحش والشرور ، والذي يجاهد نفسه في ذات الله عز وجل فليبشر بالخير والهداية قال تعالى {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ} [ سورة العنكبوت : 69] .
فعلى من وقع بتك الغعلة أن يقدع نفسه ، ويكفها عن شهواتها ، وإلا نزغة به إلى الغواية ، وقادته إلى شر غاية .

فالنفس طُلعة ومطالبها كثيرة ، ورغباتها لا تقف عن حد وصدق من قال :

والنفس إن أعطيتها مناها *** فاغرة نحو هواها فاها

ومن قال :
إذا المرء أعطى نفسه كلما اشتهت *** ولم ينهها تاقت إلى كل مطلب

ويقولون إن سليمان بن عبد الملك لم يقل بيت شعر قط إلا هذا البيت :

إذا أنت لم تعصِ الهوى قادك الهوى *** إلى بعض مافيه عليك مقال

ولو لم يأت الإنسان من مجاهدة نفسه ومخالفة هواه إلا أنه ينعتق من رقِّ الهوى وسلطان الشهوة ، وما أجمل ما قيل :

رب مستـور سبته شهوةٌ *** فتـعرَّى ستـره فانتهكا

صاحب الشهوة عبد فإذا *** غلب الشهوةَ أضحى ملكا

5- استشعار اطلاع الله عز وجل :
فالذي يمارس هذه الفعلة تجده يتوارى من أعين الناس فعليه والحالة هذه أن يستشعر إطلاع الرب جل وعلا عليه .

فإذا اعتقد هذا الشخص أن الله لا يراه – فهو كافر بالله – عز وجل .

وإن كان يعتقد بأن الله يراه وهو مع ذلك مستمر على فعل تلك الجريمة فلا شك أنه ممن قل حياؤه من الله ، وممن قل وقار الله في قلبه .

وإذا خلوت بريـبة في ظلمة *** والنفس داعيـة إلى الطغيان
فاستحي من نظر الإله وقل لها *** إن الذي خلق الظلام يراني

6- امتلاء القلب من محبة الله عز وجل :
وهذا من أعظم الفساد التي تقي من الفساد والانحراف ، فالذي يتعلق بالشهوات ويتيه في أودية الضلال لا شك أن قلبه خالٍ من محبة الله عز وجل .

فمن المتقرر أن في القلب فقراً ذاتياً ، وجوعة وشعثاً وفرقاً ، ولا يغني هذا القلب ، ولا يشبع جوعته ، ولا يلم شعثه ولا يسد خلته إلا محبة الله عز وجل وإخلاص العبادة له .

فإذا خلا القلب من محبة الله تناوشته الأخطار ، وتسلطت عليه سائر المحبوبات ، فشتته وفرقته وذهبت به كل مذهب .

فما أجدر بمن تعلق قلبه بالفاحشة ، وغدا بلُبِّه حب الصور المحرمة أن يفرغ قلبه من تلك المحبة المذمومة الفاسدة ، وأن يملأه بالمحبة الصالحة المحمودة .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : (( فالقلب لا يصلح ، ولا يفلح ، ولا يتلذذ ، ولا يُسر ، ولا يطيب ، ولا يسكن ، ولا يطمئن ،إلا بعبادة ربه ، وحبِّه ، والإنابة إليه ، ولو حصل له كل ما يتلذذ به من المخلوقات لم يطمئنَّ ولم يسكن ؛ إذ فيه فقر ذاتي إلى ربه ، ومن حيث هو معبوده ومحبوبه ، ومطلوبه .

وبذلك حصل له الفرح والسرور ،واللذة والنعمة ، والسكون والطمأنينة )) .

وخلاصة القول أن المؤمن إذا وضع نصب عينيه حب الله عز وجل ورضاه استحضر مراقبته في السر والعلن فإنه يستطيع بإذن الله أن ينتصر على جميع الوساوس والهواجس التي تعتلج في جوانحه ، والأشواق الغريزية التي تتأجج في أعماقه .
إذا تبين فالعاقل اللبيب لا يؤثر محبة ما يضره على محبة ما ينفعه .

7- المحافظة على الصلاة مع جماعة المسلمين :
قال تعالى { إِنَّ الصَّلاَةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ } [ سورة العنكبوت : 45] .

قال شيخ الإسلام رحمه الله (( فإن الصلاة فيها دفع مكروه وهو الفحشاء والمنكر ، وفيها تحصيل محبوب وهو ذكر الله )) .

فكم في ترداد المسلم للمسجد من تزكية لنفسه ، وصلاح لقلبه ، وإصلاح لحاله .

8- الصوم :
فالصوم زيادة على ماله من الفضل وما فيه من الأجر فهو علاج نبوي ، يعين على محاربة الهوى ، وقمع النفس ، وكبح جماح الشهوة .

فالصوم يقوي الإرادة ويشحذ العزيمة ، ويعين على العفة وحصانة الفرج .

قال عليه الصلاة والسلام : (( يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج ؛ فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ، ومن لم يستطع فعليه بالصوم ؛ فإنه له وجاء )) .

9- الإكثار من قراءة القرآن :
فالقرآن مأدبة الله في أرضه ، وهو الشفاء من كل داء ، وفي الهدى والنور والأنس والسرور ، فما أحرى بمن ابتلي بهذه الفاحشة أن يتداوى بالقرآن ، فيكثر من تلاوته ، وحفظه ، وتدبره ، وعقله ، حتى يصِحَّ بذلك عقله ، وتزكو نفسه .

10- الإكثار من ذكر الله :
فبذكر الله تطمئن القلوب ، وتسكن النفوس ، وبه يحصل الأنس ، وتُطرد الخواطر السيئة ، والإرادات الفاسدة ، فلا تنفذ إلى القلب ، ولا تجد إليه طريقاً .

فما أحرى بمن يريد السلامة لنفسه أن يداوم على ذكر الله ، وأن يجعل له ورداً يحافظ عليه ، عسى الله أن يحفظه به ، ويحصنه من الوساوس والخطرات الرديئة .

11- احفظ الله يحفظك :
وبالجملة فمن حفظ الله بامتثال أوامره واجتناب نواهيه حفظه الله من شر شياطين الإنس والجن ، ومن نفسه الأمارة بالسوء ، وحفظ عليه دينه وعفته ومروءته وشرفه ؛ فالجزاء من جنس العمل .

12- المبادرة بالزواج :
فما أجدر بالشاب وبمن ابتلي بهذا الأمر أن يسعى للزاوج ، وأن يبذل مستطاعه في هذا السبيل ، حتى يحصن فرجه ، ويغض بصره ، ويعينه الله إذا سعى في ذلك .

13- تذكر الحور العين :
اللاتي هن كاللؤلؤ المكنون ، واللاتي أعدهن الله لعباده الصالحين الذين آثروا الباقي على الفاني ، واشتروا الآخرة بالدنيا .

14- غض البصر :
فمن غض بصره أراح قلبه ، وأطاع ربه ن وسلم من تبعات إطلاق البصر ، ونجا من التعلق بحب الصور ، وقد قيل : (( إن حبس اللحظات أيسر من دوام الحسرات )) .

ثم إن غض البصر يورث أنساً بالله ، وقوةً في القلب وفرحاً في النفس ، كما أن إطلاقه يضعف القلب ويحزنه .

وغض البصر أيضاً يورث القلب نوراً وشجاعة وثباتاً وفراسة صادقة ، كما أنه يسد على الشطان مدخله من القلب .

15- البعد عن المعشوق المحبوب :
فمن أنجح السب ، وأنفع الأدوية للتخلص من هذا الداء العضال ، أن يبتعد المبتلى عن معشوقه ، ومن يحرك كوامن الشهوة فيه ، بحيث لا يراه ولا يسمع كلامه ؛ فالإبتعاد عنه وصرمه وتجرع غصص الهجر ، أهون بكثير من الاسترسال معه والزلفى منه ؛ فالبعد جفاء ، والقرب بلاء وشقاء ؛ فالقرب يضرم نار الوجد بين الجوانح ، قال المجنون :

تزودت من ليلى بتكليم ساعةٍ *** فما زاد إلا ضعف ما بي كلامها

فالبعد والتسلي واليأس وقطع الأمل يفيد في علاج هذا الأمر ؛ فكل بعيد عن البدن يؤثر بعده في القلب ، فليصبر على مضض الشوق في بداية الأمر صبر المصاب في بداية مصيبته ، ثم إن مر الأيام يهون ذلك ، قال زهير بن الحباب الكلبي :

إذا ما شئت أن تسلو حبيباً *** فأكثر دونه عدد الليـالي

فما سلى حبيبك غير نأيٍ *** ولا أبلى جديدك كابتذال

16- البعد عن المثيرات عموماً :
فما أجدر بك أيها المبتلى ويا من يريد السلامة من هذا البلاء ، أن تبتعد عن جميع المثيرات التي تحرك فيك كوامن الشهوة ، وتدعوك إلى فعل الفاحشة ، فتبتعد عن الاختلاط بالنساء ، والمردان ، وعن مشاهدة الأفلام الخليعة ، وسماع الأغاني الماجنة ، وتقطعَ الصلة بمن يذكرك بالفاحشة ، فتتلف ما عندك من أشرطة ، وأفلام ، وصور ، ورسائل ، حتى لا تَضعف نفسُك برؤيتها .

ومن ذلك أيضاً تجنب الأطعمة التي تحتوي على بهارات وتوابل ؛ لكونها مثيرة ومهيجة . ومن ذلك تجنب الأماكن التي تذكرك بهذا العمل ؛ فالشيء إذا قطعت أسبابه التي تمده زال واضمحل .

17- الاشتغال بما ينفع وتجنب الوحدة والفراغ :
لأن العشق شغل الفارغ ، وما كن العشق إلا لأرعن بطالٍ ، فإذا تشاغل بما يوجب اشتغال القلب بغير المحبوب ، درس الحب ، ودثر العشق ، وحصل التناسي .

فبدل أن يجلس المرء وحيداً مسترسلاً مع أوهامه وجنوحاته – عليه – أن يشغل نفسه بما يعود عليه بالنفع ، أو بما يشغله على الأقل عما يضره ، فيشتغل بطلب العلم ، ومذاكرة الدروس ، وزيارة الأقارب ، وقضاء حوائج المنزل ، أو أن يلتحق بحلق تحفيظ القرآن الكريم ، والمراكز الصيفية .

أو أن يشتغل بالأمور بالأمور المباحة كالبيع والشراء وغير ذلك .

18 دفع الوساوس الشيطانية و الخواطر السيئة :
فعلى المرء المبتلى أن يدفع تلك الوساوس والخواطر التي يلقيها الشيطان في رُوعه ، وألا يسترسل معها وإلا قادته إلا الهلكات .

19- تقوية الإرادة وترك اليأس والقنوط :
فعلى من ابتلي بهذا البلاء ألا يستسلم لليأس والقنوط بل عليه أن يقوي إرادته ،

ويشحذ عزيمته ، ويصحو من رقدته ، ويدرك أن هذا العمل ليس ضربة لازب تزول ، ولا وصمة عار لا تنمحي ، بل عليه أن يدرك أن الإصلاح ممكن ، والتغيير وارد ، فما عليه إلا أن يأخذ بالأسباب ، ويغير ما بنفسه ، ويحسن ظنه بربه .

20- علو الهمة :
فعلو الهمة يستلزم الجد والإباء ، ونشدان المعالي وتطلاب الكمال ، والترفع عن الصغائر والدنايا ومحقرات الأمور .

والهمة العالية لا تزال بصاحبها تضربه بسياط اللوم والتأنيب ، وتزجره عن مواقف الذل واكتساب لرذائل وحرمان الفضائل ، حتى ترفعه من أدنى الحضيض إلى أعلى مقامات المجد والسؤدد .

فمن لم تكن له همةٌ أبيةٌ لم يكد يتخلص من هذه البلية ؛ فإن 1ا الهمة يأنف أن يملك رقَّه شيءٌ ، وما زال الهوى يذل أهل العز .

فأين هذا الذي يطلق العنان لشهواته ، ويرسف في أغلال رغباته من الإمام الشافعي رحمه الله الذي يقول : (( لو علمت أن الماء البارد يثلم مروءتي لما شربته ))فعلو الهمة مما يُفتخر به ، وسفول الهمة مما يعاب ويذم به .

قال منصور الهروي :
خلقت أبيَّ النفس لا أتبع الهـوى *** ولا أستَقي إلا من المشرب الأصفى
ولا أحمل الأثقال في طلب العلا *** ولا ابتغـي معروف من سامحني خسفا
ولا أتحرى العـز فيما يـذلني *** ولا أخطِب الأعمال كي لا أرى صرفا
ولست على طبع الذباب متى يُذَذ *** عن الشيء يسقط فيه وهو يرى الحتفا

إذا كان الأمر كذلك – فما أحرى – بمن ابتلي بهذا الداء أن يعلي همته ، وأن يأنف هذا الذل الذي لا يحتمله ذو مروءة ، أما من لا يأنف الذل ، وينقاد لموافقة هواه فذاك خارج عن المتميزين وصدق من قال :

إذا ما علا المرء نال العلا *** ويقنع بالدون من كان دونا

21- الحذر من العلاجات الغريبة :
فهناك من إذا وقع في البلاء وأراد التخلص منه ، يعمد إلى استخدام علاجات غريبة ، ومن ذلك استخدام النذر ، الإيمان المغلظة بأن لا يعود ، فتجد بعضهم – مثلاً – ينذر صيام خمسة أشهر أو إنفاق آلاف الريالات ، وقد ينفع ذلك في بداية الأمر ؛ لما فيه من تعظيم اليمين ، أو الخشية من لزوم النذر .

ولكن لا تلبث الشهوة أن تلقي بثقلها عليه ، فتهزم نفسه ، وتُنقض نذوره ، وأَيمانه ، فيقع في مستنقع الرذيلة الآسن .

وهناك من يلجأ إلى تناول الأدوية المسكنة للشهوة دون استشارة الطبيب ، مما يجعله يتعرض لمخاطر طبية وجسدية .

ألا فليحذر العاقل هذه العلاجات ؛ فله في غيرها سعة ومندوحة .

22- الحياء :
فالحياء كله خير ، والحياء لا يأتي إلا بخير ، والحياء خلق الإسلام ، والحياء شعبة من شعب الإيمان .

والحياء خلق يبعث على فعل الجميل وترك القبيح ، فإذا تحلى المرء به انبعث إلى فعل الافضائل وترك الرذائل .

فما أجدر بمن وقع في هذا البلاء أن يتحلى بالحياء ، وأن يسعى في اكتسابه ، ومن الأمور المعينة على اكتساب الحياء ما يلي :

أ - قراءة سيرة النبي – صلى الله عليه وسلم - .
ب- قراءة سير الصحابة رضي الله عنهم وسير أهل الحياء عموماً .

ج – تذكر الثمرات الجميلة المترتبة على حياء ، وتذكر العواقب الوخيمة المترتبة على قلة الحياء .
د – الإمساك عما تقتضيه قلة الحياء من قول أو عمل .
هـ - مجالسة أهل الحياء ، ومجانبة أهل الوقاحة .
و – تكلف الحياء مرة بعد أخرى حتى يصبح سجية في الإنسان .

وإذا كان الحياء مطلوباً من كل أحد فهو من الصبيان الأحداث أولى وأحرى ، قال وهب بن مُنِّبهٍ رحمه الله : (( إذا كان في الصبي خصلتان : الحياء والرهبة رجي خيره )) وقال الأصمعي رحمه الله : (( من كساه الحياء ثوبه لم ير الناس عيبه )) فاللهَ اللهَ أخا الإسلام بالحياء ، وليكن حليتك وزينتك ، واعلم أن معيار رجولتك ليس بكثرة الاختلاط ، ولا بإطلاق اللسان بسيئ العبارات ، وإنما معيارها حياؤك وأدبك وسمتك ووقارك .

23- الحرص على الستر والعفاف والبعد عن التكشف والتعري :
خصوصاً للأحداث في السن ؛ لأن ذلك مدعاة لفتنة الآخرين ، وتسلط الساقطين ، فما أجدر بك أخي الشاب أن تحرص على الستر والعفاف ، سواءً في الرياضة أو غيرها ، فالعورة عورة في الرياضة وغيرها .

24- الاعتدال في التجمل وترك المبالغة فيه خصوصاً من الأحداث :
فينبغي للأحداث أن يعتدلوا في التجمل ويتركوا المبالغة فيه ، فلا يليق بهم أن يبالغوا في الطيب ، ولا أن يبسوا الملابس الفارهة أو الضيقة ، كما يجدر بهم أن يترفعوا عن تقليد الكفار ، والتشبه بالنساء . وألا يكون همهم الأول الاهتمام بتسريح الشعر وتصفيف الطُرر ، وصرف الهمة للتأنق في الملبس ؛ حتى لا يتسببوا في فتنة الآخرين ؛ وليسلموا من شر المجرمين الذين يكيدون لهم ، ويتربصون بهم الدوائر .

25- الإقلال من المزاح :
فيجدر بالأحداث ألا يكثروا من المزاح ، وألا يمازحوا كل من هب ودب ؛ لأن كثرة المزاح تذهب بالمروءة وتسقط الهيبة وتجرئ السفهاء ، وما أجمل ما قيل : فإياك إياك المزاحَ فإنه *** يجرئ عليك الطفل والدنس النذلا

ويذهب ماء الوجه بعد بهائه *** ويورثه من بعد عزته ذلا

وإذا أراد الإنسان المزاح فليكن مع الأصحاب الطيبين ، وليكن أيضاً بأدب واعتدال .

لا تمزحن وإذا مزحت فلا يكن *** مزحاً تضاف به إلى سوء الأدب


26- محاسبة النفس :
فمن العلاجات النافعة أن يقف المبتلى بهذه الفاحشة مع نسه سواءً كان صغيراً أو كبيراً ، فاعلاً أو مفعولاً به .

فإن كان كبيراً فليسأل نفسه : ماذا أنتظر ؟ وإلى متى سأستمر ؟ أأنتظر عقوبة الله أن تحل بساحتي بعدما بلغت من الكبر عتياً ؟ أم انتظر الموت يهجم عليّ بكرة أو عشياً .

وإن كان صغيراً فليفكر في حاله ومآله فهل سيعمر طويلاً ؟ أم هل سيأتيه الموت وهو في عز شبابه مصراً على هذه الجريمة ؟ وإن قدر له العيش فهل سيستمر على هذا العمل ؟ وهل سيضيع زهرة شبابه في هذه الرذائل ؟

وكيف سيواجه الحياة بتلك النفسية المريضة ؟ وهل سيتزوج ؟ ومن الذي سيعطيه ؟ وما مصير هذه الزوجة إن قدر له الزواج ؟ وما مصير الأولاد إن قدر له أولاد ؟

وليسأل كل واحدٍ منهم نفسه هل هو في مأمن من الفضيحة ؟

أم هو في مأمن من الأمراض المستعصية التي تقلب عليه الحياة جحيماً ملهباً ؟ وهل سيكون معول هدمٍ لمجتمعه ؟ وسبباً لحلول اللعنة ونزول العقوبة ؟

ثم ما موقفه يوم العرض الأكبر على الله ؟ يوم تبلى السرائر لا تخفى منهم خافية ؟ فلعل هذه التساؤلات تقصرهم عن الاسترسال في الشهوات .

27- النظر في العواقب :
وذلك بأن يدرك أن هذه الشهوة الخاطئة والنزوة العابرة سيعقبها حسرة وندامة وخزي وعار وذلة وشنار ، وأن عِذابها سيصير عذاباً ن فتذهب اللذات وتبقى التبعات ، وتذهب الشهوة وتبقى الشقوة .

تفنى اللذاذات ممن نال صفوتها *** من الحرام ويبقى الإثم والعار

تبقى عواقب سوء في مغبتها *** لا خير في لذةٍ من بعدها النار

28- ومن العلاجات أن يدرك المبتلى أن هذه الشهوة لن تقف عند حد :
فهي كمرض الجرب ، كلما زاد الإنسان في حكه كلما ازداد عليه الداء ، والعكس بالعكس . أضف إلى ذلك أن هذا المبتلى لن يقر له قرار ، ولن يهدأ ل بال ، ولن تقضى له لبانة ؛ لأنه كلما ظفر بمأرب تاقت نفسه إلى غيره ، فيقضي العمر في تعبٍ وعناء ، ونصب وشقاء .
وصدق من قال :
وإنك مهما تعط بطنك سؤله *** وفرجك نالا منتهى الذل أجمعا

29- مجالسة الأخيار ومجانبة الأشرار :
فمجالسة الأخيار من أهل العلم والفضل والزهد والعبادة ، تحيي القلب ، وتشرح الصدر ، وتنير الفكر ، ومجانبة الأشرار سلامة للدين والعرض .

30- عيادة المرضى ، وتشييع الجنائز ، وزيارة القبور، والنظر إلى الموتى ، والتفكر في الموت وما بعده ؛ فإن ذلك يطفئ نيران الشهوة .

31- عدم الاستسلام للتهديد ، والإبلاغ عمن هدَّدَ :

فينبغي لمن هُدد في عرضه ، وأريد منه أن يمكن من نفسه – ألا يستسلم – للتهديد ، وألا يصيخ السمع للوعيد ، بل عليه أن يتشجع ويدرك أن هؤلاء الخفافيش الأنذال جبناء أذلاء ؛ فبمجرد شعورهم بقوة ذلك الشخص ورجولته فإنهم سرعان ما يتوارون .

كما ينبغي لمن هُدد وأعيته الحيلة أن يعلم أن أباهُ وأخاهُ الأكبر ، أو من يثق به من المدرسين أو الأخيار أو غيرهم ؛ حتى يعينوه على هؤلاء الأشرار .

وليحذر كل الحذر من أن يستسلم لهم وينقاد لتهديدهم ، وإلا فسيجعلوه كالنعل يلبسونه كيف شاءوا متى شاءوا .

32- قراء القصص في العفة ، وقصص التائبين :
ففيها العبرة والترغيب في الفضيلة ، وفيها التنفير والترهيب من الرذيلة .

33- سماع الأشرطة الإسلامية النافعة :
ففيها العمل النافع ، والموعظة الموقظة ، والقصة المؤثرة ، بدلاً من سماع الأغاني الماجنة التي تهيج الغرائز وتحرك الكوامن .

34- عرض الحال على من يعين :
فمن الأدوية النافعة أن يعرض المبتلى حاله على من يتوسم فيه الخير والصلاح والعلم ، ممن لديهم اهتمامات بالشباب وأوضاعهم ؛ لعله يجد عندهم حلاً يخرجه من مأزقه ، ويعيده إلى رشده .

ومن ذلك أيضاً أن يعرض حاله على طبيب مختص ، فقد يدله على علاج نافع ، أو على طريقة معينة تعينه على كبح جماحه .
35- الدعاء :
فمن أكبر الأدوية التي تعين على التخلص من هذا البلاء الدعاء والتضرع إلى الله عز وجل لا سيما في الأوقات والأحوال والأوضاع التي هي مظنة إجابة الدعاء ، كالدعاء بين الأذان والإقامة ، وفي ثلث الليل الأخير ، وفي السجود ، وفي آخر ساعة من الجمعة وغير ذلك من مظان إجابة الدعاء .

وأخيراً نسأل الله بمنه وكرمه أن يهدي شبابنا ، وأن يعيدهم إلى رشدهم ، وأن يجعلهم شجىً في حلوق الكافرين ، وقرة عين لوالديهم وللمسلمين ، إنه على ذلك قدير وبالإجابة جدير ، والله أعلم ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آل

hicham roudani
15-02-2010, 06:29 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
بَلْ هُوَ آَيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ
[العنكبوت: 49]


طريقة إبداعية
لحفظ القرآن الكريم

تأليف عبد الدائم الكحيل
www.kaheel7.com

قرأت الكثير من الكتب والمقالات والأبحاث ....
وتأثَّرتُ بالكثير من الشخصيات والأحداث والظروف...
وتعلَّمتُ الكثير من الأشياء في حياتي...
ولكن الشيء الوحيد الذي غيَّر حياتي بالكامل هو:
حفظ القرآن الكريم ....
فكل ما أنا فيه اليوم من إبداع واكتشافات وكتابات وسعادة لا توصف وراحة فكرية لا تُقدَّر بثمن كان سببها حفظ القرآن...
ولذلك فإن أول وآخر نصيحة أنصحها وأتمنَّاها لكم أن تقوموا بهذه التجربة الرائعة ... تجربة حفظ القرآن الكريم ... فقد تكون قراءتكم لهذا الكتيب البسيط سبباً في إحداث تغيير كامل في حياتكم ... فإذا قررتم فعل ذلك ونجَحتم فلا تنسوني من دعائكم...
أخي المؤمن ... أختي المؤمنة
فيما يلي خطوات عملية في برنامج متكامل لحفظ القرآن الكريم من دون معلم، ومن خلال عدة دروس فقط سوف نعيش مع طريقة ممتعة وسهلة تساعدنا على الحفظ والتدبر وإعادة برمجة حياتنا على ضوء كتاب الله تعالى.
فمَن منا لا يتمنى أن يحفظ كتاب الله تعالى كاملاً؟ من منا لا يحلم بأن يكون القرآن العظيم رفيقه في حياته الدنيا؟ ومن منا لا يرضى بأن يكون القرآن نوراً له في ظلمات قبره؟ وهل يوجد مؤمن لا يقبل بأن يلقى الله تعالى وهو حافظ لكلام الله؟
الأمنيات كثيرة ولكن تحقيقها ليس بالأمر السهل، هكذا يظن بعض القراء، فالجميع قد مرّ بمحاولة لحفظ القرآن ولكنه سرعان ما نسي ما كان يحفظه، بل هنالك أشخاص عندما يقرأون القرآن لا يكادون يفهمون شيئاً منه.
ولكنني أطمئن الجميع بأن هذه الأفكار غير صحيحة، ومن خلال تجربتي الشخصية فقد وجدتُ بأن أسهل عمل يمكن أن يقوم به المرء هو حفظ آيات من كتاب الله تبارك وتعالى. وهذه ليست تجربتي فقط بل إن كل من حفظ كتاب الله وأتقن تلاوته وأحكامه يخبرك الحقيقة ذاتها.
ولكن إذا كان حفظ القرآن سهلاً لهذه الدرجة فلماذا يعاني كثير من المؤمنين من صعوبة الحفظ؟ وتجد آخرين يشكون سرعة النسيان فما هو الحل؟
قبل كل شيء يجب أن نتذكر قول الله تعالى عن القرآن: (وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآَنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ) [القمر: 17]. هذه الآية تؤكد أن القرآن ميسر لكل من أحب أن يتذكر، وتيسير القرآن يشمل تلاوته وحفظه وفهمه وتدبره وعجائبه....
إذن الحقيقة الإلهية التي ينبغي علينا أن ندركها أولاً هي أن الله تعالى سييسر حفظ القرآن لمن نوى نية صادقة على ذلك، وسوف يهيئ له الله الظروف المناسبة لحفظ القرآن إذا عزم على حفظ القرآن وتوجه إلى الله بقلب سليم وطلب منه العون.
مشروع للدنيا والآخرة
في البداية عليك أن تخطط جيداً لهذا المشروع الذي سيغير حياتك بالكامل كما غير حياة من حفظ القرآن من قبلك. والتخطيط السليم لأي مشروع يقتضي منك دراسته جيداً، ودراسة فوائده ونتائجه، ودراسة أقصر طريق لتنفيذه. ومن دون ذلك سوف يكون المشروع غير مثمر، وهذا سبب فشل الكثيرين ممن يحاولون حفظ القرآن، ثم يجدون أنفسهم شيئاً فشيئاً يبتعدون عن القرآن ويصابون بنوع من الإحباط مما يؤدي إلى حدوث حاجز بينهم وبين القرآن.
ولذلك وبعد تفكير طويل في الأسباب الحقيقية التي تجعل عملية حفظ القرآن عملية صعبة للغاية بالنسبة لكثير من الناس وجدتُ بأن الهدف غير موجود لدى هؤلاء، ولذلك من السهل أن يتخلّوا عن حفظ القرآن، لأنهم لم يدركوا الفوائد الحقيقية في الدنيا والآخرة لهذا المشروع الكبير.
ولكن هنالك أسئلة لا بد من الإجابة عنها قبل أن تبدأ بحفظ هذا القرآن، وليكونَ مشروعك مثمراً إن شاء الله! فلكلّ إنسان منا مشاريعه الخاصة في حياته، وقد يكون أفضل عمل تقوم به هو حفظ كتاب الله تعالى.
لماذا أحفظ القرآن؟
هذا سؤال ينبغي عليك أن تتوجه به إلى نفسك، وينبغي أن تكون الإجابة واضحة في ذهنك، فلماذا تحفظ القرآن؟ وكلما كانت فوائد هذا العمل أكثر كلما كانت همَّتك أعلى واستطعت تحقيق الهدف بسهولة، فما هي فوائد حفظ القرآن الكريم؟ ينبغي أن تكون الصورة واضحة لديك أخي القارئ حتى تدرك أهمية الحفظ وفوائده والمنافع التي ستحصل عليها من حفظ القرآن.
فوائد حفظ القرآن الكريم
1- بما أن القرآن هو كلام الله تعالى فإنك عندما تحفظ هذا الكلام في صدرك سيكون ذلك أعظم عمل تقوم به على الإطلاق! لأن حفظ القرآن سيفتح لك أبواب الخير كلها! وتذكَّر أن المهمة الأساسية التي جاء من أجلها سيد البشر صلى الله عليه وسلم هي: القرآن!
2- إن حفظ القرآن يعني أنك تأخذ على كل حرف عشر حسنات! وإذا علمت مثلاً بأن عدد حروف أقصر سورة في القرآن وهي سورة الكوثر 42 حرفاً، وهذه السورة يمكن قراءتها في خمس ثوانٍ، وهذا يعني أنك كلما قرأتها سوف يزيد رصيدك عند الله تعالى 420 حسنة، وكل حسنة من هذه الحسنات خير من الدنيا وما فيها!! وتأمل كم من الحسنات ستأخذ عندما تقرأ القرآن كله والمؤلف من أكثر من ثلاث مئة ألف حرف!!!
وفكّر معي كم من الحسنات ستكسب عندما تحفظ هذا القرآن، وتكرره باستمرار، حتى يصبح جزءاً من حياتك!
3- القرآن يحوي علوم الدنيا والآخرة، ويحوي قصص الأولين والآخرين، ويحوي الكثير من الحقائق العلمية والكونية والطبية والتشريعية، ويحوي أيضاً كل الأحكام والقوانين والتشريعات التي تنظم حياة المؤمن وتجعله أكثر سعادة. هذا الكتاب العظيم هو الوحيد الذي يخبرك عن قصة حياتك منذ البداية، ويخبرك عن أهم لحظة في حياتك وهي لحظة الموت وما بعدها، ويخبرك بدقة تامة عن يوم القيامة والحياة التي ستكون فيها خالداً إما في الجنة وإما في النار، أعاذنا الله منها..... وهذا يعني أنك عندما تحفظ القرآن إنما تحفظ أكبر موسوعة على الإطلاق!
4- هذا القرآن والذي تحفظه وتحافظ عليه اليوم سيكون رفيقك لحظة الموت!! وسيكون المدافع عنك والشفيع لك يوم يتخلى عنك أقرب الناس إليك. يقول صلى الله عليه وسلم: (اقرأوا القرآن فإنه يأتي شفيعاً لأصحابه يوم القيامة)، وهل هنالك أجمل من لحظة تقابل فيها الله تعالى يوم القيامة وأنت حافظ لكلامه في صدرك؟!
5- عندما تحفظ القرآن سوف تمتلك قوة في أسلوبك بسبب بلاغة آيات القرآن، سوف تصبح أكثر قدرة على التعامل مع الآخرين والتحمّل والصبر، سوف تكون في سعادة لا توصف، فحفظ القرآن ليس مجرد حفظ لقصيدة شعر أو لقصة وأغنية! بل إنك عندما تحفظ القرآن إنما تُحدث تغييراً في نظرتك لكل شيء من حولك، وسوف يكون سلوكك تابعاً لما تحفظ.
فقد سئلت سيدتنا عائشة رضي الله تعالى عنها عن خُلُق رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: (كان خُلُقه القرآن)!! فإذا أردت أن تكون أخلاقك مثل أخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم فعليك بحفظ القرآن.
6- القرآن شفاء للأمراض الجسدية والنفسية، فإذا كانت تلاوة الفاتحة على المريض تشفيه بإذن الله، فكيف بمن يحفظ كتاب الله كاملاً؟ سوف تتخلص من الوساوس الشيطانية، سوف تزداد مناعة جسمك للأمراض بسبب التحول الكبير الذي ستمر به أثناء حفظك للقرآن، وهذا الكلام ليس نظرياً بل هو عن تجربة عشتها أنا وغيري ممن حفظوا ولو أجزاء قليلة من كتاب الله تعالى.
وقد أثبتّ في بحث بعنوان: آفاق العلاج بالقرآن، وجود قوة شفائية غريبة في كل آية من آيات هذا الكتاب العظيم.
7- بمجرد أنك قررت أن تحفظ القرآن لن يبقى لديك أي وقت للفراغ أو الملل أو الإحساس بالقلق والاكتئاب أو الخوف. القرآن سوف يزيل كل الهموم والأحزان وتراكمات الماضي، حفظ القرآن هو بمثابة تفريغ للشحنات السالبة التي تملأ دماغك، ولذلك عندما تبدأ بهذا المشروع سوف تحس بأنك قد وُلدت من جديد.
ولكن ما الذي يحول بيننا وبين حفظ القرآن في قلوبنا؟ ولماذا يحاول كثير من الناس أن يحفظوا كتاب الله تعالى فلا يستطيعون؟ أحد أهم الأسباب حسب وجهة نظري هو مشكلة كبيرة يجب التغلب عليها، ولكن ما هي؟
ما هي أكبر مشكلة تواجهك في هذا المشروع؟
إن المشكلة الكبرى والتي ربما يجهلها كثيرون هي أن للقرآن أسلوباً فريداً لا يوجد في أي كتاب آخر، وهذا أمر طبيعي لأن كلام الله لا يمكن أن يكون مثل كلام البشر، فنحن تعودنا في البيئة التي عشنا فيها على كلام من حولنا من البشر، ولكن لابد أن نتعود على هذا الأسلوب الجديد تماماً، وهذا يعني أنك ستستغرق وقتاً لتألَف هذا الأسلوب، وذلك حتى تتفاعل كل خلية من خلايا جسدك مع كلام الله تعالى، يقول تعالى: (اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ) [الزمر: 23].
ويمكن أن أحدثكم عن شيء كان يحدث معي وهو في مرحلة متقدمة من حفظ القرآن كنتُ كلما سمعتُ القرآن تدمع عيني وأحس بلذة لا يمكن أن توصف أو تعادلها لذة أخرى.
أخي المؤمن ... أختي المؤمنة: إن تجاوز هذه المرحلة هو الأهم في مشروع حفظ القرآن، ومعظم الذين يبدؤون بحفظ القرآن ثم يتركون هذا العمل لاحقاً ولا يستمرون فيه إنما سبب ذلك هو أنهم لم يألفوا أسلوب القرآن فتجدهم يحسون بصعوبة الحفظ ويحسون بضيق وثقل ولا يعلمون سبب ذلك.
إنك أخي القارئ إذا علمت كيف يتم تخزين المعلومات في دماغك، سوف تكون هذه العملية أسهل بكثير. فقد يمر شهر كامل حتى تحفظ صفحة واحدة في البداية، ولكنك بعد ستة أشهر سوف تحفظ هذه الصفحة خلال ساعتين!!!
وهذا كلام علمي لأن تخزين المعلومات في خلايا الدماغ يتم وفق نظام تراكمي متسارع، فالصفحة الأولى تحتاج زمناً طويلاً، والصفحة الثانية تحتاج زمناً أقل وهكذا حتى تصل إلى مرحلة يكون فيها الحفظ عملية ممتعة جداً وسهلة جداً. ولذلك يقول تعالى: (وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآَنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ) [القمر: 17].
ميزات هذه الطريقة
أخي المؤمن! إن الطريقة الجديدة التي ستتعلمها معنا لها ميزات متعددة:
1- إنها طريقة عملية وسهلة جداً، ولا تحتاج لشيخ أو معلم أو مقرئ، بل تعتمد على التعليم الذاتي، وقد جربتها قبلك وآتت ثمارها.
2- إن حفظ القرآن بهذه الطريقة لا يعني مجرد الحفظ، بل ستوسع أفق المعلومات لديك، وقد تساعدك على استنباط بعض عجائب القرآن بنفسك.
3- هذه الطريقة لا تحتاج لوقت معين أو نظام محدد، بل تستطيع تطبيقها في أي وقت تشاء، وفي أي كيفية تكون فيها.
4- إن هذه التجربة التي ستعيشها، أي تجربة حفظ القرآن، ستكون أجمل تجربة في حياتك، وسوف تكتسب قدرات ليس على حفظ القرآن فقط، بل على حفظ أي معلومات تحتاجها في حياتك، ولا تعجب إذا قلت لك إن هذه الطريقة جعلتني أكثر قدرة على اتخاذ القرارات المهمة في حياتي!
لقد جعلتني هذه الطريقة أكثر قدرة على التعامل مع المواقف الصعبة، فهي بحق إعادة شاملة لبرمجة الدماغ ونزع كل ما هو سلبي، واستبداله بأشياء إيجابية.
كيف أبدأ بحفظ القرآن؟
إن أول خطوة على طريق حفظ القرآن بإتقان، هي أن تعتقد بأن هذا المشروع هو أهم مشروع في حياتك! وأن هذا المشروع لن يأخذ من وقتك شيئاً!!! لأن الله سيبارك لك في الوقت وسوف تجد بأن بقية أعمالك لن تتعطل، بل ستزدهر وتصبح أكثر تيسيراً من قبل، وهذا ما حدث معي قبلك.
إياك أن تظن بأن حفظ القرآن يحتاج لأي وقت، فمهما أمضيت من وقتك في قراءة القرآن وتدبره وحفظه، فلن ينقص الوقت لديك بل سيزداد. وسوف أضرب لك مثالاً لتقريب هذا الأمر.
إذا كان لديك وقت تخصصه للدراسة من أجل النجاح في الامتحان، وأخذت منه شيئاً في حفظ القرآن، فما هي النتيجة؟
النتيجة الظاهرية: سوف تتأثر دراستك سلبياً لأن عدد الساعات المخصص أصبح أقل، ولذلك لا يمكن إنجاز الدروس بشكل كامل، أي أن الدراسة ستتعطل، وقد تؤثر على نتيجة الامتحان النهائي في المدرسة أو الجامعة.
ولكن هل هذا حقيقي؟ بالطبع لا! لأن حفظ القرآن سيطور المدارك لديك ويوسع آفاق التفكير ويكسبك قدرة هائلة على الحفظ والفهم والاستيعاب أكثر بكثير من ذي قبل. وعندما تحفظ شيئاً من القرآن وتتقن هذا الحفظ سوف تلاحظ بأنك تستطيع حفظ دروسك خلال زمن أقل بكثير من الماضي، وهذا ما حدث معي تماماً.
فقراءة الصفحة من أي مقرر وفهمها كان يستغرق معك مثلاً نصف ساعة، ولكن بعد إتقانك للقرآن سوف تجد بأنك خلال نصف ساعة ستنجز ثلاث أو أربع صفحات وبكفاءة أعلى من السابق، أي أن أداءك الدراسي سيتحسن كثيراً بعد حفظ القرآن.
سوف يتحسن أداؤك أثناء الامتحان أيضاً، لأن حفظ القرآن يمنحك الاستقرار النفسي والذهني، ويمنحك الثقة بأن الله تعالى هو من سيحدد نتيجة امتحانك وليس جهدك وعملك. وهذا الاستقرار وهذه الثقة وهذا الاستقرار أثناء الامتحان هو نصف النجاح.
لنبدأ معاً هذا المشروع الرابح...
أرجو منك عزيزي القارئ أن تبدأ بسماع القرآن المرتل لأطول فترة ممكنة، ولكن لماذا هذه الخطوة؟ إن الحاجز كما أخبرتك والذي يقف عائقاً بينك وبين حفظ القرآن هو عدم استجابة دماغك لهذا القرآن بسبب الأسلوب المميز للقرآن والذي يعتبر غير مألوف بالنسبة إليك.
ويمكنك أن تسمع القرآن بواسطة جهاز الكمبيوتر، أو بواسطة التلفزيون أو بواسطة آلة التسجيل، وجميعها وسائل هيأها الله لنا لنستفيد منها وننتفع بسماع القرآن من خلالها. ويمكنك أن تركز في البداية على السور القصيرة في آخر المصحف وتستمع إليها عدة مرات كل يوم، وبخاصة بعد الاستيقاظ من النوم، وقبل النوم مباشرة.
وإذا كنت تستطيع أن تنام على صوت القرآن المرتل فهذا الأمر له أثر كبير في تخزين القرآن في عقلك الباطن! وهذا يؤدي إلى حفظ دائم لآيات القرآن، أي أن العقل الباطن لديك يخزن هذه الآيات وتستطيع أن تسترجعها في أي وقت تريد.
يجب أن تكرر سماع السورة ذاتها مرات عديدة، وذلك لتصبح مألوفة بالنسبة إليك، أما الكلمات التي تسمعها للمرة الأولى ولا تفهمها، فسوف تجد نفسك عندما تكرر سماع السورة أنها أصبحت مألوفة وقريبة لك، وكأنك تفهمها.
وقد تعجب أخي الحبيب إذا أخبرتك بأنني بعدما حفظت القرآن أصبح أجمل شيء عندي هو سماع القرآن المسجل بصوت عذب من أحد القراء. وقد تعجب أكثر إذا أخبرتك بأنني كنت أمضي معظم وقتي في سماع الأغاني بل كنت أعزف على بعض الآلات الموسيقية، ولكنني بعدما بدأت بسماع القرآن لفترات طويلة، لم يعد يطربني أي شيء إلا كلام الله تعالى!
ولكن هنالك حديث شريف يجب أن تتعلمه وهو قول الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام: (من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه)، بعدما سمعتُ هذا الحديث قررتُ أن أترك كل وسائل اللهو عن ذكر الله، فعوضني الله بالقرآن، فهل تترك يا أخي ما يلهيك عن ذكر الله وتسأل الله تعالى أن يبدلك خيراً منه؟!
ما هي الخطوة الثانية؟
يمكنني أن أخبرك عزيزي القارئ بأن القرآن قد غير حياتي بالكامل، فلماذا لا تغير حياتك وتقرر منذ هذه اللحظة أن تقوم بهذا المشروع الرابح وتبدأ بأول خطوة نحو حفظ القرآن وهي اتخاذ القرار بذلك؟
هنالك بعض التساؤلات التي تخطر ببال كثير ممن يرغبون بحفظ القرآن، ولا بد من الإجابة عنها قبل البدء بالخطوة التالية في حفظ القرآن الكريم.
ومن هذه الأسئلة: كيف يكون سماع القرآن المرتل، وهل نستمع لسورة كاملة مرات عديدة في اليوم؟ وما هي الأوقات المناسبة لسماع القرآن؟
كيف يكون سماع القرآن المرتل؟
اعلم أخي المؤمن أن جميع الأوقات مناسبة لسماع القرآن، فالمؤمن يذكر الله في جميع حالاته، واقفاً وجالساً وعلى جنبه وقبل أن ينام وعند الاستيقاظ، وعندما يكون في عمله، وعندما يمشي في الشارع، بل وعندما يكون بين أصدقائه وأهله، المؤمن يذكر الله في كل الأوقات، وكذلك سماع القرآن ليس له وقت، إنما ينبغي على من يود الحفظ أن يستمع إلى القرآن المرتل قدر المستطاع. يقول تعالى: (الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ) [آل عمران: 191].
هل نستمع لسورة كاملة مرات عديدة في اليوم؟
وأنا أفضل أن أكرر سماع السورة ذاتها مرات عديدة كل يوم حتى تصبح ألفاظها مألوفة للسامع. فمثلاً إذا أردت أن تحفظ سورة النمل فيجب عليك أن تستمع لهذه السورة بصوت أحد القراء عدة مرات كل يوم، ولعدة أيام. وبالتالي ستصبح عملية الحفظ بعد ذلك سهلة جداً، وقد اتبعتُ هذه الطريقة وآتت ثمارها وقد حفظتُ القرآن من دون أن أبذل جهداً كبيراً لأنني كنتُ أستمتع بسماع القرآن.
ما هو الزمن المثالي لحفظ القرآن كاملاً؟
ينبغي أن نعلم بأن الرسول الأعظم عليه الصلاة والسلام قد حفظ القرآن في 23 سنة!!! وهي المدة التي نزل خلالها القرآن. ومن خلال الأحاديث النبوية الشريفة فإنه لا يوجد زمن محدد للحفظ، بل يمكنك أخي القارئ أن تحفظ ما ييسره الله لك من كتابه، وتنوي نية صادقة أن تتم حفظه.
لا تيأس إذا لم تتوافر الظروف المناسبة للحفظ، أنت فقط اسأل الله تعالى أن يهيئ لك الظروف المناسبة وسوف يستجيب الله لدعائك، فقد تتمكن من حفظه في أشهر وقد تستغرق سنوات، ولكن المدة التي أجدها مناسبة لمن أحب أن يضع برنامجاً زمنياً هي سنتان.
فإن الإنسان العادي يمكنه أن يدرّب نفسه على أسلوب القرآن من خلال سماعه وتأمل آياته ومعانيها ومحاولة الخشوع وفهم معاني الآيات التي يستمع إليها، ثم تثبيت الحفظ من المصحف مباشرة، ومن خلال هذا الأسلوب أي أسلوب الاستماع إلى السورة مرات عديدة ثم قراءة هذه السورة من المصحف وتكرارها حتى يتم تثبيتها في الذاكرة، في هذا الأسلوب يمكن أن يحفظ الإنسان العادي في الشهر الأول 10 صفحات، فهو الشهر الأصعب بين أشهر الحفظ الـ 24 ثم في الشهر الثاني يتحسن الأداء فتجد أنك أخي القارئ تحفظ 15 صفحة، وفي الشهر الثالث يصبح أسلوب القرآن مألوفاً بالنسبة لك فتحفظ 20 صفحة، وهكذا خلال سنتين تجد نفسك حافظاً لكتاب الله تعالى بكل سهولة ويسر.
سألني أحد القراء كم استغرقتَ في حفظ القرآن؟
بالنسبة لتجربتي في حفظ القرآن وكم استغرقتُ من زمن لحفظ كتاب الله تعالى أقول بأنني لم أفكر أبداً أثناء حفظي لكتاب الله تعالى بالزمن أو كم حفظتُ، بل كل همِّي كان إرضاء الله عز وجل، وكنتُ أقول دائماً إنني أريد الأجر الكبير من الله والقرب منه سبحانه، وكنتُ أعلم بأن المؤمن قد يحفظ سورة (قل هو الله أحد) ويكون عند الله في أعلى الدرجات بسبب إخلاصه وصدقه مع ربه، وهذا ما يجعل المؤمن أكثر حفظاً لكتاب الله لأن الله يعينه على الحفظ.
وريما سمعنا بقصة ذلك الصحابي الجليل الذي كان يقرأ بـ (قل هو الله أحد) في كل صلاة، فقال له النبي الأعظم ما الذي حملك على ذلك، فقال إني أحب هذه السورة لأن فيها صفة الرحمن، فأخبره النبي الكريم أن الله يحبه أيضاً!
أما الذي يريد حفظ القرآن ليفتخر به ويحصل على شهادة أو إجازة يظهرها للناس، فهذا ولو حفظ القرآن فإن ثوابه سيكون قليلاً، وربما جميعنا يعلم ذلك الرجل الذي أول من تسعّر به النار يوم القيامة، وهو رجل حفظ القرآن وقرأه ليقال عنه قارئ ويفتخر بحفظه أمام الناس ولا يريد وجه الله تعالى، فهذا أخذ الأجر في الدنيا، وليس له في الآخرة من شيء.
إذن أخي الكريم وأختي الكريمة أقول دائماً: إن القليل من الحفظ مع الإخلاص خير من الكثير من الحفظ من دون إخلاص.
كيف أحفظ سورة من القرآن؟
تعتمد الطريقة الجديدة في الحفظ على ثلاثة مراحل:
1- مرحلة سماع القرآن المرتل.
2- مرحلة التفهم والتدبر والتعمق في الكلام الذي نسمعه.
3- مرحلة تثبيت الحفظ من المصحف.
تناولنا فيما سبق أهمية سماع القرآن، والاستماع إلى القرآن له الأثر الأكبر في الحفظ الطويل الأمد. وهذه الطريقة ليست جديدة أو مبتكرة بل هي طريقة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم!
فقد كان الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم يحفظ القرآن بسماعه من جبريل عليه السلام، إذن المرحلة الأولى هي الاستماع وتكرار هذه العملية.
مرحلة تفهم وتدبر والتعمق في الكلام الذي نسمعه
المرحلة الثانية وهي مرحلة مهمة جداً في تسهيل عملية الحفظ وجعلها عملية مشوقة وممتعة، فعندما تتدبر ما سمعته من آيات القرآن وتفهم هذه الآيات بشكل جيد، فإن ذلك سيرسخ هذه الآيات في ذاكرتك لوقت أطول، وسوف تكتشف أشياء جديدة في دلالات الآيات.
ولكن كيف نتدبر القرآن؟ والله تعالى يقول: (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا) [محمد: 24]. إن الذي يتأمل هذه الآية يدرك على الفور أن كل من لا يتدبّر القرآن فهو مقفل القلب، وكأن هنالك أقفالاً على قلبه المغلق أمام كلام الله تعالى، نسأل الله تعالى ألا نكون منهم.
إن أفضل طريقة لتثبيت الحفظ هي أن تفهم ما قرأته، وسوف أضرب لك مثلاً على ذلك. في سورة النبأ كنتُ غالباً ما أنسى ترتيب الآيات في المقطع الأول من السورة وهو قوله تعالى في أول 16 آية من هذه السورة:
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ (1)
عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ (2)
الَّذِي هُمْ فِيهِ مُخْتَلِفُونَ (3)
كَلَّا سَيَعْلَمُونَ (4)
ثُمَّ كَلَّا سَيَعْلَمُونَ (5)
أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا (6)
وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا (7)
وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا (8)
وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا (9)
وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا (10)
وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا (11)
وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا (12)
وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا (13)
وَأَنْزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاءً ثَجَّاجًا (14)
لِنُخْرِجَ بِهِ حَبًّا وَنَبَاتًا (15)
وَجَنَّاتٍ أَلْفَافًا) [النبأ: 1-16].
فقد كنتُ أقرأ هذا المقطع من السورة عن ظهر قلب ثم إذا وصلتُ إلى قوله تعالى:
وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا (9)
وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا (10)
وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا (11)
كنتُ أخطئ في تسلسل هذه الآيات بسبب تشابهها، ولكن عندما تعمقت في المعنى اللغوي لها أدركتُ أن هنالك تسلسلاً علمياً دقيقاً لهذه الآيات!
فنجد أن النوم يُذكر أولاً ثم الليل ثم النهار، لماذا؟ لأن النوم من الممكن أن يكون في النهار أو في الليل، فالإنسان ينام في الليل وقد ينام في النهار، وهو آية عظيمة من آيات الله ونعمة كبيرة، ثم تأتي بعدها نعمة الليل ثم نعمة النهار، وقد تقدم ذكر الليل على النهار لأن الليل هو الأصل، وغالباً في القرآن يأتي الليل أولاً، أي يأتي ذكر الليل قبل ذكر النهار، وهكذا أصبح ترتيب الآيات الثلاث كما يلي: النوم – الليل – النهار، وأصبحتُ لا أخطئ أبداً في تلاوة هذه الآيات وذلك بسب ربط معنى هذه الآيات بالحقائق العلمية.
كذلك كنتُ أخطئ في ترتيب هذه الآيات أيضاً:
وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا (12)
وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا (13)
وَأَنْزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاءً ثَجَّاجًا (14)
فكنتُ أحياناً لا أعرف ما هي الآية التي سأقرؤها أولاً وما هي الآية التالية، ولكن عندما تعمقتُ في الدلالات العلمية لهذه الآيات أصبحت سهلة الحفظ ولم أعد أخطئ في ترتيبها.
فالآية الأولى (وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا) هذه الآية تتحدث عن خلق السموات السبع فهي شديدة البناء ومحكمة، ثم يأتي الحديث عن السراج الوهاج وهو الشمس، لأن الشمس قد ثبُت يقيناً أنها عبارة عن فرن نووي ملتهب يحرق الوقود النووي ويبث الحرارة والضوء تماماً مثل السراج الذي كان القدماء يستخدمونه في الإضاءة.
ثم يأتي ذكر المعصرات وهي الغيوم حيث ينزل الله منها المطر الغزير، وهنا توجد لفتة علمية رائعة، فالشمس هي التي تبخر ماء البحر أولاً ثم يتكثف هذا الماء على شكل غيوم وينزل المطر، ولذلك ذكر الله الشمس أولاً ثم المطر ثانياً: (سِرَاجًا وَهَّاجًا) ثم (مَاءً ثَجَّاجًا) وهذا الترتيب مطابق للواقع العلمي، ولذلك لم يعد هنالك أي احتمال للخطأ في ترتيب هذه الآيات، كذلك فإن هذا الفهم العميق للآيات يسَّر لنا الحفظ وعدم النسيان.
ولذلك يمكنني أن أقول لكم إخوتي وأخواتي: إن أفضل أسلوب لحفظ القرآن وعدم نسيانه وتثبيته هو أن نفهم هذه الآيات بعمق أكبر، وكلما فهمنا الآيات أكثر ازددنا إيماناً بهذه الآيات وازددنا حفظاً لها.
مرحلة تثبيت الحفظ من المصحف
أما المرحلة الثالثة فهي تثبيت الحفظ من المصحف، فبعدما استمعنا إلى السورة العديد من المرات وأصبحت مألوفة بالنسبة لنا، وبعدما فهمنا معاني كلماتها من خلال ما تيسر من تفاسير أو سؤال العلماء، نقوم الآن بقراءة هذه السورة كما يلي:
1- نقوم أولاً بقراءة هذه السورة كاملة ثلاث أو أربع مرات.
2- ثم نقوم بتجزيء هذه السورة لمقاطع، وكل مقطع يتألف من عدة آيات حسب المعنى اللغوي وارتباط المقاطع بعضها ببعض.
3- قراءة المقطع الأول عدة مرات حتى يتم حفظه، ثم قراءة المقطع الثاني كذلك عدة مرات حتى يُحفظ، ثم قراءة المقطع الثالث وتكراره عدة مرات حتى تشعر بأنك حفظته.
4- الآن يجب ربط هذه المقاطع، فتقرأ المقطعين الأول والثاني عدة مرات حتى الحفظ، ثم تقرأ المقطعين الثالث والرابع حتى الحفظ.
5- ثم تقرأ المقاطع الأربعة معاً وتحفظها وتثبتها.
6- وأخيراً تنتقل إلى المقطع الخامس وهكذا حتى تنتهي من حفظ السورة.
مثال عملي من سورة النمل
1- المرحلة الأولى: كما قلنا يجب علينا أن نستمع لسورة النمل كل يوم عدة مرات، وذلك لمدة لا تقل عن أسبوع مثلاً أو أكثر.
2- المرحلة الثانية: نحاول أن نفهم كل كلمة من كلمات هذه السورة. أي أننا ونحن نستمع لهذه السورة نحاول أن نعيش معها وأن نفكر في معانيها، في دلالاتها، في أهدافها، لماذا أنزلها الله، وما هي الحكمة من ذلك، وماذا استفدنا من الاستماع إليها... وهكذا.
3- المرحلة الثالثة تثبيت الحفظ من المصحف مباشرة.
سوف نعيش الآن في رحاب مقدمة سورة النمل، وقد سمّيت هذه السورة بالنمل لأنها السورة الوحيدة التي ذُكر فيها النمل في القرآن. وقبل تعلم كيفية الحفظ يجب أن نتعرف على قصة سيدنا سليمان من خلال هذه السورة بأسلوب ميسر.
قصة سليمان عليه السلام
لقد كان من ضمن جنود سليمان طائر اسمه «الهدهد»، وقد غاب هذا الطائر وذهب بعيداً وجاء سليمان عليه السلام ليسأل عنه فلم يجده فقال سوف أعذّبه عذاباً شديداً لأنه ذهب من غير أوامري، إلا إذا جاء هذا الهدهد بخبر أو معلومات مهمة وصحيحة.
ولم تمضِ إلا لحظات حتى عاد الهدهد وحضر أمام سليمان عليه السلام فقال الهدهد: لقد علمت أشياء جديدة لم تعلمها أنت أيها الملك. فقال الملك سليمان: ما هي هذه المعلومات الجديدة التي لا أعلمها؟
فقال الهدهد لقد ذهبتُ إلى مدينة سبأ، ووجدت هناك قوماً يسجدون للشمس ولا يؤمنون بالله. وعندهم ملكة لها عرش عظيم مزيّن بالذهب والفضة والجواهر. ثم يتابع الهدهد قوله إن هؤلاء الكفار لا يسجدون لله تعالى، والله عزّ وجلّ هو الذي يعلم أسرار السماوات والأرض ويعلم كل شيء.
فيقول سليمان عليه السلام سوف ننظر في قولك هذا، ولكن يجب عليك أن تعود إليهم وتحمل رسالة معك، وهذه الرسالة سوف أدعوهم فيها للإيمان بالله تعالى وأن يتركوا عبادة الشمس.
ذهب الهدهد إلى سبأ حاملاً رسالة الملك سليمان عليه السلام، وعندما وصل إلى قصر الملكة ألقى هذه الرسالة بالقرب منه، فجاء أحد الجنود وأخذ الرسالة وأعطاها للملكة. جمعت الملكة الوزراء وقالت لهم: لقد جاءني كتاب من الملك سليمان، إنه كتاب كريم ويبدأ بـ (بسم الله الرحمن الرحيم)، ويطلب منا أن نسلم ونترك آلهتنا الشمس. فماذا تنصحونني أن أفعل؟
ويقول الوزراء: إننا أقوياء ولن يستطيع الملك سليمان أن يتغلّب علينا. تقول لهم الملكة: إن هذا الملك قوي جداً ويستطيع أن يتغلب علينا، والملوك عندما يدخلون قرية فإنهم يخرِّبونها ويذلّون أهلها. ولذلك فإنني أرى أن نرسل له هدية عسى أن يقتنع ويكفّ عن الهجوم علينا.
لقد أرسلت الملكة الهدية والتي هي عبارة عن الجواهر والذهب وأشياء ثمينة جداً، ولكن الهدهد سمع قول الملكة ورجع إلى سليمان وأبلغه بذلك وقال: إن الملكة سترسل إليك هدية.
وعندما جاءت الهدية لسليمان، رفض الهدية، وقال: أتعطونني مالاً؟ لقد أعطاني الله أشياء أفضل مما عندكم، إنكم أنتم تفرحون بالهدية أما أنا فلا أفرح إلا بهدية الله تعالى وكَرَمه ورحمته.
ثم قال سليمان عليه السلام: ارجع إليهم فسوف نأتيهم بجنود لا يستطيعون مقاومتهم، وسوف نخرجهم من قريتهم وهم أذلّة. ويرجع الجنود بالهدية إلى ملكتهم ويخبرونها بما حدث ويقولون إن الملك سليمان سوف يرسل إلينا جنوداً ليخرجونا من قريتنا، فماذا تأمريننا أن نفعل؟ وكيف نتصرّف في هذا الموقف؟
لقد كانت هذه الملكة حكيمة وذكية جداً، وأدركت أن هذا الملك ليس كبقية الملوك، ولا يطمع بالمال، بل هو يدعو للإيمان بالله دون مقابل ودون أجر، ولذلك فلا بدّ أنه صادق. وإنني سأذهب إلى هذا الملك للتفاهم معه.
وتذهب الملكة مع بعض جنودها باتجاه الملك سليمان عليه السلام. ثم اجتمع سليمان بوزرائه ورجاله وكان مجلسه يحوي بعض العفاريت من الجنّ، وهم قد سخَّرهم الله لخدمته، وهذا عطاء من الله لسيدنا سليمان لم يعطه لأحدٍ من بعده.
قال لهم سليمان: إنني أريد منكم أن تحضروا لي عرش هذه الملكة، لأنهم سوف يأتون مسلمين، فمن يستطيع منكم أن يحضر هذا العرش قبل أن يأتوا؟ فيقول عفريت من الجنّ: أنا أستطيع أن أحضر لك هذا العرش وذلك قبل أن تغادر هذا المجلس. وأنا أمين وقوي ومطيع لك أيها الملك.
ثم يقول أحد المؤمنين الذين أعطاهم الله تعالى علماً من عنده، وكان هذا المؤمن يقرأ الزبور وهو الكتاب الذي أنزله الله على داود وسليمان، وقد تعلّم علوماً كثيرة.
يقول هذا الرجل الصالح: أنا أستطيع أن أحضر لك هذا العرش في طرفة عين!!! ويقوم هذا الرجل المؤمن بإحضار العرش من سبأ، ولم يكد سليمان عليه السلام يغمض عينيه حتى رأى العرش أمامه! فسارع إلى شكر الله تعالى على ما أعطاه من نِعَم. وهذا هو المؤمن الحقيقي، كلما منّ الله عليه بنعمة فإنه يسرع ويشكر الله تعالى ويحمده على نعمه.
وبعد ذلك قال سليمان عليه السلام لجنوده خذوا هذا العرش وغيّروا فيه بعض الأشياء كي لا تعرفه ملكة سبأ عندما تأتي. وذلك لنتأكد هل تستطيع التعرف على عرشها أم أنها لا تستطيع ذلك. ففعلوا ذلك وقاموا بتغيير شكل العرش. وهذا يدلّ على أن الله تعالى يختبر المؤمن دائماً، ليرى هل يؤثر ذلك على إيمانه أم أنه سيزداد إيماناً.
ولما جاءت ملكة سبأ وهي بلقيس دخلت إلى مملكة سليمان وقابلت الملك سليمان عليه السلام، فأخذها وعرض علها العرش والذي هو عرشها، وقال لها: هل هذا هو عرشكِ؟ تقول ملكة سبأ: لا أعرف، كأنه مثل العرش الذي أملكه لأنه يشبهه كثيراً.
لقد استغربت بلقيس من هذا المشهد، وتساءلت كثيراً عن سرّ وجود هذا العرش، ولكنها أُعجبت بمُلك سليمان وكيف أتى بعرشها من سبأ، أو كيف استطاع أن يصنع مثله!!
وعلى الرغم من ذلك حاولت أن تعلن إسلامها، ولكنها تردّدت لأنها كانت كافرة وكانت تسجد للشمس وهذا ما منعها من الإيمان بالله تعالى. وقد أدرك سيدنا سليمان عليه السلام ذلك.
ولذلك فقد أخذها الملك سليمان عليه السلام إلى بناء ضخم في داخله ساحة رائعة مصنوعة من الزجاج، فقالت إن هذه بحيرة من الماء! فأخبرها سليمان عليه السلام بأن هذه عبارة عن صرح مصنوع من الزجاج الشفاف وأن الله تعالى قد سخّر له من يصنع له هذه التُّحف والعجائب.
وهنا وأمام هذا الموقف وقفت الملكة بلقيس واقتنعت بالإسلام، فأعلنت إسلامها أمام سليمان، وفرح سليمان بهذه النهاية لامرأة كانت كافرة!!
التطبيق العملي للحفظ
والآن لنكتب الجزء الأول من هذه السورة (من الآية 1 وحتى الآية 44) ونقوم بتجزئته إلى سبعة مقاطع يبدأ المقطع الأول بالحديث عن القرآن وعن صفات المؤمنين، وهو بمثابة مقدمة للسورة.
ثم يأتي المقطع الثاني حيث يحدثنا الله تعالى عن قصة سيدنا موسى باختصار عندما ناداه الله في الوادي المقدس وأعطاه معجزات ليذهب بها إلى فرعون ويدعوه إلى الإيمان بالله تعالى، ولكن فرعون رفض دعوة موسى واتهمه بالسحر، ولذلك أخذه الله فأغرقه في البحر، ونصر سيدنا موسى ومن آمن معه.
والآن لنكتب هذه المقاطع:
المقطع الأول:
مقدمة السورة والحديث عن القرآن
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
طس تِلْكَ آَيَاتُ الْقُرْآَنِ وَكِتَابٍ مُبِينٍ (1) هُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ (2) الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ بِالْآَخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (3) إِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ زَيَّنَّا لَهُمْ أَعْمَالَهُمْ فَهُمْ يَعْمَهُونَ (4) أُولَئِكَ الَّذِينَ لَهُمْ سُوءُ الْعَذَابِ وَهُمْ فِي الْآَخِرَةِ هُمُ الْأَخْسَرُونَ (5) وَإِنَّكَ لَتُلَقَّى الْقُرْآَنَ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ عَلِيمٍ (6)
المقطع الثاني:
الحديث عن قصة موسى عليه السلام
إِذْ قَالَ مُوسَى لِأَهْلِهِ إِنِّي آَنَسْتُ نَارًا سَآَتِيكُمْ مِنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ آَتِيكُمْ بِشِهَابٍ قَبَسٍ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ (7) فَلَمَّا جَاءَهَا نُودِيَ أَنْ بُورِكَ مَنْ فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا وَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (8) يَا مُوسَى إِنَّهُ أَنَا اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (9) وَأَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآَهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ يَا مُوسَى لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ (10) إِلَّا مَنْ ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْنًا بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ (11) وَأَدْخِلْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ فِي تِسْعِ آَيَاتٍ إِلَى فِرْعَوْنَ وَقَوْمِهِ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ (12) فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ آَيَاتُنَا مُبْصِرَةً قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ (13) وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ (14)
المقطع الثالث:
الحديث عن قصة سليمان عليه السلام والنمل
وَلَقَدْ آَتَيْنَا دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ عِلْمًا وَقَالَا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَى كَثِيرٍ مِنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ (15) وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنْطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ (16) وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ (17) حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (18) فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِنْ قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ (19)
المقطع الرابع:
سليمان والطير
وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ (20) لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ (21) فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ (22) إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ (23) وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ (24) أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ (25) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (26) قَالَ سَنَنْظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ (27) اذْهَبْ بِكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهِ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانْظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ (28)
المقطع الخامس:
سليمان والملكة بلقيس
قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ (29) إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (30) أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (31) قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنْتُ قَاطِعَةً أَمْرًا حَتَّى تَشْهَدُونِ (32) قَالُوا نَحْنُ أُولُو قُوَّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالْأَمْرُ إِلَيْكِ فَانْظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ (33) قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ (34) وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِمْ بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ (35)
المقطع السادس:
سليمان والعرش
فَلَمَّا جَاءَ سُلَيْمَانَ قَالَ أَتُمِدُّونَنِ بِمَالٍ فَمَا آَتَانِيَ اللَّهُ خَيْرٌ مِمَّا آَتَاكُمْ بَلْ أَنْتُمْ بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ (36) ارْجِعْ إِلَيْهِمْ فَلَنَأْتِيَنَّهُمْ بِجُنُودٍ لَا قِبَلَ لَهُمْ بِهَا وَلَنُخْرِجَنَّهُمْ مِنْهَا أَذِلَّةً وَهُمْ صَاغِرُونَ (37) قَالَ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَنْ يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (38) قَالَ عِفْريتٌ مِنَ الْجِنِّ أَنَا آَتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ تَقُومَ مِنْ مَقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ (39) قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آَتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآَهُ مُسْتَقِرًّا عِنْدَهُ قَالَ هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40) قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا نَنْظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنَ الَّذِينَ لَا يَهْتَدُونَ (41)
المقطع السابع:
نهاية القصة
فَلَمَّا جَاءَتْ قِيلَ أَهَكَذَا عَرْشُكِ قَالَتْ كَأَنَّهُ هُوَ وَأُوتِينَا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهَا وَكُنَّا مُسْلِمِينَ (42) وَصَدَّهَا مَا كَانَتْ تَعْبُدُ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنَّهَا كَانَتْ مِنْ قَوْمٍ كَافِرِينَ (43) قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَنْ سَاقَيْهَا قَالَ إِنَّهُ صَرْحٌ مُمَرَّدٌ مِنْ قَوَارِيرَ قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (44)
يمكن للقارئ الكريم اتباع الخطوات السابقة من حفظ المقاطع مقطعاً مقطعاً، ثم ربطها وحفظها مقطعين مقطعين وهكذا نفعل مع بقية سور القرآن.
ولا تنسوا أن تحاولوا فهم معاني الآيات ولماذا جاءت هذه الكلمة في هذا الموضع ولم تأت في موضع آخر، كذلك الرجوع إلى التفاسير وكتب قصص الأنبياء...
نصائح ذهبية
- اختر أفضل أوقاتك لحفظ القرآن، ولا تجعل هذا المشروع على هامش حياتك، لأن القرآن لن يعطيك شيئاً إذا لم تقدم له كل شيء!
- اعلم أن المهمة الكبرى للنبي الكريم عليه الصلاة والسلام كانت حفظ القرآن وتبليغه لأمته، فأفضل عمل يمكن أن تقوم به هو حفظ القرآن، ولذلك قال عليه الصلاة والسلام: (خيركم من تعلم القرآن وعلّمه). يجب أن تنوي حفظ القرآن وتعليمه للآخرين.
- حاول أن تقرأ أي بحث أو مقالة لها علاقة بالقرآن، مثل أبحاث الإعجاز العلمي، فإن هذه العملية تقوي ارتباطك بالقرآن.
- حاول دائماً أن تبحث عن معنى أي كلمة تسمعها ولا تفهم معناها من خلال تفسير أو موقع إنترنت أو السؤال لأحد العلماء. إن هذه العملية ستزيد رصيدك من المعلومات بشكل كبير مع الزمن.
تساؤلات...
تردنا الكثير من التساؤلات حول حفظ القرآن الكريم والصعوبات التي يعاني منها كثيرون في بداية حفظهم لكتاب الله تعالى، ولذلك تجدهم يتركون الحفظ بعد فترة. وسوف نجيب عن بعض هذه التساؤلات، ونؤكد بأن الطريقة المثالية للحفظ هي أن تلجأ إلى الله بقلب صادق ونيَّة خالصة وسوف يختار لك الله الطريقة المناسبة.
هل تعتبر هذه الطريقة هي المثالية؟
لكل إنسان طريقة تعود عليها، فقد سألت أحد حفاظ القرآن عن الطريقة التي حفظ بها فأخبرني على الفور أنه إذا لم يوجد من يقرأ أمامه فإنه لا يحفظ شيئاً، وهنالك شخص آخر يحفظ من خلال تصوير الآيات في ذاكرته بفتح القرآن والنظر إليه طويلاً، وشخص ثالث تعود أن يحفظ القرآن بالتكرار، فهو يكرر الآية مئات المرات حتى يحفظها... وهكذا لكل طريقة تعود عليها، فما هي الطريقة المثالية.
يجب عليك أن تعتقد أنه لا توجد طريقة واحدة أو أن طريقتك هي الأفضل لأنك تعودت عليها، يجب عليك أن تجرب الطرق الأخرى وتستفيد منها. وأنا من خلال هذه الدروس أقدم لإخوتي القراء طريقة الحفظ السمعي بواسطة الاستماع إلى التلاوات المرتلة المسجلة، ولهذه الطريقة ميزات ذكرنا بعضاً منها، أهمها أنها لا تحتاج لمعلم أو لمكان أو زمان، أي هي طريقة مفتوحة.
ولذلك في البداية قد لا يألف بعض القراء هذه الطريقة، ولكن بعد فترة سيجدون لذة وحلاوة عظيمة بل سيتفاعلون مع الاستماع إلى القرآن حتى يجدون أنفسهم يبكون من خشية الله كلما استمعوا إلى القرآن. لذلك حاول أن تندمج مع كلمات القرآن وتعيش معها وتتصور الأحداث كما تسمعها.
هل تحتاج طريقة حفظ القرآن إلى معلم أو شيخ؟
يمكنني أن أخبرك أخي الحبيب بتجربتي في الحفظ، والتي كانت من دون أي معلم، كنتُ أعتمد على سماع القرآن فقط، وهذا كان يسهل عملية الحفظ، إذ أنني بهذا الأسلوب لم أتقيد بموعد أو مكان محدد للحفظ، بل كانت جميع الأوقات والأمكنة مفتوحة، وهذا ما ساعدني على استغلال كل دقيقة من وقتي.
ولكن هنالك اعتقاد عند كثير أو جميع العلماء يؤكدون فيه على ضرورة وجود شيخ للحفظ، وأنك لن تستطيع أن تحفظ شيئاً من دون شيخ، أو أنك لن تستطيع أن تتقن أحكام التجويد إذا لم يسمعها منك أحد ويصححها لك.
وأقول بأن هذا الكلام صحيح وغير صحيح! صحيح في أن المؤمن بحاجة للقدوة الحسنة ولمن يصحح له أخطاءه، وغير صحيح في أن أجعل اعتمادي كله على الشيخ! فإذا كان وجود شيخ حافظ لكتاب الله تعالى أمر سهل فهذا شيء طيب، ولكن إذا كانت ظروف الذي يريد أن يحفظ القرآن غير مناسبة لاتباع حلقات التحفيظ فهل يترك القرآن وينساه؟
لذلك أنت يمكنك أن تعتمد على الله أولاً ثم على نفسك في الحفظ ومحاولة تقليد ما تسمعه من الأشرطة، بل وتحاول أن تسجل صوتك وأنت تقرأ القرآن بترتيل ثم تستمع إليه وتحاول أن تكتشف أخطاءك بنفسك.
ثم كلما وجدت ظرفاً مناسباً للالتقاء بشيخ حافظ فيمكنك أن تعرض عليه شيئاً مما حفظته وتطلب منه أن يصحح لك الأخطاء التجويدية، أما الأخطاء اللغوية فهذا الأمر يجب ألا يحدث، لأنك عندما تستمع لصوت قارئ القرآن من شريط مسجل فأنت تستمع إلى القراءة الصحيحة وينبغي عليك أن تصغي جيداً وتلتقط كل ذبذبة صوتيه وتحاول أن تقلدها.
ولذلك ومن هنا ندرك معنى قوله تعالى: (وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآَنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ) [الأعراف: 204]. أي يجب عليك أن تدقق وتفكر بكل حرف ينطقه القارئ، ويفضل أن تسخر كل أحاسيسك ومشاعرك وتتفاعل مع القرآن ومع المعاني القرآنية.
كيف يمكن أن تفيدنا البرمجة اللغوية العصبية فى حفظ القرآن الكريم؟
يمكن أن نستفيد من علوم العصر ونسخّر ما اكتشفه علماء الغرب لخدمة كتاب الله تعالى، فهم يستخدمون قوة التركيز والتحكم بالذات للنجاح في جمع المال والشهرة، ونحن نستخدم قوة التركيز في فهم القرآن وحفظه والنجاح في رضا الله تعالى وجمع الحسنات!
علماء البرمجة العصبية يؤكدون على أهمية الإصرار على الوصول إلى الهدف، وأن تجعل هذا الهدف في كل حياتك وتعطيه كل وقتك حتى تحققه، وأنت أخي الحبيب يمكنك أن تجعل القرآن هو هدفك في الدنيا والآخرة.
تخيل نفسك وأنت قد حفظت القرآن، وسوف تعيش حياتك كلها مع كتاب الله تعالى، فهو الشفاء، وهو الدواء وهو الطمأنينة وهو القوة، وتخيل أنك تلقى الله تعالى وأنت حافظ لكلامه أليس هذا شيئاً عظيماً ....وهكذا يمكنك أن تبرمج دماغك وحياتك لحفظ كتاب الله تعالى.
ما هي الكتب التي يمكن أن تكون مفيدة في حفظ القرآن؟
إن الكتب المتوافرة حالياً هي عبارة عن طرق وتجارب يقترحها أصحابها من أجل تسهيل الحفظ، ولكن لا يوجد كتاب يجعلك تحفظ، إنما هي الإرادة والنية الصادقة والتي هي أهم من أي كتاب.
نصائح
- حاول أن تحفظ كل يوم ولو القليل من القرآن، لا تهجر القرآن.
- اقرأ ما حفظته في الصلاة، وكرر ذلك فسوف تجد متعة في أن تكون صلاتك طويلة.
- حاول أن تفكر بمعاني الآيات التي حفظتها قبل أن تنام، وحين تستيقظ من النوم، لأن العقل الباطن في هذين الوقتين يكون متصلاً مع العقل الظاهر. وسوف تتحول أحلامك وأنت نائم إلى أحلام جميلة وسوف تشاهد نفسك تتلو القرآن، فهل هنالك أروع من ذلك؟!
- اعتقد بشدة أنك تستطيع أن تحفظ القرآن، وسوف تحفظ القرآن بإذن الله تعالى.
كيف تعمل ذاكرة الإنسان؟
سوف ننتقل إلى فقرة مهمة حول آلية عمل الذاكرة لنتمكن من خلال هذه المعلومة من السيطرة على ذاكرتنا وجعلها خاضعة للإرادة وهذه الطريقة ستقضي على النسيان نهائياً.
ربما يكون أكثر الأجزاء تعقيداً في جسم الإنسان ذلك الدماغ المسؤول عن التذكر واسترجاع المعلومات، وهذه نعمة من الله تعالى ينبغي علينا أن نقدرها ونعتني بها. يمكن النظر إلى الذاكرة على أنها عبارة عن كمبيوتر يحتاج للعناية والصيانة والتغذية اللازمة.
هنالك أمر مهم ألا وهو أن نراعي طريقة التخزين للمعلومات، لكي تكون سهلة الاسترجاع. فإذا اقترن التخزين بالفهم يكون أكثر فعالية أثناء الاسترجاع. ولذلك لا بد من فهم ما نحفظه، وذلك من خلال التفاسير المتيسرة.
أيضاً فإن تأمل الآيات أثناء حفظها يزيد في فعالية تخزينها واسترجاعها. وإذا علمنا بأن الذاكرة تقوم بالحفظ من خلال ربط المعلومات بعضها ببعض، إذن فعلينا أن نربط الآيات بالتدبر والفهم ونوسع خيالنا.
فمثلاً عندما أريد أن أحفظ سورة يوسف عليه السلام يجب أن أهيئ نفسي فأتعرف على هذه القصة أولاً وأحاول معرفة الحكمة من وجودها في القرآن، ولماذا أنزلها الله على حبيبه محمداً صلى الله عليه وسلم، وما هي العِبَر التي نستنتجها من هذه القصة، وبذلك نكون قد هيَّأنا الذاكرة للعمل والتخزين بشكل جيد، تماماً كما نهيئ الكمبيوتر ليكون صالحاً للاستعمال.
ما هي طريقة المراجعة الصحيحة لما قد تم حفظه من قبل، أي كيف يمكن استرجاع أشياء نظن أننا قد نسيناها؟
يجب أن نعلم بأن العقل الباطن للإنسان هو نعمة كبرى أنعم الله بها علينا، ولكن بشرط أن نستغله في الخير وفي مرضاة الله تعالى. كذلك يجب أن نعلم أن كل الأشياء التي نحفظها فإنها تنطبع في هذا العقل الباطن، وتبقى موجودة لفترات طويلة جداً.
وهكذا نستطيع أن نستنتج أن الاعتناء بالعقل الباطن وتدريبه باستمرار يؤدي إلى الاستفادة من قدراته في الحفظ، لأن العقل الظاهر سريع النسيان. وتكون الاستفادة من العقل الباطن عندما نتدرب على الاتصال به، وأفضل الأوقات لذلك في الليل، وقبل النوم، ولذلك ذكر تعالى الليل بعد ذكر القول الثقيل وهو القرآن فقال: (إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلًا ثَقِيلًا * إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلًا) [المزمل: 5-6]. أي أن الليل هو الوقت المثالي للتدبر والتفكر وتثبيت الحفظ.
لذلك لا بد من الاستيقاظ ولو لساعة أو نصف ساعة في الليل ومراجعة ما حفظته من القرآن وستكون النتيجة مبهرة، ويمكنني أن أخبرك عزيزي القارئ أنني قد حفظت سوراً وراجعتها بهذه الطريقة، وقد تمضي سنوات أو أشهر بسبب انشغالي بعلوم الإعجاز، ثم أسترجع هذه السور فأجدني أتذكرها وكأنني حفظتها البارحة!
هنالك سؤال يتعلق بنهايات الآيات، حيث تختلط هذه النهايات على كثير من الإخوة الذين يودون حفظ القرآن، فما هي الطريقة التي تضمن عدم الخلط بين هذه النهايات، أي كيف نميز نهاية آية عن غيرها؟
يجب ربط معنى نهاية كل آية بمعنى الآية ذاتها، فعلى سبيل المثال وفي قوله تعالى:
1- (وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا نَكَالًا مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ * فَمَنْ تَابَ مِنْ بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ فَإِنَّ اللَّهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ * أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَيَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) [المائدة: 38-40].
هذا نص كريم يتألف من 3 آيات، وكل آية لها نهاية تختلف عن الأخرى، فكيف نضمن أن يكون حفظنا صحيحاً ولا نخطئ؟ يجب علينا أن نتأمل هذا النص الكريم ونتأمل كل آية وما تعنيه، ونتساءل لماذا انتهت الآية الأولى بقوله (وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ)، والثانية بقوله (إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) والثالثة بقوله (وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)، وكيف نميز بينها؟
1- الآية الأولى تتحدث عن عقوبة السارق: (وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا) ولذلك فمن الطبيعي أن تنتهي بعبارة تدل على أن الله عزيز والعزّة تعني القوة والتكبر والقدرة، فالله قادر على معاقبة كل من يعصي أمره، وهو حكيم لا يظلم أحداً، والحكمة تتطلب أن تُقطع يد السارق، وليس كما يدّعي أعداء الإسلام أن ديننا هو دين العنف. ولذلك وبما أن هذه الآية تتحدث عن السرقة وعقوبتها، فكان من الضروري أن تنتهي بقوله تعالى (وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ).
2- الآية الثانية تتحدث عن التوبة من هذه الذنوب (فَمَنْ تَابَ مِنْ بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ فَإِنَّ اللَّهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ)، فمن تاب من السرقة وأصلح فسوف يغفر له الله ويرحمه، ولذلك انتهت الآية بقوله تعالى: (إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ)، وتأمل معي أن الله لم يقل (والله غفور رحيم) بل قال: (إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) أي استخدم وسيلة تأكيد هي (إن) للتأكيد على رحمة الله ومغفرته، ولكي لا نفقد الأمل من رحمة الله ومغفرته، فأكد لنا الله هذه الحقيقة أي حقيقة المغفرة بكلمة (إن) التي تستخدم للتأكيد..
3- أما في الآية الثالثة فإننا نجد حديثاً عن ملك الله وقدرته على العذاب والمغفرة (أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ)، ولذلك كان من الضروري أن تنتهي هذه الآية بعبارة تدل على قدرة الله وملكوته وأنه لا يعجزه شيء في مُلكه، ولذلك انتهت الآية الكريمة بقوله جل وعلا: (وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ).
لذلك يمكنني أن أخبرك أخي القارئ بأن قليلاً من التأمل يوفر عليك كثيراً من الوقت، وسوف تحصل على نتائج مبهرة في حفظ كتاب الله تبارك وتعالى.
كيف يمكن الإلمام بأحكام التجويد وتطبيقها وإتقانها دون الحاجة إلى معلم؟
إن سماع القرآن أفضل وسيلة لإتقان أحكام التجويد، والسماع لا يكفي بل يجب الإصغاء والإنصات، ولذلك لم يقل تعالى (فَاسْتَمِعُوا لَهُ) فقط، بل قال: (وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآَنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ) [الأعراف: 204]، والإنصات نوع من أنواع التدبر والتأمل في طريقة لفظ الكلمات كما نسمعها ونحاول تقليد ما نسمع ونكرر الآيات مع المقرئ الذي نسمع صوته من خلال آلة التسجيل أو الكمبيوتر أو التلفزيون.
ولا يمنع الأمر أن نلجأ كل فترة وكلما سمحت الظروف لأحد الحفاظ الذين يتقنون أحكام التجويد ونسمعه شيئاً من القرآن ليصحح لنا ما نقرأه، ويجب أن نعلم أنه لا يمكننا الاستغناء نهائياً عن مشايخنا وعلمائنا، بل لا بد من الرجوع إليهم ولو كل حين.
ما هي الطريقة المثلى لمراجعة ما تم حفظه من سور وأجزاء؟
إن الطريقة المثلى للمراجعة هي أن تقرأ ما حفظته في الصلاة، ولا زلت أتذكر تلك الليالي التي كنتُ أقف فيها بين يدي الحق سبحانه وتعالى، وأقرأ في ركعة واحدة سورة طويلة نسبياً مثل سورة الإسراء أو يوسف أو الكهف، وقد كنتُ أجد لذّة شديدة في هذه الصلاة المطولة لا أجدها في أي شيء آخر، ولا يمكن لي أن أصف لكم سعادتي عندما أصلي صلاة طويلة.
ولذلك فإنني أنصح كل شاب وفتاة أن يتذوّقوا متعة الصلاة الطويلة وأن يقرأوا سورة كاملة من السور الطويلة التي حفظوها في ركعة أو ركعتين، وربما تكون الأمور صعبة في البداية، ولكن بعد ذلك ستكون هذه الصلاة في الليل من أجمل اللحظات التي يمر بها المؤمن.
وهنا نتذكر قول الله تبارك وتعالى يأمر حبيبه محمداً صلى الله عليه وسلم بقيام الليل والإطالة في الركعات: (وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَحْمُودًا) [الإسراء: 79].
مثال
إذا أردت أن تحفظ أي سورة من سور القرآن فلابد أن تفهمها وتستخرج منها العبر والمواعظ ثم تبدأ بالحفظ لتجد نفسك تحفظ هذه السورة بسهولة.
يقول سبحانه وتعالى في محكم الذكر: (لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ) [يوسف: الآية 111].
فعلى سبيل المثال إذا أردت أن تحفظ سورة يوسف ينبغي عليك أن تكرر سماعها مرات كثيرة وتتأمل أحداث القصة وتعيش معها بكل إحساسك وعواطفك وتتفاعل مع كلماتها، لتصبح عملية الحفظ عملية ممتعة وسهلة.
وأتذكر جيداً كيف كانت هذه السورة بداية رحلتي في حفظ كتاب الله تعالى. فمن أهم الأشياء وحتى تجد متعة حقيقية في الحفظ، هو أن تبدأ بحفظ ما تحب وما يلفت انتباهك دون التقيد بترتيب محدد، فالهدف هو رضاء الله تعالى وإتقان حفظ القرآن، أو شيء من القرآن، وليس الهدف أن تحفظ القرآن بالتسلسل فحسب، بل إنك لأن تحفظ سورة واحدة بتدبر تريد بها وجه الله، خير لك من أن تحفظ القرآن كاملاً فقط من أجل الحفظ أو ليقول الناس إنك من حفظة القرآن!
ولذلك كان هذا منهجي في الحفظ، وكانت النتيجة أن ما أحفظه يستمر طويلاً ولو لم أراجعه! فقد كنتُ أترك كل شيء وأجلس مع كتاب الله تعالى لأحفظ وأجد لذة عظيمة في ترتيل القرآن والاستمتاع بمعانيه التي تأخذ بالألباب.
سوف أحدثك عزيزي القارئ عن أحدث طريقة مكتشفة للتعلم أثناء النوم، وإذا تذكرنا أن أحدنا يمضي ثلث عمره في النوم ندرك أهمية هذا الموضوع، لنقرأ ونستفيد..
قصة مع القرآن
لقد كنتُ في فترة من الفترات أستمع إلى القرآن وأنا نائم، وذلك من خلال آلة التسجيل التي أتركها تعمل وأستمع إلى صوت أحد المقرئين وأنام. وبعد فترة بدأتُ ألاحظ أن عملية الحفظ قد أصبحت أسهل بكثير، بل وبعد عدة سنوات لاحظتُ أن ما حفظته من القرآن قد تثبت في ذاكرتي، وقد تمضي سنوات لا أراجع سورة محددة ثم أجد نفسي أحفظها على الرغم من عدم المراجعة!!
وقد وجدتُ تفسيراً لهذه الظاهرة، وهو أن الحفظ أثناء النوم يترك انطباعا وتأثيراً أكبر بكثير من الحفظ أثناء اليقظة، ولذلك جعل الله النوم آية من آياته العظمى. وعلينا أن نغتنم الوقت لأن النبي الكريم عليه الصلاة والسلام يؤكد على أهمية الوقت بالنسبة للمؤمن.
حقيقة علمية مذهلة
إذا نام أحدنا بمعدل 8 ساعات كل يوم، فهذا يعني أنه يمضي ثلث عمره في النوم، بل إن أكثر شيء نصرف فيه الوقت هو النوم! ولكن هل يعني أن النوم لا فائدة منه؟ أم أنه آية من آيات الله تعالى عندما قال: (وَمِنْ آَيَاتِهِ مَنَامُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَاؤُكُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ) [الروم: 23].
إذن النوم سواء كان في الليل أو في النهار فهو آية أي معجزة من معجزات الله التي ينبغي علينا أن نتفكر فيها. وانظر معي كيف ختمت الآية بكلمة: (يَسْمَعُونَ) وكأن هنالك علاقة بين حاسة السمع وبين عملية النوم، وهذا ما أثبته العلماء بالصورة الحيةَّ!
فقد قام أحد العلماء بمراقبة أشخاص أثناء نومهم، وقام بتصوير دماغ كل منهم بطريقة المسح بالرنين المغنطيسي، وقد وجد أن الدماغ ينشط أثناء النوم! ثم قام بقراءة بعض المعلومات على هؤلاء النائمين، وكانت المفاجأة أنه وجد استجابة من الدماغ لما يقرأه، إذن عملية التعلم تحدث مع العلم أن الإنسان نائم، ولكن ما هو التفسير العلمي لهذه الظاهرة الغريبة؟
بل إن الأبحاث الجديدة على الدماغ وفي علم النوم بينت أن الدماغ لا يهدأ حتى وهو نائم، بل إن الدماغ يقوم بتثبيت المعلومات التي تعلمها في النهار يثبتها أثناء النوم، فسبحان الله!
وقد وجدتُ فوائد كثيرة لاستماع القرآن وخصوصاً أثناء النوم، وسوف أقتطع جزءاً من مقالة لي بعنوان: العلاج بالاستماع إلى القرآن:
إن السماع المتكرر للآيات يعطي الفوائد التالية والمؤكدة:

بينت الصور الملتقطة للدماغ أثناء النوم، أن الدماغ يقوم بنشاطات العلم والتذكر وتثبيت الحفظ أثناء النوم، ولذلك يقوم العلماء اليوم بابتكار طريقة جديدة للحفظ أثناء النوم، فهل نسبقهم ونستفيد من هذه الطريقة التي سخرها الله لنا في حفظ القرآن؟ مصدر المعلومة: جامعة هارفارد الأمريكية.
- زيادة في مناعة الجسم.
- زيادة في القدرة على الإبداع.
- زيادة القدرة على التركيز.
- علاج أمراض مزمنة ومستعصية.
- تغيير ملموس في السلوك والقدرة على التعامل مع الآخرين وكسب ثقتهم.
- الهدوء النفسي وعلاج التوتر العصبي.
- علاج الانفعالات والغضب وسرعة التهور.
- القدرة على اتخاذ القرارات السليمة.
- سوف تنسى أي شيء له علاقة بالخوف أو التردد أو القلق.
- تطوير الشخصية والحصول على شخصية أقوى.
- علاج لكثير من الأمراض العادية مثل التحسس والرشح والزكام والصداع.
- تحسن القدرة على النطق وسرعة الكلام.
- وقاية من أمراض خبيثة كالسرطان وغيره.
- تغير في العادات السيئة مثل الإفراط في الطعام وترك الدخان.
هنالك بعض التساؤلات التي يطرحها بعض الإخوة ممن يقومون بحفظ كتاب الله تعالى بالاعتماد على هذه الطريقة الإبداعية، ولا بد من الإجابة عنها.
كيف نتأمل بلاغة القرآن؟
لا يوجد أجمل من اللحظات التي يعيش فيها المؤمن مع القرآن حفظاً وتأملاً وتدبراً. ومن عظمة القرآن أنه يساعدك على تقوية لغتك العربية بمجرد التكرار والحفظ، بل إن تكرار قراءة القرآن والاستماع إليه تكسب الإنسان الكثير من النواحي اللغوية والبلاغية.
ولكن عندما كانت تعترضني بعض الكلمات الصعبة كنت ألجأ إلى بعض التفاسير الميسرة، أو بعض معاجم اللغة مما أجده سهل الوصول إليه. وكنتُ أتأمل آية من القرآن لمدة ساعة مثلاً، وأحاول أن أفكر فيها وفي كلماتها ودلالاتها وتجدني أكتسب معاني جديدة بمجرد التأمل، ولذلك يقول تعالى: (أفلا يتدبرون القرآن) [النساء: 82].
هل نستعين بكتب الفقه؟
إن الاستعانة بالمراجع والكتب ضرورية، والحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها أخذها، فأي كتاب تعثر عليه في التفسير أو الفقه أو اللغة أو القصص القرآني أو أي كتاب له علاقة بالقرآن وبخاصة علوم الإعجاز، كلها ضرورية ونافعة ولكن بشرط أن نخلص النية لله تعالى وأن يكون هدفك من حفظ القرآن هو وجه الله تعالى، وليس ليقال عنك إنك حافظ للقرآن!
ولذلك أكثر من قراءة الأبحاث القرآنية العلمية وأكثر من الاستماع لقصص القرآن وتفاسيره وأحكامه، وأي شيء له علاقة بكتاب الله تبارك وتعالى.
ما هي الأمور التي تعين على الحفظ؟
هنالك شيء مهم يعين الإنسان على حفظ القرآن وقد يغفل عنه معظم الناس ألا وهو أن تنظر إلى القرآن على أنه أهم شيء في الوجود. ويمكنك أن تختبر نفسك حول ذلك بطريقة بسيطة: هل أنت مستعد أن تترك عملاً يدر عليك أرباحاً طائلة من أجل أن تحفظ القرآن؟ هل أنت مستعد أن تترك أصدقاءك ومن تحبهم من أجل أن تحفظ القرآن، وهل أنت مستعد أن تفرغ أحسن وقت عندك لحفظ القرآن؟
إذا كنتَ تتخيل أنك تستطيع ذلك فإن هذا له أثر قوي جداً على نجاح حفظك للقرآن. وإذا كنتَ لا تتخيل نفسك تفعل ذلك فمعنى هذا أنك بحاجة لمزيد من التعلق والحب للقرآن، طبعاً القرآن يأمرنا بالعمل وصلة الرحم وفعل الخيرات للآخرين، ولكن أين تضع القرآن في حياتك في أي مرتبة، هل المال والعمل والأصدقاء أولاً أو القرآن، هذا ما ينبغي عليك أن تفكر فيه.
وأخيراً ... ماذا بعد ...
أحبتي في الله! هذه الطريقة ليست كل شيء، إنما هنالك الكثير من الأفكار الإبداعية التي نجدها في كتب تحفيظ القرآن الكريم، ولكن ما قصدته من هذه الطريقة هي إيصال تجربتي في الحفظ لأنني لمست الفوائد الكبيرة التي قدمتها هذه الطريقة.
ويمكنني أن أخبركم إن مشكلة صعوبة الحفظ هي مشكلة نفسية ولا علاقة لك أو للقرآن بها، فقط تهيَّأ نفسياً للحفظ وستجد أن الحفظ هو أسهل شيء تقوم به.
وأذكّركم بأن المؤمن الذي يتأثر بقراءة القرآن وتفيض عيناه من الدمع، فهذا سوف يظلّه الله في ظلّه يوم لا ظلّ إلا ظلّه، نسأل الله تعالى أن نكون من هذا النوع.
أدعو الله تبارك وتعالى أن يتقبل منا هذا العلم وأن يجعل فيه الخير والنفع والهداية لكل من يطلع عليه إنه على كل شيء قدير.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين...
________________________
لمزيد من المقالات والأبحاث والكتب المجانية نرجو زيارة الموقع الإلكتروني للمؤلف:
www.kaheel7.com

السيرة الذاتية للمؤلف
المهندس عبد الدائم الكحيل هو باحث إسلامي متخصص في العلوم الهندسية وعلوم التربية والدراسات القرآنية، وهو مكتشف المنظومة السباعية في القرآن الكريم. وهو من مواليد مدينة حمص بسورية عام 1966 ومتزوج ولديه ولدان فراس وعلاء.
اللغات:
يجيد اللغة العربية واللغة الانكليزية، بالإضافة إلى قليل من الفرنسية.
النشاط الفكري:
- يحفظ القرآن الكريم، ولديه عدد من الدراسات الخاصة في علم النفس، والطب النبوي، والتفسير والبلاغة.
- شارك في العديد من الندوات والمؤتمرات العالمية، منها المؤتمر العالمي الثامن للإعجاز العلمي في الكويت عام 2006، والندوة الثانية للإعجاز بدبي عام 2007، والتي أقامتها جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، وندوة الإعجاز العلمي بالمغرب عام 2007.
- صدر له كتاب إشراقات الرقم سبعة في القرآن الكريم، وتتجلى أهمية هذا الكتاب باعتباره أول كتاب في الإعجاز العددي تصدره هيئة علمية محكمة هي جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، بعد عرض الكتاب على لجان متعددة متخصصة في علوم اللغة والشريعة والرياضيات، وقد وُزِّعت 4000 نسخة من هذا الكتاب على كبار العلماء في العالمين العربي والإسلامي وتلقت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم عدداً كبيراً من بطاقات الثناء والترحيب بهذا العمل الكبير.
- شارك في فيلم عن الإعجاز العددي نال أفضل فيلم إسلامي في مهرجان الجزيرة عام 2006.
- لديه عدد كبير من الأبحاث والاكتشافات العلمية في مجالي القرآن والسنة، وقد ترجم قسم من أبحاثه إلى عدد من اللغات أهمها الانكليزية والفرنسية والألمانية.
- لديه عدد كبير من الحوارات الصحفية منشورة على صحف عربية أهمها: الشرق الأوسط والخليج الإماراتية والبيان والراية القطرية وغيرها.
الأهداف:
يهدف الباحث عبد الدائم الكحيل من خلال دراساته العلمية إلى الدعوة إلى الله تعالى بأسلوب الحوار العلمي بعيداً عن التعصب، وبلغة العلم والاكتشافات العلمية. ويهدف كذلك إلى تقديم البراهين المادية العلمية على أن القرآن لا يتناقض مع الحقائق العلمية اليقينية، وإظهار الصورة الصحيحة للإسلام.

الأعمال المنشورة:
لديه العديد من الكتب في مجال الدراسات القرآنية منها:
1- روائع الإعجاز العلمي في القرآن الكريم.
2- الله يتجلى في آياته.
3- أسرار الكون بين العلم والقرآن.
4- معجزة السبع المثاني.
5- أسرار (الم) في القرآن الكريم.
6- حقائق تكشف أسرار القصة القرآنية.
7- معجزة القرن الحادي والعشرين.
8- معجزة (قل هو الله أحد).
9- معجزة القرآن في عصر المعلوماتية.
10- معجزة (بسم الله الرحمن الرحيم).
11- الإعجاز القَصَصي في القرآن الكريم.
12- البرق: بين العلم والإيمان.
13- آفاق الإعجاز الرقمي في القرآن.
14- سلسلة الإعجاز العلمي في القرآن والسنّة.
15- سلسلة "معجزة الرقم سبعة في القرآن الكريم".
16- أسرار إعجاز القرآن: 70 حقيقة تشهد على صدق القرآن.
17- إشراقات الرقم سبعة في القرآن الكريم.

أهم الكتب المترجمة:
1- الإعجاز العددي بالانكليزية.
2- الإعجاز العلمي بالفرنسية.
ولديه العديد من الكتب تحت الطبع منها:
1- أسرار العلاج بالقرآن بين العلم والإيمان.
2- البرمجة اللغوية العصبية: بين العلم والإيمان.
3- النسيج الكوني: رؤية علمية قرآنية.
4- آيات مبهرة تتجلى في كتاب الله.
5- الماء: بين العلم والإيمان.
التواصل والتعارف:
يرحب الباحث الكحيل بالتواصل مع القراء والعلماء والمهتمين، ويرحب بأي فكرة أو سؤال أو اقتراح، ومن طبيعته أنه يحب أن يكون قريباً من قرّائه، للتواصل من خلال العناوين التالية:
أحبتي في الله ...
هذا الكتيب مجاني ويمكن لمن أحب طباعته وتوزيعه أو نشره عبر الإنترنت بالطريقة التي ترونها مناسبة لوجه الله تعالى، ونرجو من الجميع الدعاء لنا بالتيسير، لنشر المزيد من الكتيبات النافعة حول علوم القرآن.
أخوكم عبد الدائم الكحيل

همسة مساء
16-02-2010, 12:09 AM
مشششششششكور ع هذا الموضوع اللي يهم الكثير منا ودي منك أخوي نصيحه اتا لدي مبلغ من المال ودي استثمره بالذهب و متى اشتري وهل تنصحني اشتري السبائك ولا الجنيات ايهما أفضل ومتي ابيع؟
أرجو الرد السريع لاني من النوع اللي يصرف وابيي اضع فلوسي بشي ينفعني وأخيرا الله يعطيك العافيه 0
زدني من نصائحك الثريه 0
تحياتي00000000

حفص
04-03-2010, 06:41 PM
السلام عليكم قيس الله يعطيك العافيه اناودي ادخل بتجاره الذهب في السبايك والليرات خبرني كيف وهل عندك خبره في مزاد الذهب وديادخله وكيف ومشكوراخوي

حفص
04-03-2010, 06:50 PM
السلام عليكم قيس الله يعطيك العافيه اناودي ادخل بتجاره الذهب في السبايك والليرات خبرني كيف وهل عندك خبره في مزاد الذهب وديادخله وكيف ومشكوراخوي

Vip girl
20-03-2010, 09:28 PM
جزاااااااااااااك الله الف خير

أم زيان
21-03-2010, 05:19 PM
مشكووووووووووووووووووورة على الموضوع الحلو

خالد مفضي
09-04-2010, 11:35 PM
صحيح كلامك غيس في مصنعيه بس بامقدار هذا المصنيعي اكثر شي تكون 12,5 ريال مثلا عندنا بالسعوديه بس
مو هنا المشكلة المشكلة ان الي يشتغلون بالذهب نصابين انا اشتغلت بمحل 4 شهور وطردوني قالولي ما تصلح بهاذي الشغلة
قالولي عينك زايقه كذابين هم يبون بتخلصون مني المهم انا بس ابي احذركم من اصحاب المحلات الذهب لانهم نصابين وكلمت
نصابين قليلة تقدرون تقولون سراقيل محتالين لان الي ماتفهم بالذهب ولا تسال عن سعر الغرام ولا تحسب معهم يسرقونها هم
وشطارتهم يعني يمكن يزودون بالسعر اذا كانت المصنعيه 12,5 هم ياخذون المصنعيه وياخذون ضعفها ثلاث مرات او اكثر مع
ان اغلا ذهب مصنعيته 12,5 يعني اقلب الذهب يكون من 3 - 8 ريال بس بس 12,5 هذا ذهب لازردي لا ازيدكم من الشعر بيت تراهم
نصابين يعني يمكن يغشونكم بالحساب لما تجين تبين تبيعين ينقصون عليكي السعر ويقولولك مافي داعي تروحين محل ثاني حنا
عطيناكي اكثر سعر وهم منقصين عليكي 500 او اكثر او اقل لا مو بس كذا يمكن اذا تبين تطلعين وما تبين تبيعين عندهم ينقصون
من الذهب الي تبين تبيعينه ياخذون قطعه منه يعني سرقه عيني عينك بس مافي رغابه عليهم للاسف

هناء القره غولي
17-04-2010, 08:12 AM
قيس
يسلموا عالموضوع الاكثر من رائع
بالنسبه لي اعيش في ماليزيا
ماذكرتيه عن شراء الذهب وطرية الشراء واهمية نقاوة الذهب كلها معلومات رائعه ومفيده
وبالنسبه لي اتعامل مع محل هندي مسلم ياخذ عمل اليد على غرام الذهب 10 رنجت يعني تقريبا 9 ريال سعودي
بس انه كلمااروح اجيب معي صديقه تشتري الذهب
لذلك ودون خجل اطلب الحاسبه من الصايغ لمى اشتري قطعه لي عيار 22 طبعا
اسال عن سعر الذهب بدون مصنعيه مثلا 114 ريال للغرام واضيف 6 ريال المصنعيه يعني اخفض 4 ريال
يكون المجموع للغرام زائد المصنعيه 120 واضربها في وزن القطعه مثلا 10 غرام
يعني 120 ضرب 10 يساوي 1200 ريال
ولو ينتحر الصايغ ماياخذ مني غيرهم

بس المشكله عند البيع
اول شي يخصم 60 ريال حق المصنعيه
وبعدين يضرب الباقي وهو 1140 ضرب 20 بالميه يساوي
228
وينقص 1140 ناقص 228

يساوي 912 ريال فقط
لان هذا قانون البيع عندهم يكولون هذه ظريبة البيع
مع الاسف

الأنسة خديجة
23-04-2010, 02:54 AM
الموضوع مرة حلو يا قيس شكرا جزيلا و الى الامام الموضوع رائع جدا جدا ما كنت اعرف ولة شيء عن الذهب بس الحين صرت اعرف كل شيء

أنفاس المطر
29-04-2010, 10:59 AM
السلام عليكم
موضوع حلو مشكور وجزاك الله خير

تائهة بالظلام
02-05-2010, 03:24 PM
سعر الدهب ابدا لايستقر لكن انطري شي شهر ازا ما نزل اشتري لانو احتمال يرتفع
انشالله اكون افدتك

ام عادل2
19-06-2010, 01:58 AM
مشروع ممتاز مشكوره اختي ع الموضوع

المتفوقه
17-07-2010, 12:17 PM
مشكوره الله يحفضك منكل غشاش ويوفقك تسلم الايادي الي كتبته

غآده سلطآن
14-08-2010, 02:06 AM
طيب كيف اطيح على المصنعية بدون البائع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

نوراتي
22-08-2010, 09:54 PM
مشكور على الطرح وبصراحة الذهب آخر شي أفكر فية لكن زيادة معرفة بالشي

zieki
21-11-2010, 11:21 PM
موضوع مهم
يعطيك الف عافية

karim007
12-12-2010, 06:31 PM
اقتباس:
و لتحويل السعر بالكيلو نضرب سعر الاونصة 406.9 في 32.15 = 13081.85 دولار لكيلو الذهب عيار 24
ثم تقوم بضرب الناتج 3.75 لتصل إلى سعر كيلو الذهب عيار 24 بالريال = 49056 ريال لكيلو الذهب عيار 24
وبالتقسيم سعر الكيلو على 1000 تحصول على سعر جرام الذهب عيار 24 = 49 ريال لجرام الذهب عيار 24
___________________________

اخي الكريم الأرقام الاتيه ترمز لماذا؟؟ يعني ايش هي هذي الأرقام بالضبط
32.15
ثم تقوم بضرب الناتج 3.75
ممكن لك ان تشرح لنا من اين اتيتا بهده الارقام

كرز فلة
03-05-2011, 02:37 AM
الله يعطيك الف عافية على الموضوع المهم والمفيد للجميع

أحـلى دلع
19-07-2011, 07:52 AM
يعطيك الف عافية موووووووووضوووع رائع جدا

مصرية أنا
02-10-2012, 01:10 AM
موضوع مفيد جدا


جزاك الله خيرا

من تراب
02-11-2012, 04:32 PM
نحن الآن في أواخر 2012
والموضوع كتب في 2009
قارنوا بين أسعار الذهب في التاريخين
والكاتب جزاه الله خيرا نصح في بداية الموضوع بالشراء وليس البيع
مين فيكم سمع كلامه واشترى ؟؟؟؟ :rolleyes: